الهلال يتعادل مع باختاكور والشباب الإماراتي يتطلع للتعويض

تم نشره في الأربعاء 18 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً
  • الهلال يتعادل مع باختاكور والشباب الإماراتي يتطلع للتعويض

دوري أبطال آسيا

 

مدن آسيوية - خطف الهلال السعودي تعادلا ثمينا أمام مضيفه باختاكور الأوزبكي 1-1 أمس الثلاثاء في الجولة الثانية من منسافسات المجموعة الأولى بالدور الأول لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وسجل للهلال، الروماني ميريل رادوي (55 من ركلة جزاء) قبل أن يعادل باختاكور الكفة بعد دقيقتين عبر لاعبه كاموليتدين تادجييف.

وفي نفس المجموعة تعادل سابا باتري الايراني مع الاهلي الاماراتي 0-0 أمس أيضا، وكان الاهلي سقط في مباراته الاولى امام باختاكور 1-2، في حين تعادل سابا باتري مع الهلال 1-1 في الرياض، ويتصدر باختاكور المجموعة برصيد أربع نقاط من فوز وتعادل مقابل نقطتين لكل من الهلال وسابا باتري.

وكان سابا باتري الطرف الافضل في المباراة وسنحت له عدة فرص وخصوصا في الشوط الاول لكنه وجد تالقا لافتا من حارس الاهلي عبيد الطويلة الذي يدين له فريقه بالخروج بنقطة اللقاء.

وبدأ سابا باتري فرصه في الدقيقة الثانية حيث سدد محسن يوسفي كرة قوية صدها الطويلة ، قبل ان يمسك حارس الاهلي كرة غلام رضائي القوية (10).

وجرب رضائي حظه مجددا بتسديدة بعيدة تألق الطويلة في أبعادها الى ركنية (34)، قبل ان تسنح للفريق الايراني أخطر فرص المباراة حين أرسل النشيط غلام رضائي عرضية أصابت القائم وخرجت (45).

وظهر الاهلي بشكل أفضل في الشوط الثاني وكانت له فرصة خطرة عندما وصلت كرة الى الايراني ميلاد ميداوودي وهو في وضعية جيدة للتسجيل إلا انه سدد بعيدا عن مرمى حارس سابا باتري البوسني المير تولغو (52).

ونشط الاهلي بعد نزول اسماعيل الحمادي مكان ميداوودي (62)، وكان الفريق الاهلاوي قريبا من افتتاح التسجيل عندما أرسل البرازيلي سيزار كليدرسون عرضية وصلت الى احمد خليل الذي فشل في التعامل مع الكرة بشكل جيد رغم سهولة موقفه مهدرا اندر فرص فريقه (72).

المجموعة الثالثة

لن تكون مهمة الجزيرة الاماراتي سهلة في بحثه عن الفوز وتعويض ما فاته عندما يحل ضيفا على الاستقلال الايراني في طهران، في مباراة لا تحتمل الحلول الوسط للفريقين اللذين سقطا بطريقة دراماتيكية امام ام صلال والاتحاد السعودي 0-1 و1-2 على التوالي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة.

وكان الجزيرة خسر امام ام صلال في ابوظبي بهدف سجله البحريني علاء حبيل في الوقت المحتسب بدل ضائع، ولم يكن الاستقلال افضل حالا بسقوطه المثير امام الاتحاد في جدة بنفس الطريقة بهدف قاتل للمغربي هشام بوشروان بعدما كانت النتيجة تتجه الى التعادل 1-1.

يعرف الجزيرة الذي يخوض تجربته الاولى في البطولة ان عليه بذل مجهود كبير واستعادة مستواه الفني المميز الذي ظهر عليه في بداية الموسم، في حال اراد تخطي عقبة الاستقلال الذي يتسلح بعاملي الارض والجمهور ويملك هو الاخر طموحات كبيرة لاحياء آماله في المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني.

وكان الجزيرة تعرض لخسارتين متتاليتين الاسبوع الماضي، الاولى محلية امام منافسه الاهلي 2-4 كلفته فقدان صدارته للدوري، والثانية اسيوية امام ام صلال 0-1 قد تؤدي ايضا الى تضاؤل حظوظه في المنافسة القارية اذا لم يتدرك نفسه في مباراة اليوم.

فقد الجزيرة بريقه تماما في ظرف اسبوع بعدما كان صاحب الحضور الابرز في الامارات هذا الموسم ان كان من خلال تعاقداته القياسية مع الاجانب او نتائجه المميزة، لذلك فان مدرب الفريق البرازيلي ابل براغا كان واضحا عندما كشف انه سيستبعد اي لاعب لا يقدم المستوى المطلوب منه.

وقال براغا "المرحلة المقبلة تحتاج الى رجال ومقاتلين واللاعب الذي يثبت جدارته هو الذي سيلعب فقط"، مضيفا "الصدمة كانت كبيرة بعد الخسارتين امام الاهلي وام صلال لانهما جاءتا في وقت كنا نقدم فيه كرة جميلة".

ويعول الجزيرة مجددا على الثنائي البرازيلي رافائيل سوبيس الذي كلف النادي 17.5 مليون يورو لضمه من ريال بيتيس الاسباني ولويس بيانو متصدر ترتيب هدافي الدوري المحلي برصيد 18 هدفا، وان كان الاخير كان احد اسباب الخسارة امام ام صلال عندما اهدر بطريقة غريبة ركلة جزاء احتسبت لفريقه في الدقيقة 58 وصدها الحارس القطري بابا مالك على دفعتين.

وقد يلجا براغا الى الاستعانة بخدمات المدافع العراقي محمد علي كريم ليلعب الى جانب البرازيلي روزاريو بعدما ظهرت ثغرات واضحة في الخط الخلفي للفريق خلال المباريات الاخيرة.

يفتقد الجزيرة خدمات لاعب وسطه عبد السلام جمعة بسبب الاصابة وسيعوضه في المباراة الدولي السابق هلال سعيد الذي سيشكل مع سبيت خاطر وابراهيما دياكيه وسلطان برغش وعبدالله موسى نقطة الثقل في تشكيلة المدرب براغا.

ويسعى الاستقلال الذي يتصدر حاليا الدوري الايراني الى العودة القوية لاجواء المنافسة من بوابة الجزيرة، مستعينا بالاسماء اللامعة مثل الدوليين حسين كاظمي وخوسرو حيدري وسيافاش اكبر بور وهداف الدوري الايراني ارش برهاني ومجتبى جباري وهادي شكوري والبيروفي الدولي رينالدو كروزادو.

في مواجهة قوية ايضا، يسعى ام صلال القطري واتحاد جدة السعودي الي الانفراد بصدارة المجموعة الثالثة عندما يلتقيان اليوم في الدوحة.

ام صلال سيحاول بشتى الطرق اثبات انه قادر على المضي قدما في البطولة وان فوزه الاول على الجزيرة لم يكن صدفة، والاتحاد يري ان المباراة فرصة لتحقيق الفوز الثاني والانفراد بصدارة المجموعة.

وتبدو مهمة ام صلال صعبة ليس فقط بسبب فارق الخبرة بينه وبين الاتحاد الذي سبق وان حقق اللقب مرتين عامي 2004 و2005، ولكن لوجود غيابات كثيرة في صفوف الفريق حيث يفتقد فابيو وجواد احناش وسعود غانم في الوسط، وضاحي النوبي الظهير الايسر للاصابة، ومحمد موسى لوجوده في صفوف المنتخب القطري الذي يواصل استعداداته لتصفيات كأس العالم 2010.

وسيكون اعتماد ام صلال في المقام الاول على المهاجمين البرازيلي ماغنو الفيس والبحريني علاء حبيل صاحب هدف الفوز في مرمى الجزيرة.

وفي المقابل سيكون اعتماد الاتحاد علي قائد الوسط محمد نور والمهاجمين المصري عماد متعب والمغربي هشام بو شروان اللذين سجلا الهدفين في الجولة الاولى.

المجموعة الرابعة

ويتسلح الشباب الاماراتي بمعنويات فوزه الكاسح على الخليج 6-0 الاحد الماضي في الدوري المحلي في سعيه لتجاوز عقبة كوروفتشي بونيودكور الاوزبكي في دبي اليوم الاربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن.

وكانت بداية الشباب سلبية في الجولة الاولى من البطولة الاسيوية عندما خسر امام مضيفه فولاذ اصفهان الايراني 0-2، في حين حقق كوروفتشي فوزا صعبا على ضيفه الاتفاق السعودي 2-1.

وجاء فوز الشباب الكبير على الخليج في الجولة السادسة عشرة من الدوري المحلي ليعيد الاعتبار له بعدما صعد الى المركز الرابع برصيد 21 نقطة وليستعيد الثقة بنفسه في امكانية فوزه على كوروفتشي واحياء اماله في المنافسة على احد بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني.

وقدم الشباب امام الخليج عرضا هو الافضل له هذا الموسم برز خلاله الايراني مهرداد اولادي الذي سجل هدفين من اصل اهداف فريقه الستة، ليحل الاخير الذي كان غاب عن مباراة فولاذ اصفهان بسبب الاصابة المشكلة الهجومية التي كان يعاني منها بطل الامارات وكلفته فقدان لقبه منطقيا اذ يبتعد عن الاهلي المتصدر بفارق 15 نقطة قبل سبع مراحل من الوصول الى خط النهاية.

واطمأن مدرب الشباب البرازيلي تونينيو سيريزو امام الخليج الى جاهزية سالم سعد الذي شارك اساسيا بعد فترة طويلة من جلوسه احتياطيا، ومن المتوقع ان يشكل مع العائد الاخر من الاصابة سعد سرور واولادي ثلاثي الهجوم في مباراة الغد التي تتطلب منهم بذل مجهود كبير لاختراق دفاع كوروفتشي القوي الذي يتألف من الرباعي الدولي انفر جافوروف وسحوب جوراييف و خيرالله كريموف ورسلان ملزيتدينوف.

يعول الشباب في خط الوسط على البرازيليين ماركوس اسونساو وكارلوس ريناتو لمواجهة خط وسط كوروفتشي الذي يقوده مواطنهما ريفالدو النجم السابق لبرشلونة الاسباني ويتواجد فيه الى جانبه سيرفر جباروف افضل لاعب اسيوي لعام 2008 والدوليين تيمور كابادزة وجاسور حسنوف.

ويعتبر كوروفتشي بطل ثنائية الدوري والكأس في الموسم الماضي احد ابرز الاندية في اوزبكستان حاليا بالنظر الى الامكانيات المالية الكبيرة التي يملكها وجعلته يضم ابرز اللاعبين المحليين والاجانب.

ويستضيف الاتفاق نظيره فولاذ اصفهان على ستاد الأمير محمد بن فهد في الدمام ساعيا بدوره الى تعويض خسارته امام بونيودكور 1-2 في الجولة الاولى.

ومن المتوقع أن يخوض مدرب الاتفاق الروماني أندوني المباراة بطريقة مغايره عن التي لعب بها امام كوروفتشي حيث سعتمد على تشكيلة مكون من حسين شيعان في حراسة المرمى، والرباعي راشد الرهيب وجمعان الجمعان وسياف البيشي ووليد الرجا في خط الدفاع، وسلطان البرقان والبرازيلي باولو سيرجيو وإبراهيم المغنم والمغربي صلاح الدين عقال في الوسط، والثنائي صالح بشير والغاني البرنس تاغو في الهجوم.

وسيحتفظ اندوني باللاعبين عبدالرحمن القحطاني والسوري مهند إبراهيم على دكة الاحتياط للدفع بهما حسب سير المباراة.

ويبرز من اصفهان في المقابل الحارس رحمن احمدي وهادي عقيلي ومحسن بنكر وجلال اكبري واحسان حاج والعراقيان عبد الوهاب ابو الهيل وعماد محمد ومهدي جعفر بور واحمد جمشيديان وارماندنو ورسول خطيبي.

المجموعة الخامسة

واقتنص فريق بكين غوان الصيني نقطة ثمينة من مضيفه ناغويا غرامبوس الياباني بعدما فرض عليه التعادل بدون أهداف في مباراتهما بالجولة الثانية من المجموعة الخامسة.

وحقق الفريقان الفوز في الجولة الأولى الأسبوع الماضي بفوز ناغويا خارج أرضه على اولسان هيونداي الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف لواحد وبكين بملعبه على نيوكاسل جيتس الاسترالي بهدفين نظيفين ونجحا بهذه النتيجة في البقاء سويا على قمة الترتيب بأربع نقاط من مباراتين.

وخاض ناغويا الذي يدربه دراغان ستويكوفيتش لاعب منتخب يوغسلافيا السابق المباراة بعد إجراء تغييرات عديدة في التشكيلة الأساسية من خلال الدفع بلاعبي الوسط كيتا سوجيموتو وكي ياماغوتشي.

وتألق الشقيقان الاستراليان رايان وجويل جريفيثس مع بكين في بداية المباراة لكن دفاع ناغويا نجح في الحد من خطورة هجوم الفريق الصيني، وكاد الفريق الزائر يخطف النقاط الثلاث حين سدد جو هيو تسديدة قوية ارتدت من القائم قبل ثلاث دقائق من النهاية.

وفي نفس المجموعة، حقق نيوكاسل جيتس فوزه الأول في دوري أبطال آسيا هذا الموسم بعدما تغلب على ضيفه أولسان هيونداي بهدفين مقابل لا شيء.

وسجل ساشو بتروفسكي هدفي نيوكاسل جيتس في الدقيقتين 15 و43 وفشل الفريقان في تسجيل أهداف خلال الشوط الثاني.

سيطر أصحاب الأرض على المباراة من البداية وسجلوا هدفهم الأول بعد ربع ساعة فقط حين سدد بتروفسكي كرة قوية استقرت مباشرة في الشباك، وعاد بتروفسكي الذي انضم لنيوكاسل من منافسه المحلي سنترال كوست مارينرز ليضيف الهدف الثاني قبيل انتهاء الشوط الأول بضربة رأس إثر ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء.

وفي الشوط الثاني حاول أولسان الانطلاق نحو الهجوم من أجل تعديل النتيجة ولكن دفاع أصحاب الأرض نجح في إثبات تماسكه ليخرج نيوكاسل بفوز ثمين.

المجموعة السادسة

صحح فريق شاندونغ لونينغ الصيني مساره بعدما قدم عرضا رائعا ليحقق فوزا عريضا بخمسة أهداف مقابل لا شيء على ضيفه الاندونيسي سريويجايا ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة السادسة.

ومنح الفوز شاندونغ أول نقاط له في المجموعة بعد خسارته في الجولة الأولى خارج ملعبه الأسبوع الماضي على يد غامبا أوساكا الياباني بثلاثة أهداف نظيفة بينما تلقى سريويجايا الخسارة الثانية على التوالي لسابق هزيمته أمام سول الكوري الجنوبي 4-2.

وسيطر الفريق الصيني على المباراة بشكل كامل ونجح في تسجيل ثلاثة أهداف سريعة في مطلع الشوط الأول.

وافتتح لي جينيو التسجيل لشاندونغ بهدف في الدقيقة 16 وأضاف هان بينج هدفا ثانيا بعد ذلك بأربع دقائق، وأضاف لي هدفه الثاني في المباراة والهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 26.

وفي الشوط الثاني واصل أصحاب الأرض سيطرتهم سعيا لتسجيل مزيد من الأهداف وتحقق لهم ذلك في الدقائق العشر الأخيرة عندما سجل البديل مرداكوفيتش ميلغان هدفين في الدقيقتين 80 و84.

المجموعتان السابعة والثامنة

ستكون الفرصة متاحة امام سوون سامسونغ الكوري الجنوبي لتحقيق فوزه الثاني في المسابقة حين يحل ضيفا على الجيش السنغافوري المتواضع اليوم الاربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة.

وكان سوون سامسونغ حقق فوزا كبيرا على كاشسيما انتلرز الياباني باربعة اهداف لهدف في الجولة الاولى التي خسر فيها الجيش السنغافوري امام شنغهاي شينهوا الصيني بالنتيجة ذاتها.

ويلعب اليوم ايضا كاشيما انتلرز مع شنغهاي شينهوا في مهمة صعبة ساعيا الى تعويض خسارته القاسية واحياء اماله في امكان المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني.

وفي المجموعة الثامنة، يلتقي تيانجين تيدا الصيني مع سنترال كوست الاسترالي، وبوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي مع كاواساكي فرونتال الياباني.

وكان كاواساكي فاز على تيانجين في الجولة الاولى 1-0، في حين تعادل سنترال كوست مع بوهانغ 0-0.  

التعليق