استقبال حافل لريكيلمي في استاد بومبونيرا واطلاق نار بين جماهير بوكا جونيورز

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً
  • استقبال حافل لريكيلمي في استاد بومبونيرا واطلاق نار بين جماهير بوكا جونيورز

 

بوينس ايرس - نال خوان رومان ريكيلمي صانع العاب فريق بوكا جونيورز استقبالا رائعا اول من امس الاحد في أول مباراة يخوضها منذ اعلانه اعتزال اللعب مع المنتخب الارجنتيني لكرة القدم.

ودوت جنبات استاد بومبونيرا بصيحات تردد اسم ريكيلمي مع نزول فريق بوكا لارض الملعب لخوض اللقاء مع ارجنتينوس جونيورز وحملت الجماهير لافتات تعرب عن مساندتها للاعب خط الوسط.

والقى ريكيلمي باللائمة على مدرب المنتخب الارجنتيني دييجو مارادونا وهو من مشجعي بوكا ويعد بطلا بين انصار النادي في قراره المفاجىء الاسبوع الماضي باعتزال اللعب مع المنتخب قائلا انهما لن يكون بوسعهما العمل سويا.

وتحولت بعض الجماهير ضد مارادونا حاملين لافتات تصفه بالخائن بسبب تعليقات اصدرها بشأن طريقة لعب ريكيلمي الاسبوع الماضي اغضبت لاعب برشلونة وفياريال السابق ودفعته لاتخاذ قراره باعتزال اللعب دوليا.

وقال ريكيلمي في مقابلة تلفزيونية بعدها "اشعر بالسعادة للقرار الذي اتخذته ويحدوني الامل الا اتحدث عن هذا الامر ثانية."

اصابة شخصين في اطلاق نار خلال اشتباك بين جماهير بوكا جونيورز

من ناحية اخرى, أعلن مسؤول في خدمات الطوارىء الارجنتينية ان سيدة تبلغ من العمر 85 عاما ورجلا يبلغ من العمر 55 عاما أصيبا بأعيرة نارية خلال شجار اندلع بين جماهير فريق بوكا جونيورز بعضها البعض قبل مباراة فريقها امام ارجنتينوس جونيورز.

وقال البرتو كرسينتي لقناة تي.ان التلفزيونية ان السيدة التي لم تكن بين المشجعين تعرضت لاصابة في الساق بينما عانى الرجل من اصابة خطيرة في الرأس عقب تعرضه لاطلاق نار ايضا.

ووقع احدث شجار ضمن سلسلة اعمال العنف التي تشهدها كرة القدم الارجنتينية قرب استاد بومبونيرا الكائن في حي تسكنه الطبقة العاملة الى الجنوب من وسط المدينة قبل اربع ساعات من انطلاق المباراة.

وذكرت تقارير اعلامية ان مجموعات متناحرة داخل رابطة من مشجعي بوكا تعرف باسم "اللاعب 12" اشتبكت في منطقة مطاعم الوجبات السريعة التي تعرف باسم باركي ليزاما.

واضافت وسائل الاعلام المحلية ان شخصا واحدا على الاقل فتح النار خلال الشجار وتم سماع اصوات اطلاق اربعة او خمسة اعيرة نارية.

وذكرت التقارير ان ما يزيد على 100 شخص تورطوا في الاشتباكات وتم اعتقال ستة.

ويعد هذا الاسبوع الثاني على التوالي الذي يشتبك خلاله اشخاص من رابطة "اللاعب 12" قبل مباراة. ففي الاسبوع الماضي تم اعتقال عشرات الاشخاص خلال قتال اندلع في الملعب قبل المباراة التي اقيمت خارج ارض بوكا امام اندبندنتي.

وفي حادث منفصل وقع اول من امس الاحد اشتبك انصار فريقي ارجنتينوس جونيورز وريسنج كلوب على الرغم من ان فريقيهما كانا يلعبان في مباراتين منفصلتين.

وذكرت تقارير وسائل الاعلام ان الحافلات التي كانت تحمل انصار الفريقين الى مباراة كل منهما تقابلتا قرب وسط مدينة بوينس ايرس وقذفت جماهير كل فريق حافلة الفريق الاخر بالحجارة.

واظهرت صور تلفزيونية حافلتين وقد احاطت بهما سيارات الشرطة بعد ان ضرب طوق امني حول الطريق. وذكرت التقارير ان ما يزيد على 100 مشجع اعتقلوا.

وتعاني كرة القدم الارجنتينية من عنف مزمن يلقى فيه باللائمة دائما على جماعات المشجعين المنظمة.

وتنقسم الكثير من روابط المشجعين الى جماعات متناحرة فيما بينها وتأخذ في بعض الاحيان صف مسؤولي النادي في النزاعات السياسية الداخلية.

وقبل عشرة أيام تم ايقاف مباراة جودوي كروز وسان مارتن توكومان في الشوط الثاني عقب اشتباك جماهير الفريق صاحب الارض مع الشرطة التي حاولت منعهم من مهاجمة الفريق الزائر.

وفي تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي قامت جماهير فريق شاكاريتا جونيورز الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية باختطاف حافلتين من وسائل المواصلات العامة واجبرت الركاب على النزول وامرت السائقين بنقلهم الى ملعب مباراة فريقهم امام فريق تاليريس.

مارادونا يضطر لتغيير طريقة لعب الارجنتين في ظل غياب ريكيلمي

وقال دييجو مارادونا مدرب منتخب الارجنتين لكرة القدم إن فريقه سيضطر لتغيير طريقة لعبه عقب قرار صانع الالعاب خوان رومان ريكيلمي باعتزال اللعب على المستوى الدولي الاسبوع الماضي.

وأكد مارادونا أنه يجب عليه تغيير كافة خططه الفنية بعدما قال ريكيلمي يوم الثلاثاء الماضي إنه لن يكون بوسعه العمل مع مارادونا واتخذ قراره بعدم اللعب لمنتخب الارجنتين بسبب شعوره بالضيق من تصريحات المدرب بشأن اسلوبه في اللعب.

وقال مارادونا في تصريحات تلفزيونية بعد اعلانه تشكيلة تضم 26 لاعبا لمنتخب الارجنتين لمواجهة فنزويلا وبوليفيا بتصفيات كأس العالم "تعين علينا أن نغير كل شيء بعد خسارة (جهود) ريكيلمي."

ولم تشهد تشكيلة مارادونا أي مفاجات في الوقت الذي استمر فيه غياب جونزالو هيجوين مهاجم ريال مدريد رغم تسجيله 14 هدفا في الدوري الاسباني هذا الموسم. كما غاب ماورو زاراتي مهاجم لاتسيو عن التشكيلة.

وفي المقابل ضمت القائمة اسم خوان سيباستيان فيرون لاعب الوسط السابق في فرق مانشستر يونايتد وتشيلسي ولاتسيو رغم مشاركته في مباراة واحدة فقط مع منتخب بلاده منذ نهائي كأس اميركا الجنوبية أمام البرازيل في يوليو تموز 2007.

وكان مارادونا ضم فيرون لتشكيلة الارجنتين لمباراتها الودية أمام فرنسا الشهر الماضي قبل أن يخرج اللاعب منها بعد ذلك بسبب الإصابة.

وتستضيف الارجنتين منتخب فنزويلا في بوينس ايرس يوم 28 اذار (مارس) الحالي في أول مباراة رسمية لمارادونا مع الفريق منذ توليه المسؤولية في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي. وستحل الارجنتين ضيفة على بوليفيا في لاباز بعد أربعة أيام.

وضمت تشكيلة الارجنتين لاعبين اثنين لم يشاركا في أي مباراة دولية هما الحارس فيدريكو فيلار المحترف في المكسيك والذي استدعاه مارادونا بشكل مفاجيء وهو في 32 من العمر اضافة الى خوان فورلين مدافع بوكا جونيورز.

ويحتل منتخب الارجنتين المركز الثالث بتصفيات اميركا الجنوبية التي تضم عشرة منتخبات برصيد 16 نقطة من عشر مباريات وبفارق سبع نقاط عن منتخب باراجواي المتصدر. وتتقدم الارجنتين بفارق أربع نقاط على منتخب الاكوادور صاحب المركز السادس.

التعليق