هوس الجمهور الكويتي يغمر عمرو دياب بالحب في "هلا فبراير"

تم نشره في الأحد 15 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • هوس الجمهور الكويتي يغمر عمرو دياب بالحب في "هلا فبراير"

 

الكويت- ألهب النجم المصري عمرو دياب حماس جمهور الحفل الثالث من مهرجان "ليالي فبراير" بالكويت مساء أول من أمس، والذي ضم إلى جانبه المطربتين الكويتية نوال واللبنانية إليسا.

بدأت إليسا الحفل الذي امتلأت القاعة المخصصة له بالجمهور من الكويت والبلاد العربية، لكنها لم تكن موفقة بشهادة معظم الجمهور الذي لم يعرها الاهتمام الكافي لتغني لمدة أقل من الساعة، بدأتها بأغنية المصرية داليدا "حلوة يا بلدي"، وختمتها بأغنية للجزائرية وردة مما أثار تهكم كثيرين.

أما عمرو دياب الذي حضر إلى مكان الحفل قبل بدء فقرته بدقائق معدودة فغنى ساعتين وسط حالة من التواصل الواضح مع الجمهور، شهدت فترات من التوتر بسبب التشديدات الأمنية التي وصلت حد منع الجمهور من الاقتراب منه والتشديد عليه بعدم النزول من المسرح لتحية الحضور كعادته.

ورغم أن دياب بدا ملتزما بما طلبه منظمو الحفل، إلا أنه لم يتحمل الضغوط في النهاية عندما منع الأمن احدى ذوي الاحتياجات الخاصة من الوصول إليه لتحيته بشكل أثار استهجانا واسعا، فقام المطرب العربي الاشهر بترك مكانه على المسرح والنزول إليها، ضاربا عرض الحائط بالاشتراطات الأمنية قائلا بصوت مسموع: "مش عاوزهم يخسروني جمهوري" وسط تصفيق حاد تحية له على موقفه.

لكن الأمر تطور في نهاية الفقرة كثيرا عندما فاجأه أحد الحاضرين بالقفز على المسرح واحتضانه، وتلاه شخص آخر لتسود دقيقة من التوتر الحفل الذي توقف بعد هجوم رجال الأمن على الشابين لإعادتهما إلى مكانهما، الذي انتهى بمشادة وصلت حد ضرب الشابين من قبل الأمن وسط استهجان باقي الحاضرين.

وتكررت أزمات الأمن مع الحاضرين في فقرة عمرو دياب حيث منع الجميع من التقاط الصور بهواتفهم المحمولة، وتم إبعاد عدد من الشباب الذين يحملون العلم المصري من القاعة لأنهم لم يحافظوا على البقاء في أماكنهم.

ورفض عمرو دياب تقديم أي من أغنيات ألبومه الجديد رغم ورود الكثير من الأخبار التي أكدت أنه سيقدم عددا منها كعادته في الحفلات التي تسبق طرح ألبوماته وقال للجمهور "كفاية الأغنيات اللي اتسرقت أنا لو غنيت حاجة جديدة هتتسرب للإنترنت بعد ساعة" تعليقا على تسرب أربع من أغنيات ألبومه الجديد مؤخرا.

أما نوال الكويتية فختمت الحفل بوجود جمهور معظمه كويتي وخليجي بعد أن غادر معظم المصريين مع خروج عمرو دياب الذي كان مقررا أن يختم الحفل، لكن نوال طلبت أن تكون الأخيرة مما أفقدها الكثير من الحضور الذي ظل يتوافد على الحفل طيلة فترة غناء إليسا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »hi (حلوة وامورة)

    الاثنين 16 آذار / مارس 2009.
    يئبرني ربك يا عمووووووووووووووووووووووور
  • »hi (حلوة وامورة)

    الأحد 15 آذار / مارس 2009.
    يئبرني ربك يا عمووووووووووووووووووووووور