أمسية شعرية ضمن احتفالات الأردن بالقدس عاصمة للثقافة

تم نشره في السبت 14 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً

الزرقاء - بمناسبة احتفالات الأردن بالقدس عاصمة للثقافة العربية هذا العام، أقيمت في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي أول من أمس أمسية شعرية شارك فيها الشاعران يوسف عبدالعزيز والدكتور محمد مقدادي.

وقال مدير مديرية المشاريع الثقافية في وزارة الثقافة، ومقرر المكتب التفيذي للقدس عاصمة للثقافة العربية الدكتور أحمد راشد بحضور مدير ثقافة الزرقاء نعيم حدادين، وعدد من المثقفين والمهتمين، إن الأمسية تعتبرالانطلاقة الأولى لاحتفالية الأردن بالقدس عاصمة للثقافة.

وبين أن المشروع يتضمن محتلف صنوف الثقافة والأدب، مثل إقامة المؤتمرات والندوات والملتقيات الفكرية والأمسيات الشعرية وورشات العمل والمحاضرات ومعارض الفن التشكيلي، إضافة إلى عقد مؤتمر القدس الدولي في عمان في تشرين الأول (اكتوبر) العام الحالي بمشاركات محلية وعربية ودولية.

وأشار إلى أن الاحتفالية تشمل انطلاق مهرجان المسرح في دورته السادسة عشرة بعنوان "دورة القدس"، وكذلك إصدارت القدس وأفلام وثائقية تبين أهمية القدس من الناحية التاريخية والدينية، إضافة إلى إقامة الأسابيع الثقافية في الأردن وفلسطين، موضحا أن نشاطات الاحتفالية موزعة على كافة أرجاء الوطن.

وقرأ الشاعر يوسف عبدالعزيز عددا من قصائده، منها "نقطة هاربة" و"بانوراما البيت" و"القسطل".. كما قرأ الشاعر الدكتور محمد مقدادي عددا من قصائده منها "كياسة" و"مفارقات".

التعليق