آلام الظهر عند المرأة قد تعود لأسباب تتعلق بأمراض النساء

تم نشره في الثلاثاء 10 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً

ميونيخ - ذكرت جمعية أطباء أمراض النساء في ألمانيا ومقرها مدينة ميونيخ، أن آلام الظهر المزمنة أو العارضة لدى المرأة قد تعود إلى أسباب تتعلق بأمراض النساء.

وقالت الجمعية إن هذا الاستنتاج ينطبق تماما على حالات آلام أسفل الظهر حول الفقرات القطنية.

وفي بعض الأحيان، يمتد الألم ليصل إلى منطقة الحقو (الخصر) وجدار البطن الداخلي. وتنصح الجمعية السيدات اللاتي تعانين من تلك الأعراض بمراجعة طبيب لأمراض النساء.

وأضافت الجمعية أنه إذا كانت الأعضاء التناسلية هي مصدر الألم، فغالبا ما تتزامن مع تلك الآلام مشكلات أخرى بينها الشعور بضغط على المثانة والحاجة الملحة للتبول، بالإضافة إلى ألم يصاحب عملية التبول والتبرز والعلاقات الجنسية.

وقد ترجع أسباب آلام البطن والظهر التي تظهر بشكل منتظم أو تسبق فترة الحيض، إلى تكاثر أنسجة غير سرطانية بالرحم، وعملية التكاثر هذه تصاحب التضخم الدوري لبطانة الرحم، ويبدأ هذا في الطبقة العضلية من الرحم أو الجدار الداخلي لبطانة الرحم، والنساء اللاتي تصيبهن هذه الأعراض غالبا ما يكنّ في أواسط العمر.

التعليق