الوحدات يفتقد "درهم الحظ" والفيصلي "يضحك أخيرا وكثيرا" وشباب الأردن يشق طريقه كـ"البلدوزر"

تم نشره في الأحد 8 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • الوحدات يفتقد "درهم الحظ" والفيصلي "يضحك أخيرا وكثيرا" وشباب الأردن يشق طريقه كـ"البلدوزر"

الإثارة تتجلى في دوري الكرة الممتاز للمحترفين والمنافسة على اللقب "ولعت"

تيسير محمود العميري

عمان - "ولعت".. هكذا كان لسان حال جماهير الكرة الاردنية ينطق بعد "لقاء الديربي"، الذي جمع بين فريقي الوحدات والفيصلي يوم اول من امس في ستاد عمان، ضمن الجولة الرابعة عشرة من دوري الكرة الممتاز للمحترفين، فقد "تهاوت" الفوارق النقطية الى حد يجسد الاثارة ويترك "عناوين الزعامة" جانبا لحين انجلاء الموقف في المواجهات الاربع المتبقية لكل فريق، طالما ان نتائج المباراتين اللتين جرتا اول من امس جعلتا "معادلة المنافسة" تقبل القسمة على الثلاثة الكبار.

"دقيقة مجنونة" كحال تلك الدقائق التي وقفت الى جانب شباب الاردن في مناسبات عدة، كانت كافية لتجعل الوحدات "يفقد توازنه" من دون ان يقع بشكل كامل، ففيها كان مهاجم الفيصلي عبد الهادي المحارمة عند حسن مدربه "الداهية" نزار محروس، فقد انبرى المحارمة لتسجيل هدف الفوز القاتل، الذي اعاد الحياة لحظوظ الفيصلي بالمنافسة، وأبقاه على بعد 4 نقاط من الوحدات و3 نقاط من شباب الاردن.

"دقيقة مجنونة".. نعم "انقلب فيها السحر على الساحر"، فالمباراة ربما يجوز وصفها بأنها كانت بين فريق الوحدات وحارس مرمى الفيصلي لؤي العمايرة، الذي وقف مثل "السد المنيع" في وجه "طوفان الهجمات الخضراء"، وكأن العمايرة يرد على منتقديه الذين حملوه "وزر" الخسارة العربية امام الصفاقسي.

بين الفيصلي والوحدات

 "هل اعطت الكرة من اعطاها، وهل ذهب الفوز لمن يستحق أو لا يستحق؟".. هذان سؤالان لا بد وأن خلدا في اذهان متابعي قمة الكرة الاردنية، فمن وجهة نظر الوحداتية ان الحظ خذلهم الى ابعد حد، وكان فريقهم بحاجة الى "درهم حظ" كونهم في هذا المقام افضل من "قنطار شطارة"، فسارت النتيجة بعكس ما يشتهي الوحداتية وفي وقت لا مجال فيه للتعويض وتسديد الحساب، فكانت قمة الاثارة التي فاقت شلال الفرص المهدورة هنا وهناك وإن كان اكثر للوحدات "ليس انحيازا للاخضر" ولكن المشاهدات العينية تثبت ذلك وحجم العرق والكبد الذي عاناه العمايرة يؤكدان ذلك ايضا.

 كما يعتقد الوحداتية ان الحكم المصري عصام عبدالفتاح لم يكن منصفا معهم، بداعي انه لم يحتسب ركلة جزاء بعدما قام مدافع الفيصلي حاتم عقل بمنع الكرة بيده عن لاعب الوحدات داخل منطقة الجزاء، ولعل حجم الفرص المهدورة داخل وخارج منطقة الجزاء كان يؤكد أن الوحدات سيدفع الثمن غاليا، فمثل هذه المباريات تحسم نتيجة عاملين مهمين، أولهما التحلي بالحضور الذهني وبرودة الاعصاب وثانيهما استثمار ما يمكن استثماره من الفرص المتاحة، فالنتيجة في المحصلة النهائية لا تقاس الا بعدد الاهداف التي يحتسبها الحكم.

 لكن للفيصلاوية وجهة نظر اخرى.. فالفوز ذهب للفريق الذي كافح من اجله، ويستدلون على ذلك بأن فريقهم اهدر ركلة جزاء خلال الشوط الاول اضاعها الكابتن حاتم عقل وتألق في صدها حارس الوحدات عامر شفيع، كما يؤكدون بأن ثمة فرص حقيقية سنحت لفريقهم في ظل تواضع مستوى الخط الدفاعي الوحداتي، وحال تألق الحارس عامر شفيع وسوء الحظ الذي لازم المهاجمين دون تسجيل مزيد من الاهداف، وتمسك فريقهم بالفرصة حتى الزفير الاخير من المباراة، وملخص القول ان فريقها "ضحك اخيرا وكثيرا".

في كرة القدم قد تلعب ويكسب غيرك وهكذا فعل الفيصلي، فقد احسن في استدراك الوحدات الى اللحظة التي يريدها، وتجسد ذكاء المدربين على ارض الواقع فيما يتعلق بالتبديلات، وللمرة الثانية على التوالي يثبت "المحروس" انه افضل قراءة للمباريات من غيره، فما كان يهمه هو الفوز وليس "دغدغة" مشاعر الجماهير بفرص مهدورة تعالت خلفها صيحات الغضب.

نتيجة "قمة القطبين" لم تكن تعني الكثير للفريقين فحسب، فثمة فريق آخر "شباب الاردن" كان جسده في ملعب الحسن وقد انهى طموح اتحاد الرمثا بالثلاثة، وإحدى عينيه صوب ستاد عمان ترقب ما يجري هناك، فكانت سعادته بالنتيجة اشبه بـ"الضربة المزدوجة" وهو يمضي كالبلدوزر، إذ تقلص الفارق بين شباب الاردن والوحدات الى نقطة واحدة لمصلحة الثاني وهي لا تكفي على جميع الاحوال لتحديد مسار اللقب، فالوحدات يريده صوب معقله في منطقة الوحدات مرورا برأس العين والمصدار، وشباب الاردن يطمح بتحويله الى معقله بمتنزه غمدان عبر شارع المطار، والفيصلي يتطلع لإبقائه على مقربة من مدينة الحسين للشباب ونقله الى خزانته في الشميساني.

 في حسابات الارقام العادية "واحد زائد واحد يساوي اثنين" حصل كل من الفيصلي وشباب الاردن على 3 نقاط ولم يحصل الوحدات على شيء، لكن في حسابات الدوري فالصورة تبدو مختلفة، لأن خسارة الوحدات كلفت الاخضر فقدان "6 نقاط"، لأنه لو فاز على الفيصلي لتوسع الفارق مع "الازرق" الى 10 نقاط ولخرج الاخير من حسبة المنافسة على اللقب، ولبقي الفارق مع شباب الاردن عند 4 نقاط.

 الإثارة تتجلى

وهنا لا اريد ان يفسر كلامي بغير معناه وأظهر وكأنني مسرور لخسارة الوحدات، لكن نتائج مباراتي يوم الجمعة بعثتا الدفء والحرارة في اوصال دوري المحترفين، وباتت الاسابيع الاربعة المتبقية اكثر من مثيرة، طالما ان هوية البطل ووصيفه ستبقى مجهولة ولم يحسم الصراع مبكرا كما كان الحال لو فاز الوحدات على الفيصلي وخسر شباب الاردن امام اتحاد الرمثا.

الوحدات له 35 نقطة وخسر للمرة الاولى في الدوري الحالي، وسيخوض اربع مباريات امام فرق الحسين وشباب الاردن يومي 13 و27 آذار (مارس) الحالي، وأمام البقعة واتحاد الرمثا يومي 3 و11 نيسان (ابريل) المقبل، بينما يلعب شباب الاردن امام البقعة والوحدات يومي 14 و27 آذار الحالي وشباب الحسين والجزيرة يومي 5 و10 نيسان المقبل، في حين يلعب الفيصلي امام العربي والحسين يومي 14 و27 آذار الحالي والجزيرة واليرموك يومي 3 و11 نيسان المقبل.

الفرق الثلاثة المتنافسة على اللقب تدرك جيدا ان التفريط بنتيجة اي مباراة يعني تصعيب المهمة على نفسه وتسهيلها للمنافسين الآخرين، ويمكن القول ان قمة الوحدات وشباب الاردن التي ستجري في الساعة الرابعة من عصر يوم الجمعة 27 آذار (مارس) الحالي في ستاد عمان، تحتاج الى تأخيرها لمدة ساعة طالما ان التوقيت الصيفي سيبدأ بذلك اليوم، كما تحتاج الى اسنادها لطاقم حكام من الخارج، وإن كان اداء الحكام غير الاردنيين سواء كان الليبي أو المصري في المباراتين الاخيرتين اللتين جمعتا الفيصلي والوحدات معا لم يكن افضل من اداء الحكام الاردنيين.

هذه القمة يمكن ان تشكل نقطة الحسم في الصراع على لقب الدوري، شريطة ان تكون الفرق الثلاثة المتنافسة مرت من الجولة الخامسة عشرة للدوري بسلام، فإذا فاز الوحدات على شباب الاردن كان الاقرب الى نيل اللقب، وإذا تعادل الفريقان معا سيقترب الفيصلي منهما الى الحد الذي سيجعل الحسم غير ممكن الا في الجولة الاخيرة، في حين ان فوز شباب الاردن ربما يطيح بأحلام الوحدات ويجعل الفريق يكرر الانجاز الذي تحقق في موسم 2005/2006.

إذن ستكون الفرق الثلاثة المتنافسة على زعامة الكرة الاردنية "بين نارين" اولهما ما ستفعله في مواجهة عناد الفرق الاخرى، وثانيهما ما سيفعله المنافسان الآخران في مبارياتهما المتبقية.

 ضربتان بالرأس

 ربما يتجسد المثل "ضربتان بالرأس توجعان" وهذا ما فعله الفيصلي بالوحدات في غضون اسبوعين وغلبه بذات النتيجة 1/0 في ذهاب دور الاربعة من بطولة الكأس يوم السبت 21 شباط (فبراير) الماضي ويوم اول من امس في الدوري، ليكون بذلك الفوز الخامس والعشرين للفيصلي على الوحدات منذ بدء لقاءاتهما بالدوري عام 1976.

ومن قبيل المفارقة ان الفيصلي حقق الفوز على الوحدات في ظل تباين المعنويات قبل المباراتين، فالفيصلي غلب الوحدات بالكأس بعد ان كان الفيصلي يمر بأزمة نفسية عقب خسارته امام شباب الاردن بالدوري، كما انه التقى الوحدات بالدوري بعد خسارة "الازرق" عربيا امام ضيفه الصفاقسي التونسي في عمان، بمعنى ان الوحدات غرق في نشوة الفوز، في حين ان الفيصلي نهض كالجواد من كبوته، وفي كلتا الحالتين كان الوحدات هو الضحية.

 تصرف غير مبرر

 "غلطة الشاطر بعشرة" هكذا يقال في الامثال الشعبية المتداولة، والبطاقة الحمراء التي نالها لاعب وسط الوحدات حسن عبدالفتاح بعد ضربه غير المبرر لمهاجم الفيصلي عبدالهادي المحارمة كانت مستحقة، وربما تتبع ذلك عقوبة الايقاف لمباراة أو لخمس مباريات متتالية ستحرم فريقه من جهوده فيما تبقى من مباريات الدوري والكأس في حال تم الاخذ بتقرير الحكم المتناقض مع تقرير المراقب.

 ما كان لهذا التصرف ان يخرج من لاعب خلوق كحسن عبدالفتاح، لكن بوادر العصبية باتت تظهر على الشاطر حسن في المباريات الاخيرة، وربما كان تصرفه في لقاء الكأس دليلا ايضا على ان هدوء الاعصاب بات غائبا عن لاعب كبير بوزن حسن. ويبدو ان فريق الوحدات بات مطالبا بدفع ثمن باهظ لأخطاء بعض لاعبيه بدءا من محمود شلباية ومرورا بعوض راغب وربما ليس انتهاء بحسن عبدالفتاح، طالما ان البطاقات الحمراء تتطاير في وجوه اللاعبين بسهولة متناهية.

إثارة من دون مستوى

ربما تكون مباراة قمة القطبين حفلت بإثارة متناهية لكنها كشفت عن تواضع مستوى اللياقة البدنية لدى الفريقين وبشكل اكبر بالنسبة للفيصلي وهذا يعود نتيجة الارهاق من كثافة مباريات الفريقين محليا وعربيا.

 وظهر واضحا ان الخط الخلفي في الفريقين هما الاضعف قياسا بمستوى بقية الخطوط، فتحمل الحارسان عبء التعامل مع كرات عدة كشف حجم الضعف في التغطية والرقابة ونصب مصيدة التسلل، في الوقت الذي برع فيه خطا الوسط في تدوير الهجمات وتمويلها للمهاجمين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »موسم اخضر انشاء الله (محمود خضر)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    من يضحك اخيرا يضحك كثيرا وانشاء الله الضحك اخضر فريحتو ليلة واحنا افراحنا لا تتوقف بطولة ورا بطولة ومتو بحسرتكولينا نجوم الاخضر كما عودنا اسود ومش رايح تفلت بطولة منا السنة
  • »وحداتي وبس (محمد)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    وحدات بضل الزعيم
    وحداتي هوهو زعيم بر وجو
  • »شو قصتك يالمحرر /الى الحدق يفهم (فراس العجارمة)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    والله غريبة على الجريدة اللي اعتدنا ان تكون صريحة واضحة شفافة بكوادرها جميعا ولكن السؤال هو التعليق اللي ارسلته من قبل ليس فيه اي شئ يعاب او حتى خروجه عن المعتاد اتمنى ان ترجع القراءة اكثر فاللكلمة اساس النقاش؛؛؛؛ اما الحدق يفهم والله يا اخي لما لعب الوحدات مع الوداد تمنينا الفوز للوحدات وانت جاي تقول انك تمنيت الفوز للصفاقسي يارجل خاف الله لكن حسبي الله ونعم الوكيل
  • »لا تعليق (معاني وافختر اني اردني)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    باختصار الفيصلي الزعيم برا وجوا
  • »فيصلي وبس (فيصلاويه)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    فيصلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللي الزعيممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
  • »الى جميع جمهور الوحدات (مازن العبادي)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    منتم تلعبون 11 لاعب والفيصلي كان يلعب بالحارس الرائع لؤي العمايره الانيق ومع ذلك لم تستطيعوا ان تحرزوا اي هدف في مرماه
    فيصلي الزعيم الى الابد
  • »ليش (حمزة)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    ليش يعني ما بتنشرو تعليقاتي مع انها ما فيها شي بتمنع انكم تنشروا. 3 تعليقات ما نشرتوهم ليش يعني
  • »فوزنا على الوحدات يعتبر بالنسبه لنا دوري (معاني حر)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    على فكرة يا وحداتيه بكفينا فخر احنا كجمهور للفيصلي انو فريقنا من اعرق الانديبة العربيه وليس المحليه فقط وبكفي انكوا ما قدرتوا تفوزوا علينا واحنا في اسوأ حالاتنا كيف لو كنا في افضل الحالات وعلى فكرة لا تنسوا انوا خلال اسبوعين فزنا عليكم مرتين متتاليتين.
  • »مرام كلامك دهب (سما الاردن)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    والله يامرام انك وحداتيه اصيله احنا الوحداتيه هيك دايمن راسنا عالي رغم الخساره عشان الدوري خلص للمارد الوحدات بطل الدوري الله ينصر الوحدات ويحمي كل واحد وحداتي اصيل مثلك اناوحداتي ينيالي
  • »بداعي انه لم يحتسب ركلة جزاء (حارث خلاوي)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    مع كل احترامي وتقديري للزميل تيسير العميري لكن الكرة التي اعترض عليها لاعبين الوحدات والعالم اجمع(بداعي)انها ركلة جزاء جميع المحللين الرياضيين قالوا انها ركلة جزاء فلماذا تقول يالزميلنا العزيز انهابداعي ركلة جزاء وهي واضحة مثل عين الشمس.
  • »جماهير المارد (mohamd)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    احلي واجمل تحيه لكل واحد بحكي انا وحداتي انتم ياجمهير المارد اروع اروع جمهور في العالم والله انك جمهور كبير كبير لكم كل الاحترام يا عشاق المارد
  • »موسم اخضر انشاء الله (محمود خضر)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    من يضحك اخيرا يضحك كثيرا وانشاء الله الضحك اخضر فريحتو ليلة واحنا افراحنا لا تتوقف بطولة ورا بطولة ومتو بحسرتكولينا نجوم الاخضر كما عودنا اسود ومش رايح تفلت بطولة منا السنة
  • »الي خلدون (mohamd وحداتي)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    بدي اعرف شو هل الزعيم اللي بلعب 90 دقيقه دفاع احنا كا وحداتيه مازعلنه للخساره عشان المباراه كانت جول انجليزي 92 دقيقه وبحب احكيلك انو جماهير المارد وفيه حتي الممت مبروك فوزكم ومبروك للمارد الدوري احكيلي هلا مين الكسبان يا شاطر
  • »مبارات الوحدات و الفيصلي (مجدي ابوساهر)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    انشاء الله الدوري وحداتي والكل يشهد
  • »وحداتي وبس (محمد)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    وحدات بضل الزعيم
    وحداتي هوهو زعيم بر وجو
  • »الوحدات متصدر (مجدي زعبلاوي)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    فوز الفيصلي فوز معنوي لا اكثر ولا اقل لانه يتواجد في حالته الطبيعية المركز الثالث والوحدات بقي كما هو بطل لدوري وبنحبك يا مارد
  • »تعليق (رأفت حطيني)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    الوحدات هو المارد والزعيم

    لعب وفعل كل شيء لكن الحظ لا غيره لازم الفيصلي
  • »حداتي حتى الممات (السبعاوي)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    ياشباب لاتيأسوا الوحدات في مباراة الاياب في كأس الاردن راح يفووز انشاء الله والمدربين واللعيبة ناوووين انهم يعملووا خطة مش طبيعية انشاء الله
  • »قمة ولكن (القيصر)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    الوحدات اجتهد والفيصلي كسب الرهانوالدوري لم يحسم الافي النهاية
  • »وحدات وبس (وحداتيه)

    الاثنين 9 آذار / مارس 2009.
    الف مبروووك للوحدات بجماهيره العظيمه وهاردلك للفيصلي بجمهوره المعدوود وخلينا نشوف الدوري لمين
  • »الحدق يفهم (سامر)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    الى المحرر مع التحيه..
    اقصد يا اخي الفضل يوم مباراه الصفاقسي والفيصلي لقد بعثت باكثر من تعليق وعلى اكثر من موضوع اتمنى واتوقع وبصراحه فوز الصفاقسي ولكن للاسف لم ينشر ولا واحد منهم وكل الاحترام والتقدير.
  • »كلام منطقي (اسلام)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    كلام منطقي ومقالة اكثر من رائعة وانشاء الله المارد الاخضر بصحا وبكمل المشوار بكل قوة وعزيمة وبجمعلنا الدوري والكاس (بتمنى على ادارة الوحدات انها تجيب هداف مش مهاجم) لانوا احنا بدنا هداف مش بس ناس تركض ورا الطابة
  • »شو قصتك يالمحرر /الى الحدق يفهم (فراس العجارمة)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    والله غريبة على الجريدة اللي اعتدنا ان تكون صريحة واضحة شفافة بكوادرها جميعا ولكن السؤال هو التعليق اللي ارسلته من قبل ليس فيه اي شئ يعاب او حتى خروجه عن المعتاد اتمنى ان ترجع القراءة اكثر فاللكلمة اساس النقاش؛؛؛؛ اما الحدق يفهم والله يا اخي لما لعب الوحدات مع الوداد تمنينا الفوز للوحدات وانت جاي تقول انك تمنيت الفوز للصفاقسي يارجل خاف الله لكن حسبي الله ونعم الوكيل
  • »لا تعليق (معاني وافختر اني اردني)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    باختصار الفيصلي الزعيم برا وجوا
  • »فيصلي وبس (فيصلاويه)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    فيصلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللي الزعيممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
  • »الى جميع جمهور الوحدات (مازن العبادي)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    منتم تلعبون 11 لاعب والفيصلي كان يلعب بالحارس الرائع لؤي العمايره الانيق ومع ذلك لم تستطيعوا ان تحرزوا اي هدف في مرماه
    فيصلي الزعيم الى الابد
  • »مبروك للفيصلي (عمرو المجالي)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    هااااااااااااااردلك للوحدات عقبال الدوري يا فيصلي
  • »ليش (حمزة)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    ليش يعني ما بتنشرو تعليقاتي مع انها ما فيها شي بتمنع انكم تنشروا. 3 تعليقات ما نشرتوهم ليش يعني
  • »فوزنا على الوحدات يعتبر بالنسبه لنا دوري (معاني حر)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    على فكرة يا وحداتيه بكفينا فخر احنا كجمهور للفيصلي انو فريقنا من اعرق الانديبة العربيه وليس المحليه فقط وبكفي انكوا ما قدرتوا تفوزوا علينا واحنا في اسوأ حالاتنا كيف لو كنا في افضل الحالات وعلى فكرة لا تنسوا انوا خلال اسبوعين فزنا عليكم مرتين متتاليتين.
  • »الوحدات وبس (رامي عليان)

    الأحد 8 آذار / مارس 2009.
    الوحدات هو زعيم الكرة الاردنية ولا وجود لاشباح
    احلى تحية الى جريدة الغد
1 2 3 4 5 6