برشلونة ينتظر خدمة من أتلتيكو في دربي مدريد

تم نشره في السبت 7 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • برشلونة ينتظر خدمة من أتلتيكو في دربي مدريد

البطولات المحلية الاوروبية

 

مدن - سيكون دربي العاصمة الاسبانية بين ريال مدريد واتلتيكو مدريد على ملعب الاول "سانتياغو برنابيو" الابرز في المرحلة السادسة والعشرين من بطولة اسبانيا لكرة القدم.

وانتعشت امال ريال مدريد في الاسابيع الاخيرة بعد ان قلص الفارق عن غريمه التقليدي على زعامة الكرة الاسباني برشلونة من 12 نقطة الى 4 نقاط فقط بعد حصول الفريق الكاتالوني على نقطة واحدة من مباريات الثلاث الاخيرة، في حين جمع ريال 9 نقاط من اصل 9 ممكنة.

وقال مدرب ريال مدريد خواندي راموس الذي حقق الفريق باشرافه حتى الان 10 انتصارات متتالية بعد خسارته مباراته الاولى امام برشلونة بالذات 0-2 بعد ان حل بديلا للالماني برند شوستر: "يعتبر كثيرون بان مجرد تقليص الفارق عن برشلونة الى اربع نقاط يعني ان مهمتنا انتهت، لكن على العكس العمل الشاق ينتظرنا، لن يكون سهلا تخطي برشلونة، الامر في حاجة الى وقت طويل".

اما حارس ريال الدولي ايكر كاسياس فيقول: "كنا نتوقع ان يواجه برشلونة فترة انعدام وزن، لكن على الرغم من ذلك افضل ان اكون مكان الفريق الكاتالوني في الوقت الحالي".

وكان اتلتيكو اسدى خدمة كبيرة لجاره اللدود ريال مدريد عندما قلب تخلفه 0-2 امام برشلونة الاسبوع الماضي ليخرج فائزا ليعزز امله في احتلال احد المراكز الاربعة الاولى المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

ولم يتمكن اتلتيكو مدريد من التغلب على ريال منذ عام 1999 ويأمل مدربه الجديد وحارسه السابق ابل ريزينو ان ينجح فريقه في فك هذه العقدة المستعصية، وقال نجم اتلتيكو الارجنتيني ماكسي رودريغيز: "هذه المرة سنقدم خدمة الى برشلونة".

في المقابل يسعى برشلونة الى العودة الى سكة الانتصارات عندما يستضيف اتلتيك بلباو على ملعب نوكامب. وكان الفريقن بلغا نهائي كأس اسبانيا هذا الاسبوع الاول بتعادله مع مايوركا 1-1 ايابا بعد ان تقدم عليه ذهابا 3-1، والثاني بفوزه على اشبيلية 3-0 بعد ان خسر امامه 1-2.

وقلل مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا من اهمية تراجع فريقه، والخسارتين المتتاليتين اللتين تعرض لهما فريقه في المرحلتين الاخيرتين واعتبر ان "لا ازمة" حاليا في الفريق الكاتالوني.

واعتبر غوادريولا في حديث لصحيفة "ال موندو ديبورتيفو" الكاتالونية، ان الفترة "الدرامية" التي يمر بها فريقه "ليست سوى اختلاقات صحافية".

وأكد غوارديولا ان "لا ازمة في الفريق. اذا خسرنا تكون الصحافة على حق، واذا فزنا اكون انا على حق. لا اكترث لهذه الامور، ولا حتى اقرر ما يجب نشره او لا"، واضاف غوارديولا "لم الاحظ اي مشكلة في لياقة اللاعبين، ولم يظهر التعب عليهم ابدا".

وبنظر غوارديولا، يبقى برشلونة الفريق الكثر ترشيحا للفوز في اللقب: "في (كانون الاول) ديسمبر الماضي، فضلت اللعب بتوازن لان البطولة طويلة. اليوم، وحتى لو تقلص الفارق في الصدارة، انا واثق اكثر من اي وقت مضى. اشعر بالقوة، الصفاء وايضا بالتفاؤل".

وفي المباريات الاخرى، يلتقي فياريال مع اسبانيول، وريكرياتيفو هويلفا مع بلد الوليد، ومايوركا مع بيتيس، واوساسونا مع سبورتينغ خيخون، وديبورتيفو لا كورونيا مع راسينغ سانتاندر، ونومانسيا مع فالنسيا، واشبيلية مع الميريا، وخيتافي مع ملقة.

الكالتشو

على الرغم من ابتعاده بفارق 7 نقاط عن اقرب منافسيه فان انتر ميلان يدخل اسبوعا حاسما له خصوصا ان وضعه في مسابقتي دوري ابطال اوروبا والكأس المحلية ليس في مأمن.

وكان انترميلان سقط في فخ التعادل السلبي على ارضه مع مانشستر يونايتد الانجليزي في ذهاب الدور الثاني، في حين سقط سقوطا مدويا امام سمبدوريا 0-3 في ذهاب نصف النهائي، ما يعني انه يواجه خطر الخروج من المسابقتين.

ولم يقدم انتر ميلان عروضا جيدة في الاونة الاخيرة وكان محظوظا بالخروج متعادلا ايضا 3-3 على ارضه مع روما بعد ان احتسب له اتلحكم ركلة جزاء مشكوك في صحتها ليدرك له بالوتيللي التعادل.

ويحل انتر ميلان ضيفا على جنوى في مباراة غير سهلة ضمن المرحلة السابعة والعشرين من بطولة ايطاليا خصوصا ان الاخير يقوده ثاني هدافي الدوري، الارجنتيني دييغو ميليتو. كما ان جنوى قوي الشكيمة على ارضه وهو الوحيد الى جانب انتر ميلان الذي لم يخسر على ارضه.

ويأمل يوفنتوس استغلال تراجع مستوى انترميلان وتقليص الفارق عندما يلتقي جاره تورينو في مباراة دربي.

وسيحاول ميلان نسيان 10 ايام سيئة بعد خروجه من مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي على يد فيردر بريمن الالمانين وخسارته في الدوري المحلي امام سمبدوريا 1-2 عندما يلتقي مع جاره اتالانتا.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي روما مع اودينيزي، وبولونيا مع سمبدوريا، وكاتانيا مع سيينا، وكييفو مع كالياري، وفيورنتينا مع باليرمو، وليتشي مع ريجينا، ونابولي مع لاتسيو.

ليغ 1

يملك ليون فرصة الثأر السريع من ليل الذي اخرج من مسابقة كأس فرنسا منتصف الاسبوع الحالي وذلك عندما يلتقي الفريقان مجددا اليوم السبت ضمن المرحلة السابعة والعشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم.

واخرج ليل منافسيه ليون بالضربة القاضية من مسابقة الكأس عندما سجل هدف الترجيح في الوقت بدل الضائع.

وستقام مباراة الفريقين اليوم على ملعب "استاد دو فرانس" الذي يسمح لليل بايرادات اكبر من ملعبه الذي يتسع فقط لـ18 الف متفرج. واعتبر لاعب ليل ريو مافوبا بانه يفضل اللعب على ملعب فريقه الاصلي بقوله: "بالطبع افضل اللعب على ملعبنا، اضف الى امكانية ان تكون ارضية ستاد دو فرانس سيئة بعد خوض مباراة فرنسا وويلز في الركبي عليها الاسبوع الماضي".

واعتبر مدرب ليون كلود بويل بان نتيجة مباراة اليوم ستكون موختلفة عن مباراة الكأس وقال: "جاء هدف ليل في الوقت القاتل ولم يتسن لنا الرد لان الوقت كان قد انتهى، حصل الامر ذاته الاسبوع الماضي في الدوري عندما سجل رين هدف التعادل في مرمانا ايضا".

ويأمل باريس سان جرمان ان يقترب اكثر من ليون الذي يبتعد عنه بفارق 4 نقاط عندما يحل ضيفا على لوريان، وكان سان جرمان واجه المصير ذاته من ليون لانه خرج بدوره من مسابقة الكأس بخسارته امام روديز المتواضع 1-3 بعد التمديد، لكنه فاز في خمس من مبارياته الست الاخيرة في الدورس لينعش اماله باحراز اللقب.

وفي المباريات الاخرى، يلتقي غرونوبل مع كاين، ومرسيليا مع فالنسيان، ونانسي مع لومان، ونيس مع موناكو، وتولوز مع بوردو، وليل مع ليون، ولوهافر مع سوشو، ورين مع اوكسير، وسانت اتيان مع نانت.

التعليق