اربيحات يعد بزيادة موازنات مديريات الثقافة في المحافظات

تم نشره في الثلاثاء 3 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- وعد وزير الثقافة الدكتور صبري اربيحات بدراسة زيادة موازنات مديريات الثقافة في المحافظات هذا العام، ورفدها بالكوادر البشرية والأجهزة الفنية لترسيخ دورها في تحفيز وتعزيز العمل الثقافي في المملكة.

وأكد خلال لقائه أمس الاثنين في مركز الوزارة مديري الثقافة على دورهم في توجيه الحراك الثقافي، ومساعدة الهيئات ومؤسسات المجتمع المدني على التفكير والتخطيط وتنفيذ الفعل الثقافي بكافة ميادينه الأدبية والفنية والفكرية وحركة التأليف والنشر والتوزيع.

ونوّه إلى أهمية جهودهم في التنمية الثقافية الفاعلة في مناطقهم، والوصول إلى كافة التجمعات السكانية بشكل متوازن، واكتشاف الحالات الإبداعية والترويج لها، وتحسين وتطوير أدوات وآليات الفعل الثقافي.

وشدد اربيحات على الشراكة بين مديريات الثقافة والمجتمعات المحلية والتشبيك والتواصل مع مختلف الهيئات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني والجامعات والبلديات والكليات والمدارس والمثقفين والمبدعين والفنانين، مما سيجعل الجميع شركاء في إثراء الحراك وتفعيل دوره.

وقال إن "الثقافة ليست ترفاً لأنها أحد مكونات الشخصية الوطنية"، وأن ذلك يتطلب تعاون مختلف المؤسسات الوطنية في حماية الهوية الثقافية وتعزيزها، وإدامة الفعل الثقافي في المملكة.

وطالب مديريات الثقافة وضع خطة عمل مبرمجة وممنهجة بالتعاون مع الهيئات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني، والتعرف على عوامل القوة والضعف التي تثري أو تضعف الفعل الثقافي، بغية وضع وتنفيذ خطة عملية تنطلق من احتياجات التنمية الثقافية في كل محافظة.

كما طالب باستثمار الميزة النسبية لكل محافظة في الحراك الثقافي، حيث سيكفل ذلك إضافة أبعاد نوعية ومحاور جديدة للعمل الثقافي.

وأكد وزير الثقافة أن مركز الوزارة في عمان سيعمل على تذليل كافة العقبات الإدارية والمالية التي تؤخر أو تؤجل تنفيذ العمل الثقافي في المحافظات.

وأشار إلى أنه سيتم إشراك مديريات الثقافة في برامج وخطط الوزارة ولجانها بشكل أوسع، وإيفادهم في دورات تدريبهم وزيارات ميدانية بهدف الاستفادة من التجارب والخبرات العالمية المتقدمة في مجال الثقافة، حتى تكون معززاً لهم في تطوير وتحسين آليات العمل الثقافي في مديرياتهم.

وركز على ضرورة شمول المحافظات الستة التي لا تقام فيها مهرجانات بأنشطة ثقافية وفنية، وذلك بهدف ترسيخ جهودها على الخريطة الثقافية.

ولفت إلى أهمية مساهمة مديريات الثقافة بفعالية في مختلف مشاريع الوزارة الرئيسية وأبرزها مهرجان الأردن والقدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009، والربط الثقافي والحضاري والتاريخي والروحي بين عمان والقدس، إلى جانب المشاركة في فعاليات وأنشطة الكرك مدينة الثقافة الأردنية لهذا العام.

كما نوه إلى أهمية دور هذه المديريات في تسليط الضوء على الدور الحيوي للمكتبة الوطنية في المحافظات، واستعدادها لاستضافة حفل توقيع وإشهار الكتب والمؤلفات، إضافة إلى التعاون مع الجامعات في ميادين نشر الثقافة وتعميمها من خلال برنامج وطني يقوم من خلاله الطلبة بقراءة القصص للأطفال في المدارس، وإدارة حوار إيجابي فاعل بين الطلبة حول قضايا إنسانية واجتماعية للتعريف بالنتاج الثقافي المحلي، وتعزيز ثقافة الحوار وقبول الرأي والرأي الآخر.

وأعلن أنه سيقوم بزيارة كافة محافظات المملكة والالتقاء بالهيئات الثقافية والفنية والأدبية والفكرية، في إطار الاطلاع ميدانياً على الواقع الثقافي، وتذليل العقبات التي تعترض مسيرته.

التعليق