"ستار أكاديمي" يبدأ موسما جديدا بين اعتراضات الأهالي وحماسة الشباب

تم نشره في الأحد 1 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً
  • "ستار أكاديمي" يبدأ موسما جديدا بين اعتراضات الأهالي وحماسة الشباب

 

مجد جابر

عمان - تشغل برامج صناعة النجوم خلال فترة طويلة من العام فئة الشباب وأهاليهم في متابعة مجريات البرامج وترقب تحولاته الاسبوعية، وفي الأحلام التي تداعب خيال الشباب وتدفعهم نحو الحلم بالنجومية.

برنامج ستار أكاديمي الذي يبث في الوقت نفسه من كل عام، ويستمر على مدار شهور، يهدف الى صناعة النجوم، وهو يستقطب الشباب من جميع البلدان العربية للخوض في هذه المسابقة ومن ثم الخضوع لتصفيات تمهيدية.

الفنان والموسيقي د. أيمن تيسير يرى أن البرنامج من حيث الفكرة جيد ومعني بالاصوات والمواهب، الا أنه يرى في تنفيذه نوعا من "الإساءة للفن"، كونه "يعتمد أمورا كثيرة تأتي على حساب الصوت"، كالشكل والمظاهر والرقص والتمثيل.

الشاب العشريني محمد طه الذي سبق وأن خاض تجربة الأداء لبرنامج "ستار أكاديمي" واجتاز المرحلة الاولى فقط ليتم رفضه بعد ذلك، يقول أنه استاء كثيراً لعدم تمكنه من اكمال مراحل البرنامج كاملة، مبينا أن حلمه هو ان يصبح فنانا مشهورا، وأن "البرنامج فرصة جيدة لكل موهوب يطمح في الشهرة".

اختصاصي علم الاجتماع د. حسين الخزاعي يرى أن هذه "البرامج تعبر عن لغة العصر وتناسبه". ويبين أن هذه البرامج تلقى رواجا في ظل وجود ثورة من البرامج، خصوصاً تلك التي تأخذ صفة الجاذبية وتخاطب عقول الشباب وأذواقهم وتطلعاتهم.

المشترك الاردني في برنامج "ستار أكاديمي" لهذا العام يحيى صويص قدم أول من أمس عرضا عكس التراث الاردني من خلال الزي والأغنيات الوطنية.

ويؤكد صويص أن اشتراكه في البرنامج جاء بعد اليأس من وجود جهة رسمية تدعم الفنان وتساعده على تحقيق حلمه واستثمار موهبته، فقرر السفر الى الخارج، واللجوء الى LBC لكي يحقق المستقبل الذي يحلم به.

وبعيداً عن وجهة نظر بعضهم يرى صويص أن "البرنامج له حضوره وجمهوره وشهرته غير المتوفرة في برنامج آخر". ويبين أنه لو توفرت مثل هذه الآليات في الاردن فسيخرج كثير من الفنانين والموهوبين.

ويقول إنه يمثل الأردن في البرنامج، ويتمنى من جميع المؤسسات أن تدعمه بالتصويت وغيره.

اختصاصي الاعلام د. تيسيرأبوعرجة يبين أن البرنامج عليه اقبال غير كبير، ويمتلك إمكانيات عالية في الاخراج والاثارة.

ويوضح أنه اذا كان الهدف من البرنامج رعاية المواهب فمن الممكن أن تتم رعاية وكشف هذه المواهب بأجواء وطرق مختلفة، مبيناً أن هناك ممارسات في بعض حلقات البرنامج لا يقبلها المجتمع العربي، رادا ذلك إلى مفهوم "الغزو الثقافي الذي يتم تلفزيونياً"، حيث "يصبح مع الوقت وكأنه شيء طبيعي".

أبو عرجة يرى أن فكرة "العيش في بيت واحد منافية للثقافة العربية"، ومثلها "دخول الشباب إلى غرف نوم البنات"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه مع أي برنامج يخدم المواهب الشابة ولكن بالطريقة المناسبة.

والدة المشترك الاردني يحيى صويص تقول إن الجميع قام بتشجيعه من أهله واقربائه وأصدقائه لخوض هذه التجربة، برغم اعتراضها في بعض الاحيان على الفكرة، رغبةً منها في اكمال دراسته.

ايمان الطويل تؤكد انها تعاني من مشاكل مع أبنائها في كل عام بسبب متابعتهم الدائمة للبرنامج الذي يأخذ جزءا كبيرا من وقتهم اليومي. وتبين خوفها على بناتها من بعض السلوكات السلبية التي تظهر في البرنامج.

أبو عرجة يقول إن حشر مجموعة من الشباب والشابات في مبنى واحد وعملية الإثارة، والجوائز السخية التي تقدم في البرنامج "كل ذلك أدلة على الغزو الذي استطاع أن يصل الى شبابنا والتأثير فيهم".

ويؤكد أن هناك شبابا تركوا جامعاتهم من أجل هذا النوع من البرامج. ويقول "المواهب غير موجودة في الشكل العميق فالآلات والمعدات هي من تغني عنهم".

الشاب مصعب اسماعيل يقول أنه يتمنى لو تتسنى له الفرصة للمشاركة في البرنامج، مؤكدا أن "الاجواء مسلية جداً في الداخل"، وأنه يشعر بامتلاك موهبة الغناء، ما يشجعه أكثر على الرغبة في الوصول إلى البرنامج، غير أن المعارضة الشديدة من قبل الأهل تحول دون ذلك.

الخزاعي يؤكد وجود فجوة في الاذواق ما بين الابناء والآباء والاسر فيما يتعلق بقضية المتابعة والرغبات، ولكنه يبين أن "الاعلام صنع ثورة تطبيع عمري مع كل أفراد الاسرة". ويقول لم يعد هناك ما هو موجه إلى فئة عمرية معينة، مبيناً أن القضية المهمة هو عدم وجود حوار أسري بين الاباء والابناء لكي يتمكنوا من تثقيفهم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مش برنامج...اصلا (ANA)

    الاثنين 2 آذار / مارس 2009.
    هيدا اصلا ما بيستاهل اسم برنامج... يارب يهدي شبابنا،،،والله حكي فاضي.
  • »مش برنامج...اصلا (ANA)

    الاثنين 2 آذار / مارس 2009.
    هيدا اصلا ما بيستاهل اسم برنامج... يارب يهدي شبابنا،،،والله حكي فاضي.
  • »برنامج تافه (حسام)

    الأحد 1 آذار / مارس 2009.
    هذا البرنامج تافه و أتمنى من وزير الأعلام وقف بثْه في الأردن.
  • »هذا البرنامج عار على معديه ومقدميه (عبدالله / اردني مقيم بالسعودية)

    الأحد 1 آذار / مارس 2009.
    السلام عليكم
    هذا البرنامج عار على معديه ومقدميه والقناة الساقطة التي تعرضه وكل من يشارك فيه او يتابعه ... أما آن لهذه الأمة ان تصحوا من غفلتها ولهوها ... أما آن للاهل والمربين ان يقدموا لمجتمعاتهم وامتهم شبابا اقوياء مسلحين بالعلم والدين والاخلاق بدل اولئك المخنثين الذين يعيشون بلا هدف سام سوى اللهث وراء المجون والاباحية بداعي الحضارة المزيفه؟ يسمنون في بيوت اهليهم كالدواجن الداجنه التي لا تعلم لم يتم تسمينها ولا تعلم لم تذبح !!
    اتقوا الله في انفسكم واهليكم وابناءكم .. واعدوا لله جوابا حين تسألون عن ولعكم بهذا البرنامج اللعين وما شابهه ... والسلام
  • »برنامج تافه (حسام)

    الأحد 1 آذار / مارس 2009.
    هذا البرنامج تافه و أتمنى من وزير الأعلام وقف بثْه في الأردن.
  • »هذا البرنامج عار على معديه ومقدميه (عبدالله / اردني مقيم بالسعودية)

    الأحد 1 آذار / مارس 2009.
    السلام عليكم
    هذا البرنامج عار على معديه ومقدميه والقناة الساقطة التي تعرضه وكل من يشارك فيه او يتابعه ... أما آن لهذه الأمة ان تصحوا من غفلتها ولهوها ... أما آن للاهل والمربين ان يقدموا لمجتمعاتهم وامتهم شبابا اقوياء مسلحين بالعلم والدين والاخلاق بدل اولئك المخنثين الذين يعيشون بلا هدف سام سوى اللهث وراء المجون والاباحية بداعي الحضارة المزيفه؟ يسمنون في بيوت اهليهم كالدواجن الداجنه التي لا تعلم لم يتم تسمينها ولا تعلم لم تذبح !!
    اتقوا الله في انفسكم واهليكم وابناءكم .. واعدوا لله جوابا حين تسألون عن ولعكم بهذا البرنامج اللعين وما شابهه ... والسلام