عودة وفد "مثقفون أردنيون من أجل غزة" إلى عمان اليوم

تم نشره في السبت 21 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

عمان- الغد- يعود إلى عمان اليوم أعضاء مبادرة "مثقفون أردنيون من أجل غزة"، بعد ثلاثة أيام حاولوا خلالها الدخول من معبر رفح إلى القطاع، حيث حال الأمن المصري دون ذلك لعدوم وجود "تنسيق".

ومن من المنتظر أن يعقد أعضاء المبادرة مؤتمرا صحافيا يوم غد الأحد لعرض تفاصيل تجربتهم والملابسات المختلفة المتعلقة بها.

وأمام الرفض المستمر لدخول الوفد الاردني، إضافة إلى الوفود الأخرى الفرنسية والبريطانية المتواجدة في المكان، قام أعضاء الوفود بتنظيم اعتصام بالجلوس وتكويم الحقائب أمام باب المعبر مباشرة، في حين قام الفنان والموسيقي كمال خليل بالغناء يرافقه عوده والموجودون في المكان كما دائما.

بعدها قام رسامي الكاريكاتير محمد ابو عفيفة وعبدالرحمن الجعبري وبمساعدة من باقي اعضاء المبادرة بإقامة معرض لرسومات الكاريكاتير التي نفذها رسامو الكاريكاتير الأردنيين خلال العدوان على غزة، حيث وضعت الرسوم امام باب المعبر مباشرة وثبتت بالأحجار. وتمت مشاهدة المعرض من قبل جميع الوفود المتواجدة، إضافة إلى المواطنين الغزيين العالقين في الجانب المصري والممنوعين من العودة نتيجة للإغلاق.

بعد حوالي ساعة، وفق أعضاء المبادرة، قدم مجموعة من رجال الأمن بالسيارات، وقاموا بنزع الرسومات عن الارض ومصادرتها، كما صادروا احدى الوثائق الرسمية من الوفد، وهي النسخة الأصلية من الرسالة الموجهة من رؤساء الهيئات الثقافية إلى وزير الخارجية الاردني من اجل تسهيل مرور الوفد إلى غزة والتي تحتوي أسماء أعضاء الوفد وتفاصيل جوازات سفرهم.

يذكر أن مبادرة "مثقفون اردنيون من أجل غزة" تحظى برعاية رابطة الكتاب الاردنيين ومنتدى الفكر الاشتراكي والجمعية الفلسفية الاردنية ورابطة التشكيليين الاردنيين ورابطة رسامي الكاريكاتير الاردنيين، وتضم كلا من الفنان التشكيلي محمد نصر الله، والموسيقي والفنان الملتزم كمال خليل مؤسس فرقة بلدنا، ورسام الكاريكاتير محمد ابو عفيفة، والمخرج عائد نبعة، ورسام الكاريكاتير عبدالرحمن الجعبري، والاعلامية كوثر عرار، والشاعر الشاب يوسف أبو جيش، إضافة الى منسق المبادرة الكاتب والقاص الدكتور هشام البستاني.

التعليق