غالبية الألمان لا تنوي الصيام هذا العام

تم نشره في الأحد 15 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً

 

هامبورج- مع اقتراب موسم الصيام في ألمانيا، اهتمت الصحيفة الألمانية "بيلد آم زونتاج" بعمل استطلاع للرأي حول مدى استعداد الألمان للصيام هذا العام.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي تنشره الصحيفة في عددها المقرر صدوره اليوم الأحد أن قلة قليلة من الألمان أبدت استعدادها للصيام هذا العام، حيث أعرب 13% فقط عن نيتهم الصيام بعد الاحتفال بأربعاء الرماد هذا العام، والذي يمثل أول يوم من أيام الصيام الكبير.

ومن ناحية أخرى، أظهر الاستطلاع الذي شارك فيه 504 مواطنين ألمانيين من كافة أنحاء الولايات الألمانية أن الألمان الذين يعيشون في شرق ألمانيا أبدوا استعدادا أقل بكثير للصيام من أولئك القاطنين في غربها، حيث بلغت النسبة في الشرق 6% وفي الغرب 15%.

ويذكر أن أربعاء الرماد يمثل بداية موسم الصيام الذي تحتفي به الكنائس المسيحية وخصوصا الرومان الكاثوليك والكنيسة الإنجليكانية والكنيسة اللوثرية. ويختلف أربعاء الرماد كل عام، حيث يتم تحديده بناء على عيد الفصح، ويأتي هذا العام في 25 من شباط (فبراير) الحالي.

أجرى الاستطلاع معهد "إمنيد " لقياس الرأي لصالح صحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية وشمل نحو 504 أشخاص تفوق أعمارهم 14 عاما.

التعليق