7ر14 مليون زائر شهريا لمكتوب دوت كوم بزيادة 55% خلال 6 أشهر

تم نشره في الخميس 12 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً
  • 7ر14 مليون زائر شهريا لمكتوب دوت كوم بزيادة 55% خلال 6 أشهر

 

دبي - الغد - أعلن مكتوب دوت كوم أول من أمس أن 7ر14 مليون مستخدم قاموا بزيارة الموقع خلال تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، متصفحين زهاء 323 مليون صفحة إنترنت.

ويعتبر هذا التدقيق هو الثالث لعدد زوار مكتوب دوت كوم، والذي أجراه طرف ثالث هو شركة أي بي سي إليكترونيك، المعترف بها عالمياً، والتي تقع مكاتبها في المملكة المتحدة، ما يجعل مكتوب إلى الآن أكثر المواقع الإلكترونية المدققة زيارة في الوطن العربي.

وكان مكتوب دوت كوم قام بإجراء التدقيق الأول في حزيران (يوينو) العام 2007، والذي أكد أن 4759696 مستخدما مختلفا قاموا بزيارة الموقع خلال ذلك الشهر.

وأكدت الشهادة الثانية التي أصدرتها شركة "أي بي سي إليكترونيك" لمكتوب دوت كوم في حزيران (يونيو) الماضي أن 2925899 مستخدما مختلفا قاموا بزيارة الموقع خلال نيسان (أبريل) الماضي، ما يظهر زيادةً في عدد زواره شهرياً بما يقارب 40% خلال أقل من عام.

التدقيق الثالث يؤكد أن عدد زوار مكتوب دوت كوم بلغ 14.7 مليون مستخدم مختلف، وبمعدل مشاهدة يومية للصفحات يبلغ 10.7 مليون، ما يعني زيادة بمقدار 55% في أقل من ستة شهور.

وتقوم شركة "أي بي سي إليكترونيك" بالتحقق وتقديم تقارير حول أداء وسائل الإعلام بشكل مستقل، إضافة إلى كونها توفر ضماناً مستقلاً بأن موقعاً ما يجذب العدد الذي يدعيه من الزوار.

وقال نائب رئيس مجموعة مكتوب والمدير العام لموقع مكتوب دوت كوم أحمد ناصف أن النتائج تظهر تربع الموقع على قمة أشهر المواقع الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط، والتي بدورها هي أسرع أسواق الإنترنت نمواً في العالم.

وأضاف أن الموقع يبذل قصارى جهده وبشكل مستمر من أجل تقديم محتوى على مستوى عالمي باللغة العربية للملايين المتزايدة من زوار الموقع، إضافة إلى أحدث أدوات التفاعل والتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت.

مدير مبيعات الإعلانات في موقع مكتوب دوت كوم حسين فريجة قال إن النتيجة التي أظهرتها "أي بي سي إليكترونيك" مشجعة للغاية، ما يثبت أن الإنترنت أصبح الآن وسيلة جماهيرية للوصول إلى ملايين المستهلكين في الوطن العربي. وبين أن المسوقين في المنطقة بدأوا بإدراك هذا النمو من خلال النظر إلى نمو حجم الإنفاق على الإعلانات عبر الإنترنت.

وكان مكتوب تأسس العام 2000، كأول موقع يقدم خدمة البريد الإلكتروني المجاني باللغتين العربية والإنجليزية. وخلال أعوام قليلة شهد الموقع نمواً ليصبح موقعاً الكترونياً متكاملاً يعزز مستخدمي الإنترنت العرب بعدد من خدمات الاتصال والمعلوماتية عالمية المستوى.

وبا?ضافة إلى خدمة البريد الالكتروني باللغتين العربية وا?نجليزية، فإن الموقع يقدم كل ما يحتاجه المستخدم من الدردشة إلى المنتديات وبطاقات المعايدة الالكترونية وخدمات الموبايل والأخبار والترفيه.

التعليق