كالزاغي يعلن اعتزال الملاكمة

تم نشره في السبت 7 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً

لندن - اعلن البريطاني جو كالزاغي بطل العالم في وزن فوق المتوسط أول من أمس الخميس اعتزال رياضة الملاكمة.

ونقل موقع الملاكم على الانترنت عنه قوله: "دائما ما يشعر المرء باغراء الاستمرار في الملاكمة خاصة اذا كنت البطل ولم يسبق ان هزمك احد لكني الان وصلت الى نقطة افضل فيها الاعتزال دون هزيمة على الاثارة التي تتملك المرء عند خوض نزال".

واثناء مشواره مع احتراف الملاكمة الذي امتد 16 عاما احتفظ الويلزي كالزاغي بلقب وزن فوق المتوسط بمنظمة الملاكمة العالمية ورابطة الملاكمة العالمية ومجلس الملاكمة العالمي والاتحاد الدولي للملاكمة.

ولعب كالزاغي في وزن خفيف الثقيل وفاز على الاميركي برنارد هوبكنز على لقب مجلة "ذا رينغ" في لاس فيغاس في نيسان (ابريل) 2008.

واحتفظ كالزاغي بهذا اللقب بعد اخر نزال له في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي عندما تعافى من ضربة كادت ان تكون قاضية ليفوز على الاميركي روي جونز الابن باجماع الحكام، وقال كالزاغي الذي لقب "التنين الايطالي" لان امه من ويلز ووالده من ايطاليا: "حققت جميع الاهداف التي وضعتها لنفسي ولم يعد ينقصني اي شيء".

وبدأ كالزاغي الملاكمة في سن التاسعة وفاز بعدة القاب مدرسية وفي عالم الهواة قبل ان يتحول لعالم المحترفين في 1993، وحصل كالزاغي على اول لقب في تشرين الاول (اكتوبر) 1997 عندما هزم كريس ايوبانك على لقب منظمة الملاكمة العالمية لوزن فوق المتوسط وفاز بعد ذلك بعدد 21 لقبا متتاليا.

وقال كالزاغي ان لديه خططا كثيرة للمستقبل، وقال: "أعمل بالفعل في عدد من المشروعات التلفزيونية وأدرس عدة عروض.. سوف اواصل واتوسع في الاعمال الخيرية وهو امر محبب للغاية الى نفسي وبالطبع سوف اقضي مزيدا من الوقت مع عائلتي".

وأشاد الملاكم البريطاني ريكي هاتون بمواطنه كالزاغي ووصفه بانه أفضل بطل للعالم أنجبته بريطانيا، وقال هاتون المصنف الأول في العالم في وزن خفيف الوسط لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في ويلز أمس الجمعة: "بسجله هذا والمدة التي احتفظ بها بلقبه يمكنني القول انه أفضل بطل للعالم أنجبته بريطانيا على الإطلاق".

التعليق