"دوقرا الإسلامية" تحتفي بعيد ميلاد الملك عبدالله الثاني وتنظم حملة للتبرع بالدم

تم نشره في الثلاثاء 3 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً
  • "دوقرا الإسلامية" تحتفي بعيد ميلاد الملك عبدالله الثاني وتنظم حملة للتبرع بالدم

إربد- الغد- أقامت جمعية دوقرا الخيرية الإسلامية احتفالا بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين السابع والأربعين.

واشتمل الحفل، الذي حضره عدد من الفعاليات الشعبية والرسمية في غرب اربد، على فقرات فنية وقصائد شعرية، استذكرت الانجازات التي تحققت في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وأشاد رئيس الجمعية عدنان الشلول بمكارم جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصلة لتقديم الدعم للأسر الفقيرة، والتي كان لها اثر طيب في تخفيف أعباء الظروف الاقتصادية التي يعيشها المواطن.

وأكد في الاحتفال الذي أداره إبراهيم الشلول أن القيادة الهاشمية منفردة في العالم اجمع في إنجازاتها ومكارمها وتلمس هموم وحاجات المواطنين، مبينا شمولية المكارم لكافة الشرائح الاجتماعية في كل المواقع.

ودعا الشلول القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المحلي إلى المشاركة الحقيقية قي ترجمة رؤى جلالة الملك في إحداث التنمية الشاملة وفي مشاركة الجميع.

وثمن الدور الإنساني والاجتماعي لكافة المبادرات الملكية المتواصلة التي شملت الكل دون استثناء كدليل على إيمان جلالة الملك في تحقيق التوازن الاجتماعي الشامل.

وتضمن الاحتفال كلمات لمدير صحة اربد د. احمد الشقران، ومدير مكتب تنمية غرب اربد محمد الزعبي، وعضو بلدية غرب اربد مها المراشدة، ومدير مكتب أوقاف غرب اربد فايز عثامنة، ورئيس إتلاف جمعيات غرب اربد د. معين الشناق، والشاعرين سمير قديسات واحمد محمود.

وأكد المشاركون في الاحتفال التفافهم حول الراية الهاشمية ليكون الأردن عصيا على كل المحاولات للنيل منه، داعين الله أن يحفظ جلالته ليكون سندا وذخرا لوطنه وللأمتين العربية والإسلامية.

وثمنوا مكارم جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصلة لمختلف الشرائح الاجتماعية بمناسبة عيد ميلاده وغيرها من المناسبات الوطنية.

وقامت الجمعية بالتعاون مع مديرية صحة اربد بتنظيم حملة للتبرع بالدم، لدعم الأهل في قطاع غزة، وفي نهاية الاحتفال قامت الجمعية بتوزيع الشهادات التقديرية على الداعمين للجمعية.

التعليق