عريضة تطالب باستحداث وزارة للثقافة في الولايات المتحدة

تم نشره في الأحد 1 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً

 

واشنطن- وقع نحو 220 ألف شخص في الولايات المتحدة عريضة على الإنترنت تطالب الرئيس باراك أوباما أن يعين للمرة الأولى وزيرا للثقافة.

وتتوجه العريضة الإلكترونية التي فتحها في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي الموسيقار النيويوركي جيمي اوستريا إلى أوباما بالقول "صديقك الجيد كوينسي جونز قال إنه سيدعوك إلى تعيين سكرتير للفنون. ونحن ندعم هذا المطلب".

وتضيف هذه العريضة التي تحمل أيضا توقيع ديفيد امرام المؤلف الموسيقي "نحن في حاجة لمثل هذا المنصب من أجل مستقبل بلادنا ولتوعية الشباب بأهمية الفن للجميع في تنمية الإبداع".

ومن الموقعين الآخرين على العريضة المغنية الفرنسية فانيسا بارادي.

وتشير دراسة أجرتها منظمة "أميركانز فور ارتس" (أميركيون من أجل الفنون) إلى أن الصناعات الثقافية غير الهادفة للربح حققت في الولايات المتحدة رقم أعمال يقدر بـ 166.2 بليون دولار أي 12.6 بليون من العائدات الضريبية و5.7 مليون وظيفة.

وتنص خطة الإنعاش الاقتصادي التي قدمتها إدارة أوباما على تخصيص 50 مليون دولار لهذا القطاع.

التعليق