"القضايا الدولية التي تعنى بالمرأة" لقاء في "الوسطية للفكر والثقافة"

تم نشره في الأحد 1 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً
  • "القضايا الدولية التي تعنى بالمرأة" لقاء في "الوسطية للفكر والثقافة"

 

عمّان - الغد- نظم القطاع النسائي في منتدى الوسطية للفكر والثقافة لقاء ثقافياً بعنوان "القضايا الدولية التي تعنى بالمرأة لمحة تاريخية" حضرها عدد من سيدات النخبة المثقفة.

منسقة القطاع النسائي في منتدى الوسطية سوسن المومني قدمت في بداية اللقاء لمحة موجزة لنشاطات القطاع النسائي العام الماضي، وتطرقت إلى خطة العام الحالي.

وبينت أن الهدف العام الرئيس للعام الحالي هو تفعيل دور المرأة المسلمة والأسرة المسلمة بما يعنيها من اتفاقيات محلية ودولية، إضافة إلى أهداف جانبية أخرى ذات طابع إنساني.

ولفتت إلى أهمية تجسير العلاقات والتواصل او ما يتعلق بتدريب المرأة وتأهيلها في مجالات عديدة تعنيها؛ شارحة مجالات تحقيق الهدف الرئيسي.

أستاذة الحديث الشريف في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية د. نماء البنا قدمت مداخلة تحدثت فيها عن دور المرأة بالمجتمع، ومسؤوليتها التربوية الأسرية للنهوض بالمجتمع.

كما  قدمت الباحثة في شؤون المرأة والأسرة نبيلة عودة المحاضرة الرئيسية في اللقاء، وحملت عنوان "الاتفاقيات الدولية التي تعنى بالمرأة لمحة تاريخية".

وتحدثت عن تاريخ الاتفاقيات والمؤتمرات التي تُعنى بالمرأة والأسرة منذ بدايتها في العام 1975م وحتى يومنا هذا، مشيرة إلى نصوصها وأماكن انعقادها وأهم إيجابياتها وسلبياتها المنعكسة على مجتمعنا الشرقي.

وفي النهاية جرى حوار موسع حول المحاور التي طرحت خلال المحاضرة.

التعليق