جمهور الكرة يطالب بمساءلة الجميع وإخضاع المنتخب لـ "جراحة تجميلية"

تم نشره في السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً
  • جمهور الكرة يطالب بمساءلة الجميع وإخضاع المنتخب لـ "جراحة تجميلية"

 

عاطف البزور

اربد- الخسارة المرة التي تعرض لها منتخبنا الوطني امام منتخب سنغافورة في الجولة الثانية من تصفيات كأس آسيا، والتي أكدت خروج المنتخب من الدور الاول بنسبة كبيرة، وضعت العديد من علامات الاستفهام امام جماهير الكرة الاردنية وعشاقها، وتساؤلات عديدة عن المسؤول عن هذه الخسارة المرة التي تجرعها الفريق في الوقت الذي كان من المفترض ان تكون نقطة انطلاقة جديدة وقوية بعد تعادل أشبه بالخسارة امام تايلاند في الجولة الماضية والمنتخب يلعب على ارضه وبين جماهيره، وأصاب الارق جماهير الكرة الاردنية بعد الخسارة، سيما وأن شعوراً بالاحباط والكآبة يسود بين الاوساط الشعبية على خلفية العدوان الاسرائيلي على غزة فغابت الطمأنينة عن النفوس، وبعد هزيمة المنتخب اكتملت فصول المأساة بعدما غرست هذه الهزيمة في نفوس الجماهير شعوراً بالاحباط والذهول والكآبة واغلقت المتنفس الاخير وقطعت عليه الفرحة بمنتخب الوطن.

صحيح ان الخسارة في عالم كرة القدم واردة وامر طبيعي، ولكن عندما يغيب شرف اللعب والاداء الرجولي في الذود والعطاء تصبح الامور بلا معنى ولا يبقى سوى الانصات الى همس الجماهير ودقات قلوب الناس الذين لم يحلموا بكأس آسيا ولا حتى في المربع الذهبي فقد انحسرت آمالهم بالتأهل للنهائيات والاهم من ذلك رؤية (النشامى) يفتقدون للارادة والعزيمة، ولا يهم بعد ذلك اذا جاءت الهزيمة لكن لتكن بشرف لكنهم وجدوا دمى متحركة غابت عنها (بطاريات الشحن) ونفوسا غاب عنها الإيمان بالنفس والقدرة على التحمل ومنتخب بلا روح ولا هوية...!

لقد حانت ساعة الحساب لتقول الجماهير المصدومة لقد وفرنا لهم من مواردنا المالية وعلى حساب مستقبل ابناء الشعب معسكرات تحضيرية وطائرة تقلهم في حلهم وترحالهم ورواتب ومكافآت وبدل سفر ومواصلات ولم يطلب منهم سوى اللعب الرجولي وتشريف الاردن فكان الحصاد (اتعس) منتخب منذ سنوات عديدة.

قبل وقت قيل الكثير عن أن المنتخب يمر بفترة انتقالية بعد اعتزال عدد من نجومه الكبار، وان الشباب الجدد بحاجة الى المزيد من اكتساب الخبرات وحساسية المباريات الدولية، ولكن هل يمكن لمنتخب شكل منذ اكثر من عام واستعد لفترات طويلة بقيادة (العصفور النادر) فينجادا الذي ظننا بأنه سيحمل الكرة الاردنية على اجنحة الريح.

قبل سنوات دفعت هزيمة المنتخب التونسي امام شقيقه المصري في كأس الامم الافريقية بمواطن تونسي الى رفع قضية امام القضاء التونسي ضد لاعبي المنتخب وجهازه الفني والاداري واتحاد الكرة هناك، بدعوى إهدار المال العام وترويج بضاعة مغشوشة تمثل خطرا على سمعة الوطن.

نحن بالطبع لا نطالب برفع قضية مماثلة امام القضاء ولكنا نطالب المعنيين بالإسراع بمعالجة الامور بالعمل الصامت بعيداً عن الزوابع التي قد تؤثر على عملية اتخاذ القرارات التي يفضل ان تكون بعيدة عن الاستعجال. ومساءلة الجميع عن اسباب هذه الخسارة بمن فيهم اللاعبون والجهاز الفني لوضع الامور في نصابها الحقيقي.. واتخاذ اجراءات حازمة بحق من يثبت تسببه في تراجع مستوى الكرة الاردنية ومنتخب الوطن والعمل على اعادة تأهيل المنتخب بالكامل وبث الحياة في اوصاله بعدما ظهر مفككاً ومهزوماً من الداخل واخضاعه الى عملية (جراحة تجميلية) لإزالة ما علق به آثار المرحلة الماضية، وتجديد حيويته باعتماد نخبة من اللاعبين الشباب الى جانب عدد من اللاعبين الكبار، الذين ما يزال بإمكانهم العطاء خدمة للوطن والكرة الاردنية وتحقيقاً لاماني الجماهير العريضة العاشقة للمنتخب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المحاسبه (عاشق الاردن)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    يجب على جميع الاداريين والفنيين واللاعبين ان يعرفو ان هناك محاسبه عسيره اذا لم يقوموا بواجبهم تجاه المنتخب وانهم في وظيفه رسميه لا يسمح فيها بالتهاون.
    فكيف يعاقب موظف بسيط في اي من دوائر الدوله ويحاسب بحرمان يوم او يومين من الراتب الشهري,وهؤلاء يصولون ويجلون ويتفسحون بلا حسيب ولا رقيب همهم الاوحد السياحه والسفر والمياومات
  • »لجنة محاسبة (محمد الكعابنة)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    المفروض اقالة اللجنة الفنية والادارية بكفي محسوبيات ومجاملات ونفسي اعرف ابوعابد وابو زمع من وين جابوا الخبرة اللي اهلتهم للمنتخب ولازم تشكيل لجنة محاسبة وتحقيق لأنه المنتخب مشروع وطني
  • »بالتاكيد الاتحاد (ابويزن)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    بالتاكيد الاتحادهو المسؤول قبل فينجادا لانه راى وشاهد وسمع كيف سير العملية واحضر فينجادا المطرود من الزمالك وقبله مدربين امثال ابوعابد لم يدربوا حتى اندية وكأن لسان حال الاتحاد يقول تعلم ابو عابد التدريب فداك الوطن .. تعلم حتى يشتد عودك وتستطيع ان تدرب غدا ناديا عريقا.
  • »المحاسبه (عاشق الاردن)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    يجب على جميع الاداريين والفنيين واللاعبين ان يعرفو ان هناك محاسبه عسيره اذا لم يقوموا بواجبهم تجاه المنتخب وانهم في وظيفه رسميه لا يسمح فيها بالتهاون.
    فكيف يعاقب موظف بسيط في اي من دوائر الدوله ويحاسب بحرمان يوم او يومين من الراتب الشهري,وهؤلاء يصولون ويجلون ويتفسحون بلا حسيب ولا رقيب همهم الاوحد السياحه والسفر والمياومات
  • »لجنة محاسبة (محمد الكعابنة)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    المفروض اقالة اللجنة الفنية والادارية بكفي محسوبيات ومجاملات ونفسي اعرف ابوعابد وابو زمع من وين جابوا الخبرة اللي اهلتهم للمنتخب ولازم تشكيل لجنة محاسبة وتحقيق لأنه المنتخب مشروع وطني
  • »بالتاكيد الاتحاد (ابويزن)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    بالتاكيد الاتحادهو المسؤول قبل فينجادا لانه راى وشاهد وسمع كيف سير العملية واحضر فينجادا المطرود من الزمالك وقبله مدربين امثال ابوعابد لم يدربوا حتى اندية وكأن لسان حال الاتحاد يقول تعلم ابو عابد التدريب فداك الوطن .. تعلم حتى يشتد عودك وتستطيع ان تدرب غدا ناديا عريقا.
  • »يا حرام (اربد)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    احنا نفحنا مدرب ما عمل ولا اشي احنا لازم نستعين بعدنان حمد هوا اكثر واحد بيعرف بالكرة الاردنية
  • »استقالة الاتحاد (بلال القرم)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    نحن تحملنا كل هذه النكسات التي تعرض لها منتخبنا ولكن يجب ان لا تذهب كل هذه الاصوات هدرا يجب معاقبة المسؤولين على كل هذه النكسات التي مر بها شبيه "منتخب النشامى" ولن نقبل عن اقل من استقالة الاتحاد الاردني لكرة القدم الذي هو المسؤول عن كل هذه النكبات التي لحقت بالمنتخب لانه على علم ودراية بمستوى المدير الفني الخواجا والخبرة المعدومة لابو عابد وابو زمع وكذلك بعلمه عدم ضم اكثر من 8 لاعبين لصفوف المنتخب يجب ان يكونوا لاعبين اساسيين
  • »نهاية منتخب (فراس العجارمة)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    اولا احب ان اشكر كاتب المقال عاطف البزور لكلماته الجميلة والمعبرة فلك مني كل التحية والتقدير.
    اما ثانيا فانني اود القول باننا وبكل اسف لم نعد نتطلع الى المنتخب بنظرة الامل لانه لم يطلق لنا هذه الفرصة بفضل ما يعمله الجنود المجهولين وهم ليسوا مجهولين لدينا من اعمال تعمل على تدني مستوى الفريق وتلغي نغمة التجانس بين لاعبيه فالامر الان اصبح مكشوفا للجميع مادام الروح غائبة عن الفريق ادارة ولاعبين فالافضل لنا ان ندع كرة القدم ونذهب لبيعهااوحتى عدم النظر اليها لاننا عندما نشاهد المنتخبات العربية وهي تلعب فاننا نتحسر على منخبنا شاهدنا قبل فترة قصيرة كأس الخليج وشاهدنا المنتخبات ومستوياتها الملفتة والمتميزة ومع العلم بان اغلب المنتخبات حلت عليها صفة التغير والاحلال باللاعبين الشباب ومنهم اول مرة يلعب مباراة دولية واثبتوا وجودهم وتميزوا....ومنتخبنا ايضا ادخل الشباب اليه ولكن اين هم من التميز والله ياجماعة انا صرنا نستحي انا نذكر اسم المنتخب يكفي خلص جمدوا المنخب ولنعتني بالاندية فنشاهد ما عمله الفيصلي الزعيم والوحدات المتميز في بطولة ابطال دوري العرب ...الاندية تبدع والمنتخب يمسح هذا الابداع فالى متى سوف نبقى نعاني اهلنا بغزة تعاني ونحن عانينا معهم ومن جديد نعاني مع المنتخب..
  • »هل يعود الامل (هيثم مقدادي)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    نريد خروج فنجادا ووضع عدنان حمد ليعود الاردن من جديد
  • »يا حرام (اربد)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    احنا نفحنا مدرب ما عمل ولا اشي احنا لازم نستعين بعدنان حمد هوا اكثر واحد بيعرف بالكرة الاردنية
  • »استقالة الاتحاد (بلال القرم)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    نحن تحملنا كل هذه النكسات التي تعرض لها منتخبنا ولكن يجب ان لا تذهب كل هذه الاصوات هدرا يجب معاقبة المسؤولين على كل هذه النكسات التي مر بها شبيه "منتخب النشامى" ولن نقبل عن اقل من استقالة الاتحاد الاردني لكرة القدم الذي هو المسؤول عن كل هذه النكبات التي لحقت بالمنتخب لانه على علم ودراية بمستوى المدير الفني الخواجا والخبرة المعدومة لابو عابد وابو زمع وكذلك بعلمه عدم ضم اكثر من 8 لاعبين لصفوف المنتخب يجب ان يكونوا لاعبين اساسيين
  • »نهاية منتخب (فراس العجارمة)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    اولا احب ان اشكر كاتب المقال عاطف البزور لكلماته الجميلة والمعبرة فلك مني كل التحية والتقدير.
    اما ثانيا فانني اود القول باننا وبكل اسف لم نعد نتطلع الى المنتخب بنظرة الامل لانه لم يطلق لنا هذه الفرصة بفضل ما يعمله الجنود المجهولين وهم ليسوا مجهولين لدينا من اعمال تعمل على تدني مستوى الفريق وتلغي نغمة التجانس بين لاعبيه فالامر الان اصبح مكشوفا للجميع مادام الروح غائبة عن الفريق ادارة ولاعبين فالافضل لنا ان ندع كرة القدم ونذهب لبيعهااوحتى عدم النظر اليها لاننا عندما نشاهد المنتخبات العربية وهي تلعب فاننا نتحسر على منخبنا شاهدنا قبل فترة قصيرة كأس الخليج وشاهدنا المنتخبات ومستوياتها الملفتة والمتميزة ومع العلم بان اغلب المنتخبات حلت عليها صفة التغير والاحلال باللاعبين الشباب ومنهم اول مرة يلعب مباراة دولية واثبتوا وجودهم وتميزوا....ومنتخبنا ايضا ادخل الشباب اليه ولكن اين هم من التميز والله ياجماعة انا صرنا نستحي انا نذكر اسم المنتخب يكفي خلص جمدوا المنخب ولنعتني بالاندية فنشاهد ما عمله الفيصلي الزعيم والوحدات المتميز في بطولة ابطال دوري العرب ...الاندية تبدع والمنتخب يمسح هذا الابداع فالى متى سوف نبقى نعاني اهلنا بغزة تعاني ونحن عانينا معهم ومن جديد نعاني مع المنتخب..
  • »هل يعود الامل (هيثم مقدادي)

    السبت 31 كانون الثاني / يناير 2009.
    نريد خروج فنجادا ووضع عدنان حمد ليعود الاردن من جديد