بطولة الشرق الأوسط للراليات أصبحت روتينية وتحتاج إلى خطط لتفعيلها

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً
  • بطولة الشرق الأوسط للراليات أصبحت روتينية وتحتاج إلى خطط لتفعيلها

 

أيمن وجيه الخطيب

عمان - ستأخذ بطولة الشرق الاوسط منحى آخر خلال الراليات المقبلة، حيث من المتوقع غياب المتسابق القطري ناصر العطية بطل راليات الشرق الاوسط بسبب تحوله عن المشاركة في الراليات، ووفق ما علمته "الغد"، فإن العطية يتطلع الى خوض سباقات اخرى للسرعة. وكان قد احرز اول من امس لقب رالي قطر (الجولة الافتتاحية لبطولة الشرق الاوسط للراليات) للمرة السابعة على التوالي، ولم يحسم العطية أمره، فقد يجمع بين المشاركة في بطولة الشرق الاوسط للراليات وسباقات اخرى للسيارات.

وأعلن المتسابق الاماراتي خالد القاسمي عن مشاركته في بعض راليات الشرق الاوسط، وكان قد شارك العام الماضي ضمن فريق فورد للراليات في بطولة العالم.

كما أعلن عدد من المتسابقين الأردنيين عن عدم مشاركتهم في بطولة الشرق الاوسط، وكان قد شارك في رالي قطر المتسابق الاردني عمار حجازي وملاحه عطا الحمود، كما شارك الاردني رمزي منصور كملاح في الرالي.

وتبرز في كل عام أسماء عربية جديدة تسعى للمنافسة في البطولة ويبدو في بطولة العام الحالي ان السعودي يزيد الراجحي والقطري مسفر المري والاماراتي راشد الكتبي وغيرهم من المتسابقين يسعون الى اثبات ذاتهم في البطولة.

رالي الأردن يضفي نكهة على البطولة

يعد رالي الاردن من الراليات الاقوى على الاطلاق في منطقة الشرق الاوسط، ويستضيف الاردن الجولة الرابعة من البطولة خلال الفترة من 7-9 أيار (مايو) المقبل بعد أن أقيم العام الماضي في شهر تشرين الاول (أكتوبر) المقبل، كما استضاف الاردن الجولة الخامسة من بطولة العالم للراليات لأول مرة العام الماضي، مثبتاً بذلك انه الاقوى في تنظيم وإقامة الراليات على ارضه، ويعد رالي الاردن للشرق الاوسط التاريخي من الراليات التي يشهد لها الخبراء من حيث التنظيم والادارة وعدد المشاركين، ويختلف اختلافا كليا عن راليات الشرق الاوسط الاخرى، ويتميز رالي الاردن بطرقه ومراحله ومساره المتقن الاعداد، كما ان الكوادر العاملة في الرالي مدربة وفق خطط استرايجية محكمة جداً، وما تزال عدة دول اخرى تسعى وراء النجاح والوصول بمستوى رالي الاردن للشرق الاوسط أو العالمي، كما ان رالي الاردن يضفي نكهة على بطولة الشرق الاوسط للراليات في كل عام.

بطولة روتينية

بات واضحا للجميع غياب الجمهور في جولات الشرق الاوسط خصوصا في منطقة الخليج وتأخذ رقعة المتابعة الجماهيرية تتسع في راليات الاردن وسورية ولبنان، الا ان التغطية الاعلامية في منطقة الخليج أقوى عن بقية راليات الشرق الاوسط.

كما أن بطولة الشرق الاوسط اصبحت "روتينية" جدا وقد تكون خطوة ادخال راليي الكويت والسعودية ضمن البطولة للخروج من القالب الروتيني الذي تتسم به البطولة.

عبء على المتسابقين

وأصبحت البطولة تشكل عبئا على المتسابقين العرب والاردنيين في ظل غياب الدعم المادي والركود الاقتصادي، اللذين تعيشهما المنطقة بسبب الازمات الاقتصادية والحروب، وفضل عدد كبير من المتسابقين "هجر" بطولة الشرق الاوسط والبحث عن سبل بديلة لممارسة رياضة السيارات كالتركيز على المشاركات المحلية، علما انه في بعض الدول العربية تعد البطولات المحلية أقوى من بطولة الشرق الاوسط للراليات كبطولات "الدراغ ريس"، والدفع الرباعي وغيرها من البطولات والسباقات المحلية التي تنظمها عدة دول عربية، كما ان دخول ابو ظبي ضمن اجندة بطولة العام للراليات واستضافتها لسباق "جي تي" أديا الى جذب انظار عدد كبير من محبي رياضة المحركات في المنطقة وفي العالم بأسره، وكانت البحرين قد سبقت ابو ظبي في سباقات الفورمولا 1 وأثبتت جدارتها في استضافة جولة للفورمولا 1، كما ان استضافة الاردن اهم حدث عالمي العام الماضي جذبت انظار كافة محبي الراليات، حيث ذاع سيط الاردن في الوطن العربي والعالم، علما بأن الاردن كان السباق في تنظيم الراليات في الاردن وفي عدة دول عربية.

خطط تفعيلية للبطولة

لا بد من ايجاد سبل واسترايتجيات كفيلة من أجل تفعيل بطولة الشرق الاوسط للراليات، وتأسيس هيئات وإدارات تجمع مندوبين عن الدول المستضيفة للراليات وتكون همزة وصل بينها وبين الاتحاد الدولي والمتسابقين وأن تكون مهمتها تعتمد على ايجاد الدعم المالي للمتسابقين المشاركين في البطولة وتذليل الصعوبات والتركيز على تنظيم الراليات بالشكل المطلوب، والحاصل الآن هو ان الاتحاد الدولي يشرف على البطولة ويرسل مراقبين دوليين لمتابعة خط سير الراليات، ويرمي بثقله على اندية السيارات في الشرق الاوسط، متجاهلا الاتحاد الدولي بذلك ان بطولة الشرق الاوسط اصبحت في قاع الزجاجة وتبحث عن من ينقذها،  للخروج من بوتقة الروتين المتبع منذ عدة سنوات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »رياضة / رالي (speedman)

    الثلاثاء 27 كانون الثاني / يناير 2009.
    خطط تفعيلية للبطولة

    لا بد من ايجاد سبل واسترايتجيات كفيلة من أجل تفعيل بطولة الشرق الاوسط للراليات، وتأسيس هيئات وإدارات تجمع مندوبين عن الدول المستضيفة للراليات وتكون همزة وصل بينها وبين الاتحاد الدولي والمتسابقين وأن تكون مهمتها تعتمد على ايجاد الدعم المالي للمتسابقين المشاركين في البطولة وتذليل الصعوبات والتركيز على تنظيم الراليات بالشكل المطلوب، والحاصل الآن هو ان الاتحاد الدولي يشرف على البطولة ويرسل مراقبين دوليين لمتابعة خط سير الراليات، ويرمي بثقله على اندية السيارات في الشرق الاوسط، متجاهلا الاتحاد الدولي بذلك ان بطولة الشرق الاوسط اصبحت في قاع الزجاجة وتبحث عن من ينقذها، للخروج من بوتقة الروتين المتبع منذ عدة سنوات.

    معلم يا استاذ
  • »رالي / رياضة (ممدوح)

    الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2009.
    صح، بطولة صارت مش ولا بد، اصلن رالي الاردن احسن رالي، وكانت الفرحة كبيرة بس ميزانية السايئ العرب كبيرة كتير كتير.
  • »رياضة / رالي (speedman)

    الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2009.
    خطط تفعيلية للبطولة

    لا بد من ايجاد سبل واسترايتجيات كفيلة من أجل تفعيل بطولة الشرق الاوسط للراليات، وتأسيس هيئات وإدارات تجمع مندوبين عن الدول المستضيفة للراليات وتكون همزة وصل بينها وبين الاتحاد الدولي والمتسابقين وأن تكون مهمتها تعتمد على ايجاد الدعم المالي للمتسابقين المشاركين في البطولة وتذليل الصعوبات والتركيز على تنظيم الراليات بالشكل المطلوب، والحاصل الآن هو ان الاتحاد الدولي يشرف على البطولة ويرسل مراقبين دوليين لمتابعة خط سير الراليات، ويرمي بثقله على اندية السيارات في الشرق الاوسط، متجاهلا الاتحاد الدولي بذلك ان بطولة الشرق الاوسط اصبحت في قاع الزجاجة وتبحث عن من ينقذها، للخروج من بوتقة الروتين المتبع منذ عدة سنوات.

    معلم يا استاذ
  • »رالي / رياضة (ممدوح)

    الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2009.
    صح، بطولة صارت مش ولا بد، اصلن رالي الاردن احسن رالي، وكانت الفرحة كبيرة بس ميزانية السايئ العرب كبيرة كتير كتير.