مانشستر يونايتد يتخطى توتنهام وسوانسي يجرد بورتسموث من لقبه

تم نشره في الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً
  • مانشستر يونايتد يتخطى توتنهام وسوانسي يجرد بورتسموث من لقبه

كأس انجلترا 

لندن  - تابع تأهل مانشستر يونايتد إلى دور الـ16 من مسابقة كأس انجلترا لكرة القدم بعد فوزه على ضيفه توتنهام 2-1 أمس السبت ضمن منافسات الدور الرابع.

سجل لمانشستر يونايتد بول سكولز (35) والبلغاري ديميتار برباتوف (36)، فيما أحرز هدف توتنهام الوحيد الروسي رومان بافليوتشنكو (5).

وسطر سوانسي من الدرجة الأولى مفاجأة بعدما جرد مضيفه بورتسموث من لقبه بالفوز عليه 2-صفر، فيما عانى تشلسي للتأهل الى دور الـ16 بفوزه على ضيفه ايبسويتش تاون 3-1 يوم أمس السبت في الدور الـ32 من مسابقة كأس انجلترا لكرة القدم.

في المباراة الأولى، فشل بورتسموث في الاستفادة من عاملي الجمهور والارض لمواصلة مشوار الدفاع عن اللقب الذي ظفر به الموسم الماضي على حساب كارديف، وذلك بعدما فاجأه سوانسي بهدفين سجلهما في الشوط الأول عبر نايثان داير (26) وجيسون سكوتلاند (45).

وكان بورتسموث عاد الى ساحة الالقاب الموسم الماضي لأول مرة منذ عام 1950 بفضل هدف سجله النيجيري نوانكوو كانو في مرمى كارديف (1-صفر)، مانحا فريقه اللقب الأول منذ عام 1950 عندما فاز بلقب الدوري (الدرجة الأولى حينها) للعام الثاني على التوالي والثاني في مسابقة الكأس بعد عام 1939.

وفي الثانية على ملعب "ستانفورد بريدج"، عانى تشلسي الامرين لتخطي عقبة ايبسويتش بفضل قائد المنتخب الالماني ميكايل بالاك الذي سجل هدفين من اصل الاهداف الثالثة للفريق اللندني.

واستهل تشلسي، الساعي الى لقبه الخامس في المسابقة والأول منذ 2007، اللقاء بهدف مبكر سجله بالاك بعد لعبة جماعية مميزة بدأها فرانك لامبارد بتمريرة متقنة الى اشلي كول المتوغل على الجهة اليسرى فلعبها الى بالاك الذي اودعها شباك الحارس ريتشارد رايت (18).

ولم تدم فرحة تشلسي طويلا، لان ايبسويتش المتوج بلقب هذه المسابقة عام 1978 على حساب ارسنال (1-صفر)، ادرك التعادل في الدقيقة 34 مستفيدا من خطأ الحارس التشيكي بتر تشيك الذي فشل ابعاد ركلة حرة احدثت معمعة داخل المنطقة، لتسقط الكرة امام اليكس بروس الذي اسكنها الشباك.

وفي الشوط الثاني، نجح بالاك في وضع تشلسي في المقدمة مجددا من ركلة حرة رائعة اكتفى الحارس رايت بمشاهدة الكرة تعانق شباكه (59)، قبل ان يضيف لامبارد الهدف الثالث في الدقيقة 84 من ركلة حرة رائعة ايضا.

ولم يكن حال الفريق اللندني الاخر فولهام افضل من تشلسي لانه عانى امام مضيفه كيتيرينغ من الدرجة الرابعة قبل ان يحسم المواجهة باربعة اهداف سجلها سايمون ديفيس (13) وداني مورفي (77) واندرو جونسون (88) وبوبي زامورا (89)، مقابل هدفين لكريغ وستكار (36 و83).الجدير بالذكر ان عمران لاداك مالك نادي كيتيرينغ قرر ان يخوض فريقه المباراة بقمصان تحمل اسم "فلسطين" وذلك تضامنا مع قطاع غزة. 

وتخطى الفريق اللندني الاخر وست هام عقبة مضيفه هارتلبول (ثانية) بالفوز عليه بهدفين للسويسري فالون بهرامي (44) ومارك نوبل (45 من ركلة جزاء)، فيما فاز هال سيتي على ميلوول (ثانية) بهدفين سجلهما مايكل تورنر (15) وايان اشبي (84).

وفاز ميدلزبره على مضيفه وولفرهامبتون (اولى) بهدفين للبرازيلي الفونسو الفيش (44) والهولندي مارفن ايمنز (83)، مقابل هدف لسام فوكس (63).

وفشل استون فيلا الذي يقدم اداء مميزا في الدوري هذا الموسم، في هز شباك مضيفه دونكاستر (اولى) فاكتفى بالتعادل معه صفر-صفر، ما سيجعله يخوض مباراة معادة ستقام هذه المرة على ملعبه.

وسيلعب وست بروميتش مباراة معادة ايضا على ارض بيرنلي (اولى) بعدما تعادل معه بهدفين لروبرت مورين (31) والكوري الجنوبي دو-هيون كيم (45)، مقابل هدفين لغراهام الكسندر (24 من ركلة جزاء) والايرلندي مارتن باترسون (89).

وفي مباريات الاخرى، فاز شيفيلد يونايتد على تشارلتون 2-1، وكوفنتري على توركواي (1-صفر) وواتفورد على كريستال بالاس 4-3.

ويستكمل دور الـ32 اليوم الاحد فيلعب ليفربول مع جاره ايفرتون وارسنال مع مضيفه كارديف (اولى).

وتعادل فريق ديربي كاونتي مع نوتنجهام فورست بهدف لمثله في مباراة بين فريقين من دوري الدرجة الثانية الانجليزي في منافسات الدور الرابع لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم في ليلة خاصة للمدرب نايجل كلاف.

وكلاف مدرب ديربي الجديد كان لاعبا سابقا في فورست كما أنه سبق لوالده برايان تدريب الفريقين خلال عصرهما الذهبي في سبعينات القرن الماضي.

وهناك علاقة أخرى تتعلق بالمباراة وهي أن بيلي ديفيز مدرب ديربي السابق هو مدرب فورست الحالي لكنه غاب أمس عن اللقاء بسبب مرض احد افراد عائلته. وتولى المدربان منصبيها في وقت سابق من الشهر الجاري.

وتقدم ديربي في المباراة بهدف في الدقيقة 36 عن طريق بوب هالس قبل أن يدرك روب ايرنشو مهاجم ديربي السابق التعادل لفريق فورست في الدقيقة 64.

وقال كلاف لموقع ناديه على الانترنت "حقيقة أن هذه مباراة بكأس الاتحاد الانجليزي جعل المناسبة خاصة."

وبسبب انتهاء اللقاء بالتعادل فانه من المقرر ان تقام مباراة إعادة بين الفريقين في الرابع من فبراير شباط المقبل.

الاتحاد الانجليزي يدرس تعديل لائحة قديمة لابقاء مباريات الاعادة

 سيتدخل الاتحاد الانجليزي لكرة القدم لتعديل لائحة قديمة في مسابقة الكأس حتى لا تتمكن الاندية الكبيرة من تجنب خوض مباريات اعادة اذا انتهت اللقاءات الاصلية بالتعادل.

وقال متحدث باسم الاتحاد الانجليزي يوم امس السبت انه من المرجح تغيير اللائحة بعدما فكر الاسكتلندي اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد في الاستعانة باحد بنودها حتى يتجنب فريقه خوض مباراة اعادة مع توتنهام هوتسبير اذا انتهت مواجهتهما بالتعادل في الدور الرابع لمسابقة الكأس.

وأكد فيرجسون للصحافيين انه علم بان البند يسمح للفريقين بالاتفاق على لعب وقت اضافي يبلغ 30 دقيقة لحسم نتيجة اللقاء وتجنب اقامة مباراة اعادة.

لكن هذا البند سيظل موجودا في اللائحة لاسباب اجرائية حتى نهاية الموسم الحالي وربما يمنع اقامة مباريات الاعادة بين الاندية الكبيرة.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الانجليزي "يدرس الاتحاد الأمر وستنظر فيه اللجنة المختصة بمسابقة الكأس. هذا البند موجود في الاساس لمساعدة الاندية الصغيرة خلال الادوار التمهيدية في حسم نتيجة المواجهة بعد مباراة واحدة فقط حتى تتجنب الرحلات الطويلة او المعاناة بسبب التكاليف المالية."

واضاف "من المقبول تطبيق هذا البند خلال المباريات في الادوار التمهيدية للمسابقة ومن الممكن اجراء تعديل من اجل اضافة عبارة ’ الادوار التمهيدية’ في اللائحة."

وينافس يونايتد على اربعة القاب هذا الموسم ويغيب عن صفوفه 11 لاعبا في الوقت الراهن كما يواجه الفريق جدولا مزدحما بالمباريات ولا يريد ان يخوض لقاء اضافيا.

ورغم هذا الا انه يجب تنفيذ اللائحة خلال سبعة ايام من اجراء القرعة مع اتفاق الفريقين لذلك فان فكرة فيرجسون لن تؤتي ثمارها لان قرعة الدور الرابع لمسابقة الكأس سحبت في الرابع من كانون الثاني (يناير) الحالي.

وكانت مباريات الاعادة جزءا من كأس الاتحاد الانجليزي منذ بداية المسابقة موسم 1871-1872 لكن فيرجسون علم بهذا البند في الاونة الاخيرة فقط.

وقال فيرجسون "لم اسمع عن هذا البند مطلقا لكنه موجود في اللائحة. الانتقادات قد تكون موجهة لنا اذا لم نلتزم بقواعد كأس الاتحاد الانجليزي او روح المسابقة لكن لماذا وضع الاتحاد الانجليزي هذا البند في اللائحة. سننظر في الأمر."

وقال المتحدث باسم الاتحاد الانجليزي "لقد بحثنا في السجلات التاريخية ولم يحاول اي فريق من فرق المحترفين الاستعانة بهذا البند لان مباريات الاعادة قد تكون مربحة جدا وهي جزء مهم من تقاليد كأس الاتحاد الانجليزي."

وهذه ليست المرة الاولى التي يثير فيها مانشستر يونايتد الجدل في كأس الاتحاد الانجليزي.

وكان يونايتد صاحب الرقم القياسي في الفوز بالكأس برصيد 11 مرة اخفق في الدفاع عن لقبه في موسم 1999-2000 بسبب التزامه بالمشاركة في كأس العالم للاندية التي اقيمت في البرازيل خلال  كانون الثاني (يناير) 2000.

التعليق