انتشال المحرك الثاني لطائرة يو إس آيرويز من نهر هدسون

تم نشره في الأحد 25 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

 

نيويورك- قالت تقارير إخبارية في وقت متأخر أول من أمس إن المحققين انتشلوا المحرك الثاني لطائرة تابعة لخطوط طيران "يو إس آيرويز" هبطت اضطراريا في نهر هدسون بولاية نيويورك الأسبوع الماضي.

وقال تلفزيون "نيويورك 1" إنه تم العثور على محرك الجناح الأيسر الذي كان مفقودا الأربعاء الماضي على عمق 20 مترا في النهر في موقع قريب من موقع هبوط مذهل للطائرة وتم نقله على متن زورق أول من أمس.

ويأمل الخبراء في الحصول على معلومات إضافية حول سبب الحادث بعد فحص المحرك.

ويدعم العثور على ريشة طائر ومواد عضوية في المحرك الأيمن والأجنحة وجسم الطائرة أقوال الطيار أن سربا من الطيور تسبب في الحادث.

وكان ركاب الطائرة البالغ عددهم 155 راكبا وطاقمها قد نجوا بعد الهبوط الاضطراري، والذي وصف بأنه "معجزة" ساعد على حدوثها طيار متمكن للغاية، وذكر الطيار أن سربا من الأوز اصطدم بالدرع الواقي من الرياح بعد فترة وجيزة من إقلاع الطائرة من مطار لاجارديا بنيويورك.

التعليق