نجوم المنتخب الوطني في أحسن حالاتهم وسط أجواء أسرية ومعنويات عالية

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً
  • نجوم المنتخب الوطني في أحسن حالاتهم وسط أجواء أسرية ومعنويات عالية

غزة حاضرة في لقاء اليوم

 

يحيى قطيشات

عمان - يقف نجوم منتخبنا الوطني لكرة القدم مساء اليوم بمعنويات عالية وتفاؤل كبير وإقدام أمام جمهورهم المحب، وهم يواجهون المنتخب التايلندي في أولى محطات الفريق ضمن رحلته إلى نهائيات كأس أمم آسيا التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة "2011"، ضمن منافسات المجموعة الخامسة والتي تضم منتخبات إيران وتايلند وسنغافورة بالإضافة الى منتخبنا الوطني.

وقد أكمل "النشامى" التحضيرات الفنية والمعنوية والاستعداد للقاء من خلال المعسكرات التدريبية واللقاءات الودية التي ساهمت في تقوية الجوانب البدنية واللياقة والسرعة وتوفير الأجواء الفنية المناسبة، الأمر الذي انعكس على معنويات اللاعبين الذين طبقوا التعليمات المطلوبة منهم مما ساهم وساعد الجهاز الفني للمنتخب بقيادة البرتغالي فينجادا على الوصول إلى التشكيلة المثالية لخوض اللقاء مع العناصر البديلة والجاهزة لخوض غمار اللقاء في أي وقت.

الروح القتالية والرغبة الجامحة في الفوز واحترام قدرات الخصم والوجوه الشابة وإعادة الصورة الناصعة للكرة القدم في المحافل الدولية والآسيوية ستكون عناوين بارزة في لقاء منتخبنا الوطني مساء اليوم.

النشامى يعيشون أحسن حالاتهم

وقد أظهرت تدريبات المنتخب ان النشامى يعيشون في أحسن حالاتهم ومعنوياتهم مرتفعة ويسعون لتحقيق طموح الجمهور الرياضي الأردني وإثبات أن ما مرت به الكرة الأردنية في المناسبات السابقة كان كبوة فارس قد مضت والقادم مليء بالإنجازات بعون الله.

ولعل مباركة وتحية رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم سمو الأمير علي بن الحسين للنشامى ستمنح اللاعبين حافزا آخر لتقديم وجبة فنية كروية أردنية تمتع الجماهير الحاضرة في ستاد عمان الدولي.

وشكل حرص قائد فريق الوحدات فيصل إبراهيم على زيارة وفد المنتخب المقيم في الفندق للاطمئنان على أوضاعهم، والشد من أزرهم قبل اللقاء الافتتاحي في تصفيات البطولة عاملا آخر في رفع المعنويات بعدما ظل قائد المنتخب السابق حسونة الشيخ المحترف حاليا في نادي أهلي دبي على اتصال وتواصل مع رفاق الدرب والجهازين الفني والإداري لتشجيعهم ورفع معنوياتهم في انطلاق جديد للكرة الأردنية اليوم.

وتزيد الثقة بالله تعالى وبقدرة وإصرار النشامى وأنت تشاهد مجموعة من لاعبي ومدربي وإداريي منتخبنا الوطني يؤدون صلاة المغرب قبل الجرعة التدريبية التي يجريها المنتخب.

المدير الإداري للمنتخبات الوطنية احمد قطيشات، الذي يحظى بحب وتقدير نجوم الفريق حيث يحرص على راحتهم وتوفير الجو العائلي لهم، أكد أن الحالة المعنوية للفريق في القمة والحمد الله، وان اللاعبين عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية، خاصة في ظل الدعم الكبير الذي يحظى به المنتخب من قبل رئيس اتحاد كرة القدم سمو الامير علي بن الحسين.

وقال قطيشات ان المنتخب يتوق لتحقيق انجاز يضاف لسلسلة الانجازات السابقة للكرة الأردنية، حيث تسيطر على معسكر المنتخب الروح الاسرية والاجواء المثالية، اضافة الى الانضباط الكامل من قبل الجميع، الامر الذي يعطي مؤشرا ايجابيا على امكانية تحقيق نتيجة متميزة.

غزة في القلب

ولا يختلف اثنان على الجانب السلبي والحزن الذي تركه العدوان الإسرائيلي على اهلنا في قطاع غزة على نفوس ومعنويات اللاعبين، لكن الإصرار والعزيمة وحب الوطن ستمنح النشامى قوة أرادة في تحقيق الانتصار لإهدائه لأرواح الشهداء الذين قضوا جراء العدوان.

وبعد المبادرة الإنسانية من اللاعبين والجهازين الفني والإداري بالتبرع بمبلغ (100) دينار من رواتبهم دعما لأهل غزة الصامدة التي أعلنها قائد المنتخب حاتم عقل نيابة عن زملائه، جاءت مبادرة لاعبي المنتخب بأن يرصد ريع مباراتهم امام منتخب تايلاند مساء اليوم لصالح الأشقاء في غزة دعما لصمودهم في وجه الاعتداء الإسرائيلي الغاشم.

ولعل أمنيات اللاعبين بجمع التبرعات لأهالي غزة، وعائلات الشهداء الذين قضوا جراء الهمجية الإسرائيلية رسالة الى كافة جماهير الأندية للزحف الى ارض ستاد عمان واحتلال المدرجات في وقت مبكر لتحقيق هدفين هما مؤازرة نشامى المنتخب، وجعل اللقاء مناسبة لدعم صمود الأشقاء في غزة.

ولان الرياضة نجحت في مناسبات عديدة خلال الايام الماضية بتقديم صورة حقيقية عن الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني البطل، وإرسال صور عن ابشع الجرائم في العالم في ظل العدوان الصهيوني الغاشم على الأهل في قطاع غزة وما فعلته آلة الحرب الاسرائيلية في حق الإنسانية.

ومن الطبيعي ان يشهد لقاء اليوم رفع شعارات مساندة للشعب الفلسطيني وعبارات لكشف الجريمة الإسرائيلية والوقوف دقيقة حداد على أروح الشهداء وارتداء قمصان تكشف عن التضامن مع غزة هاشم.

ويسجل لجلالة الملك عبدالله الثاني انه اول من وقف الى جانب الأهل في غزة ويبرع بدمه النقي نصرة لضحايا العدوان، كما سجل الشعب الأردني بكافة أطيافه وقفة عز وشموخ مع الأهل في القطاع، وسيكون الجمهور الرياضي الأردني حاضرا بقوة في مباراة اليوم يشجع ويهتف لنشامى المنتخب ويندد بآلة الحرب الإسرائيلية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى المحرر ...؟ (احمد السيد)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    اي ساعه المباراه وين مبثثوثه شكر
    * المحرر: المباراة ستكون في الساعه الخامسة مساء اليوم على ستاد عمان، وستبث على قناة راديو وتلفزيون العرب ART بالإضافة الى التلفزيون الاردني -القناه الارضية.
  • »امنيه (رياضي)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    اتمنى ان يعود المنتخب الى مستواه وان يظهر بصوره طيبه اليوم
  • »وينك يا زمان (عادل)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    وينك يا جوهري ؟؟؟؟
  • »يا رب (خالد دباس)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    الله يرحم ايامك يا جوهري وانشالله انو النتخب يثبت انه لسه قد المسؤولية(قدها يا نشامى)
  • »الى المحرر ...؟ (احمد السيد)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    اي ساعه المباراه وين مبثثوثه شكر
    * المحرر: المباراة ستكون في الساعه الخامسة مساء اليوم على ستاد عمان، وستبث على قناة راديو وتلفزيون العرب ART بالإضافة الى التلفزيون الاردني -القناه الارضية.
  • »امنيه (رياضي)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    اتمنى ان يعود المنتخب الى مستواه وان يظهر بصوره طيبه اليوم
  • »وينك يا زمان (عادل)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    وينك يا جوهري ؟؟؟؟
  • »يا رب (خالد دباس)

    الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2009.
    الله يرحم ايامك يا جوهري وانشالله انو النتخب يثبت انه لسه قد المسؤولية(قدها يا نشامى)