واينهاوس تزيل من جسدها كل وشم يذكرها بزوجها

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

لندن- يبدو أن المغنية البريطانية الشهيرة ايمي واينهاوس (25 عاما) ترغب في إخراج زوجها الذي انفصلت عنه مؤخرا من حياتها تماما، وإزالة كل ما يذكرها به.

وذكرت تقارير إخبارية بريطانية أمس أن واينهاوس ستزيل ثلاثة من رسوم الوشم من جسدها، حتى تتخلص من كل أثر لبليك فيلدر تسفيل في حياتها.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميرور" فإن واينهاوس ستبدأ بإزالة وشم على صدرها يحمل اسم زوجها. واتخذت المغنية المثيرة للجدل هذا القرار خلال عطلة قضتها في الكاريبي.

وطلبت واينهاوس من أصدقاء لها الاتفاق مع مركز خاص برسم الوشم بهدف تحديد موعد لإزالة الوشم من جسدها.

وتخطط واينهاوس بعد ذلك لإزالة صليب ونسر رسمتهما على رقبتها بعد فترة قصيرة من زواجها في أيار(مايو) 2007.

ومن الواضح أن رغبة واينهاوس في التخلص من كل ما يذكرها بزوجها قوية للغاية، حيث إن عملية إزالة الوشم والتي تتم بالليزر مؤلمة وتتطلب زيارة المختصين أكثر من مرة.

ونقلت الصحيفة عن أحد أصدقاء واينهاوس قوله:"ستظل تحب بليك ولكنها ترغب في التفكير في مستقبلها من دونه".

التعليق