الاتفاق على مرشحي أندية "ممتاز الطائرة" ووثيقة شرف قابلة للتنفيذ

تم نشره في السبت 3 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً
  • الاتفاق على مرشحي أندية "ممتاز الطائرة" ووثيقة شرف قابلة للتنفيذ

لقاء موسع مع المميزين السبت المقبل

 

عمان – الغد – اتفق مندوبو أندية الكرة الطائرة على توقيع وثيقة شرف تلتزم بها أندية الممتاز، بشأن الترشيح لانتخابات اتحاد الطائرة المقبلة والتي تجري يوم الأربعاء 14 كانون الثاني (يناير)، وحددت الأندية الساعة الرابعة من مساء يوم الخميس المقبل، لبيان ترشيحات الأندية للانتخابات المقبلة من اجل عقد الاجتماع الموسع والاتفاق على المرشحين الثلاثة الذين يمثلون أندية الممتاز.

واتفق مندوبو الأندية على عقد لقاء موسع يوم السبت المقبل مع الأعضاء المميزين للاتفاق على قائمة موحدة من أندية الممتاز والمميزين لاختيار القائمة ودعمها بالكامل، خاصة وان بقية المعنيين من أركان اللعبة واللاعبين المعتزلين والحكام والمدربين سيفرزون مرشحيهم سلفا لعضوية الاتحاد.

وطالب المجتمعون من أندية الممتاز السبعة، في غياب الوحدات بأن تكون القنوات مفتوحة بين الأندية والاتحاد وعقد اجتماعات دورية كل ثلاثة اشهر لتقييم الواقع واتخاذ قرارات تخدم اللعبة وتصب في اتجاه التطوير.

وبين المجتمعون أن لقاء اللجنة الاولمبية السابق مع مندوبي الأندية مايزال ضمن دائرة الوعود، وأنهم بانتظار اتخاذ قرارات عملية بشأن دعم قائمة المميزين، ودفع مستحقات الأندية ورفع ميزانية الاتحاد المقبل، وفي ظل بقاء الوعود فإن هناك خطوات عملية ستتخذها الأندية.

وتم اتخاذ قرار بالإجماع برفع توصية لرئيس اللجنة الاولمبية الأردنية سمو الأمير فيصل بن الحسين لدعم اللعبة، وشرح مفصل لموقف الأندية وإطلاعه على جميع الأحداث التي حصلت منذ اجتماع الأندية حتى آخر المستجدات، وطلب لقاء موسع معه لبسط هموم الأندية واللعبة والعمل على إنقاذ اللعبة من الواقع.

وثيقة شرف

وقع مندوبو الأندية أمس وثيقة شرف يتم من خلالها التزام الأندية بها وخاصة الأندية الممتازة الثمانية من اجل فرز مرشحيها من خلال الاتفاق مع إدارات الأندية، وحضور الاجتماع الذي يعقد يوم الخميس المقبل لدراسة الترشيحات والاتفاق على مرشحي اندية الممتاز الثلاثة.

وطالب المجتمعون معرفة رأي مندوب الوحدات الذي غاب عن الاجتماعين السابقين من اجل توحيد الصفوف والخروج باتفاق موحد، وبين المجتمعون أن الوثيقة غير ملزمة إلا إذا وقع عليها مندوبو الأندية الثمانية بالكامل لأن العمل المؤسسي يتطلب توحيد الصفوف لاتخاذ قرارات ملزمة في المستقبل، لان المستقبل يتطلب اتخاذ قرارات تصب في مصلحة الأندية واللعبة في حال بقاء وعود اللجنة الاولمبية حبرا على ورق، وخاصة بشأن دعم قائمة فئة المميزين وصرف مستحقات الأندية وخاصة جوائز الفوز بالبطولات، ودعم الأندية المشاركة بالدوري والمنصوص عليها في تعليمات بطولات الطائرة للعام الماضي

(2008). 

وبينت الأندية أن هناك حلقة مفقودة بين الأندية والاتحادات السابقة، وأوضح رئيس نادي العودة المحامي محمد الحجوج، أن الأندية لمست أن هناك اهتماما كبيرا بالأندية ودعمها وكذلك تطوير اللعبة على عكس الصورة التي كنا نحملها سابقا.

واتفق المجتمعون على التواصل الايجابي مع الاتحاد المقبل في حالة تنفيذ الاولمبية وعودها، وعقد اجتماعات دورية يتم خلالها تقييم الفترة السابقة والتخطيط للمستقبل من اجل النهوض باللعبة ودعم المنتخبات الوطنية، التي هي الأساس في التطوير إلى جانب دعم إنشاء مراكز الواعدين.

الاتحاد السابق يدافع عن نفسه

واستمع مندبو الأندية إلى وجهة نظر الاتحاد السابق، والذي حضر منه رئيس الاتحاد المقدم عيسى العلاونة وأمين الصندوق محمد عليان، اللذين دافعا عن مسيرة الاتحاد السابق، وبينا للأندية أن الاتحاد حاول مرارا الحصول على مستحقات الأندية لكن من دون جدوى، وان الميزانية المصروفة للاتحاد لا تتجاوز 136 ألف دينار، تم صرف منها فقط 60ألف دينار خلال الفترة السابقة.

ودار نقاش موسع بين الاتحاد السابق ومندوبي الأندية حول مستقبل اللعبة، وان الفترة المقبلة تتطلب تضافر الجهود من اجل تطوير اللعبة ومصلحة الأندية التي تدفع من ميزانياتها رغم شح الامكانيات، وان الكل بانتظار تنفيذ وعود الاولمبية قبل الانتخابات المقبلة.  

التعليق