اتحاد كرة القدم يساند المصري البورسعيدي ضد "تمرد" لاعبيه

تم نشره في الجمعة 2 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

القاهرة- أعلن اتحاد كرة القدم في مصر دعمه للنادي المصري البورسعيدي الذي عاقب جميع لاعبي الفريق الأول بسبب رفضهم خوض المران بعد عودة الفريق من الجزائر عقب أداء مباراة أمام شبيبة بجاية الجزائري في بطولة شمال افريقيا للأندية أبطال الكأس.

وكتب صلاح حسني المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم في مصر في خطاب الى المصري البورسعيدي أبرزه الموقع الرسمي للاتحاد على الانترنت يوم اول من امس الأربعاء "اطلعنا على خطابكم بشأن تمرد لاعبي الفريق الأول وعدم نزولهم الى أرض الملعب للتدريب.. ومجلس ادارة الاتحاد المصري يفيد بأن هذا 'إن صح' يعد اخلالا كبيرا بالالتزام المنصوص عليه في العقود المبرمة بينهم وبين النادي."

وأضاف "مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم يرفض مثل هذه الأمور وينبه أنه في حالة صحتها وثبوتها سوف يقوم بتوقيع أقصى العقوبات الحاسمة لمواجهة مثل هذه الأمور سواء في ناديكم أو أي ناد اخر."

وقرر المصري المنتمي لمدينة بورسعيد الساحلية يوم الثلاثاء ايقاف جميع لاعبي الفريق الأول وفرض عليهم غرامات مالية كما قرر خوض مباراة أمام الشمس الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية في دور 32 لكأس مصر اليوم الجمعة بفريق الشباب دون 21 عاما.

وتأتي هذه الخطوة من جانب لاعبي المصري احتجاجا على قرار النادي باقالة حسام حسن مدرب الفريق البورسعيدي وتوأمه ابراهيم مدير كرة القدم بالنادي بعد أحداث شهدتها مباراة شبيبة بجاية التي انتهت بفوز الفريق الجزائري 2-صفر وتأهله للدور النهائي لبطولة شمال افريقيا.

وفي تلك المباراة طرد حسام أبرز هداف في تاريخ منتخب مصر في الشوط الأول بسبب اعتراضه على الحكام ثم توقفت المباراة قبل دقيقة واحدة من نهاية وقتها الأصلي بسبب قيام الحكم بطرد توأمه ابراهيم بعد اشارة من الحكم الرابع الذي اشتكى من اعتراضات اللاعب الدولي السابق.

لكن ابراهيم لم يمتثل لقرار طرده وأظهرته لقطات تلفزيونية وهو يعتدي على الحكم الرابع قبل أن ينجح الأمن والجهاز الفني للمصري في اخراجه من الملعب.

وقال علي فرج الله رئيس المصري في اتصال هاتفي مع رويترز " ثمة تعاطف من اللاعبين مع حسام وابراهيم حسن."

التعليق