"برامج التدخل المبكر المتبعة مع المكفوفين وضعاف البصر" ندوة في جامعة الطفيلة التقنية

تم نشره في الخميس 1 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

الطفيلة- نظمت كلية العلوم التربوية في جامعة الطفيلة التقنية ندوة علمية بعنوان "برامج التدخل المبكر المتبعة مع الأفراد المكفوفين وضعاف البصر" رعاها رئيس الجامعة د. سلطان أبو عرابي.

وتناولت الندوة التي شارك فيها اختصاصيون تربويون الإجراءات والتدابير الواجب اتخاذها في التعامل مع ذوي الإعاقات البصرية في المرحلة العمرية المبكرة ودورها في التخفيف من أثر الإعاقة على الفرد. واستعرضت الندوة تجارب لأشخاص يعانون الإعاقة البصرية بدرجاتها المختلفة وطريقة ممارستهم للحياة بشكلها الطبيعي.

وأشار أبو عرابي إلى جهود الجامعة للنهوض بقطاعات المجتمع والتوعية الشاملة بطرائق التعامل مع مختلف المستجدات الحياتية التي تشمل التعامل مع الإعاقات وذوي الاحتياجات الخاصة. وبين أن الجامعة عقدت عددا من ورش العمل المتخصصة والندوات المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب استضافة عدد من المسؤولين المعنيين للوقوف على احتياجات المجتمع والأسرة والمرأة والطفل وتقديم العون اللازم.

 وأكد أهمية الوعي بحجم الضرر البصري من قبل الأسرة، لافتا إلى تعاون الجامعة لجهة تعيين عدد من الحالات التي تعاني إعاقات مختلفة لإدماجهم في المجتمع وتعزيز أهدافهم الحياتية. وشاركت في الندوة مديرة مركز التدريب والاستشارات الاجتماعية د.سهى الطبال المتخصصة في برامج التدخل بمحاضرة استعرضت فيها تأثير الاعتلال البصري على النمو والتوجهات الحديثة في التدخل المبكر لعلاج الحالات.

التعليق