التوصية بمنع ازدواجية العمل والتصريح لوسائل الإعلام والالتزام بتقديم التقارير

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً

اللجنة الفنية تلتقي كوادر الفئات العمرية لكرة القدم

 

عاطف عساف

عمان- ناقشت اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم السبت الماضي مع الاجهزة وكوادر منتخبات الفئات العمرية آلية العمل للمرحلة المقبلة، وذلك من خلال الاجتماع الذي عقد في مقر اتحاد كرة القدم وترأسه نائب رئيس اللجنة الدكتور بسام هارون وحضرته ايضا الكوادر الفنية والادارية في منتخبات الشباب من مواليد 91 والناشئين من مواليد 94، بالاضافة الى الاشبال من مواليد 96 و97 وكذلك كوادر المنتخبات النسوية، وغاب بعض المدربين والاداريين من المشاركين في دورة التدريب الآسيوية، وتركز الحديث حول خطة اعداد هذه المنتخبات للاستحقاقات التي تنتظر هذه المنتخبات سواء العربية أو الآسيوية، وأهمية الاستعداد المثالي.

وقد ابدت اللجنة الفنية العديد من الملاحظات، ومن ابرزها تقنين المعسكرات التدريبية واختيار الوقت المناسب وأن لا تكون هذه المعسكرات دون الفوائد المرجوة أو المتوقعة وضرورة تعامل الكوادر في العمل بأسلوب علمي على سوية عالية من الكفاءة والالتزام بالخطط التدريبية التي تقدم لهذه اللجنة وأن تكون هذه الخطط اسبوعية وشهرية وفي نفس الوقت واضحة المعالم، وضرورة تحقيق نتائج في مستوى الطموح وسيصار الى المحاسبة في النهاية بعد عملية التقييم.

وأوضحت اللجنة أن لديها بعض الاسماء ممن يعملون في التدريب خارج المنتخبات ايضا امثال الاكاديميات والمدارس الكروية، وهذا ما ترفضه اللجنة بمنع الازدواجية، وأشارت الى ان اي شخص يثبت عمله سيتعرض للعقوبة، ولم تكشف طبيعة العقوبة ان كانت بالاستبعاد من التدريب أو عقوبات مالية، وفي نفس السياق منعت اللجنة جميع الكوادر على اختلاف اشكالها بما في ذلك المدربين من الادلاء بتصريحات للوسائل الاعلامية وتحت طائلة المسؤولية.

وقد ابدى البعض من الاداريين والمدربين بعض الملاحظات، حيث قال إداري منتخب الشباب عاكف الحديد ان المنتخب خاض (11) مباراة دون وجود أو متابعة للجنة الفنية، وإن التقارير سلمت في موعدها للمدير الاداري لمنتخبات الفئات العمرية عصام التلي، فردت اللجنة بأنه لا علم لها بالمباريات وطلبت التنسيق وأبدت اللجنة رغبتها بالقفز عن إلصاق التقصير في ارسال التقارير للتلي، الذي لم يحضر الاجتماع ويبدو بأنه سيعود الى مكان عمله في وزارة التعليم العالي.

إلى ذلك، أبدى مدرب منتخب الناشئين وليد فطافطة معاناة فريقه من وجود بعض العقبات والصعوبات وفي مقدمتها عدم وجود الملاعب التدريبية المناسبة، وفي حال توفرت تكون بصورة متأخرة، الامر الذي يجد فيه الكثير من اللاعبين القاطنين في اماكن بعيدة صعوبة كبيرة.

التعليق