الصين تحاكم أربعة من مصنعي مسحوق البروتين الملوث بالميلامين

تم نشره في الثلاثاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً

بكين- مثل أربعة أشخاص أمام المحكمة في إقليم هيبي شمالي الصين يوم أمس لاتهامهم " بتعريض الأمن العام للخطر" بعد اعترافهم بصناعة ما وصفوه بمسحوق البروتين الذي يحتوي على مادة الميلامين لاضافته لمسحوق اللبن المجفف.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة " شينخوا" أن هذه الاتهامات تعد الأكثر خطورة على الإطلاق منذ إعلان وزارة الصحة الصينية أن مسحوق اللبن الملوث بالميلامين يعتقد أنه أودى بحياة ستة أطفال وتسبب في مرض 300 ألف رضيع في وقت سابق من العام الحالي.

ونقلت الوكالة عن مصادر في محكمة الشعب في شيجياتشوانج عاصمة الإقليم إنه حال الإدانة، فإن الأربعة المتهمين سيواجهون عقوبة السجن لمدة 10 سنوات على الأقل أو الإعدام.

وأضافت الوكالة أن خسمة أشخاص آخرين مثلوا أمام محاكم إبتدائية في مدينة شيجياتشوانج أمس الاثنين بتهم أقل حدة " إنتاج وبيع طعام سام".

ومثل أول ستة أشخاص أمام محاكم محلية يوم الجمعة الماضي يشتبه أنهم أنتجوا مسحوق البروتين المضاف إليه مادة الميلامين أو أضافوه إلى الحليب، ولكن لم يتضح بعد إذا تم توجيه اتهامات لأحدهم بتعريض الأمن العام للخطر.

واستمعت محكمة شيجياتشوانج، لاتهامات أمس الاثنين وجهت إلى أربعة أشخاص يشتبه بأنهم أنتجوا وباعوا أكثر من 200 طن من مسحوق البروتين المصنوع من مادة الميلامين ومادة صمغية بين كانون الأول (ديسمبر) من العام 2007 وآب (أغسطس) من العام 2008.

وذكرت الوكالة أن ممثلي للادعاء العام قالوا إن إضافة الميلامين لمسحوق اللبن المجفف سببت " أضرارا خطيرة لصحة وحياة المستهلكين". والتي قد يمكن اعتبارها تعرّض الأمن العام للخطر.

ولم تصدر المحاكم أحكاما ضد المتهمين التسعة أمس الاثنين ، كما لم تصدر أحكام بعد المحاكمات التي جرت يوم الجمعة الماضية.

وذكرت الوكالة نقلا عن مصادر قضائية أنه من المقرر أن تحاكم محكمة شيجياتشوانج تيان وينهوا المدير العام السابق لشركة سانلو منتجة الألبان والواقعة في قلب الفضيحة، يوم الأربعاء المقبل بتهم " إنتاج وبيع سلع مزورة أوغير مطابقة للمعايير".

التعليق