مخاوف من موجة جديدة لإصابات بجنون البقر

تم نشره في السبت 20 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً

لندن - يتخوف أطباء بريطانيون من موجة جديدة للإصابات بجنون البقر بين البشر في بريطانيا.

وكان 164 شخصا قد فقدوا حياتهم في بريطانيا في السنوات الماضية نتيجة النوع البشري لجنون البقر.

وقال مستشار الحكومة لشؤون مرض جنون البقر البروفيسور كريس هيجينز إن هناك مخاوف من إصابة 350 شخصا بالمرض.

وكان قد ساد الشعور أن المرض قد انحسر، ولكن ظهور حالة جديدة مؤخرا جدد المخاوف، لأن هذه الحالة مرتبطة بجين موجود لدى 47 في المائة من سكان بريطانيا، ولذلك فهم الآن في خطر.

ويعتقد أن الإصابة الجديدة وقعت في نفس وقت الاصابات القديمة، ولكنها ظهرت في وقت متأخر لأنها مرتبطة بجين مختلف يجعل فترة الحضانة للعدوى أطول.

وطالبت والدة إحدى الضحايا السابقين للمرض الحكومة البريطانية باعتماد فحوص دقيقة تكشف عن وجود المرض في الدم قبل ظهور أعراضه، لتجنب الإصابات عبر عمليات نقل الدم.

التعليق