مؤرخون عرب يشاركون في ندوة عن آثار مصر الإسلامية

تم نشره في السبت 13 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً

القاهرة- يعقد المجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة هذا الأسبوع ندوة تتناول عدة جوانب من التاريخ المصري غير المشهور في الشؤون العسكرية والدينية والفنون الجميلة وتفاصيل الحياة اليومية.

وقال عماد أبو غازي المشرف على الشعب واللجان بالمجلس إن الندوة ستفتتح الثلاثاء المقبل تحت عنوان "آثار مصر الإسلامية" وتناقش قضايا منها "تسرب البرديات العربية إلى أوروبا" و"الأختام الإسلامية المبكرة" و"المسكوكات الاسلامية والفلوس في مصر في عصر الولاة" و"تحصينات ثغور سيناء الساحلية وتخومها في عصر الولاة.. دراسة تاريخية أثرية" و"المكتشفات الاموية والعباسية في حفائر الفسطاط" و"فنون التصوير الاسلامي في مصر خلال القرون الثلاثة الاولى للهجرة" و"صناعة السلاح في مصر" و"كسوة الكعبة في عصر الولاة".

ويشارك في الندوة التي تستمر يومين مؤرخون وأثريون منهم السعوديون مشلح المريخي وعلي الطايش والشيخ محمد الموجان والمصريون جاب الله علي جاب الله وحسين عبدالرحيم عليوة ومحمد حمزة الحداد وسعيد مغاوري.

التعليق