بيترز يختتم فعاليات مهرجان عمان للكوميديا

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • بيترز يختتم فعاليات مهرجان عمان للكوميديا

 

محمد الكيالي

عمان- أسدل مساء أمس الستار على مهرجان عمّان للكوميديا بعرض ثانٍ أقيم على المسرح الرئيسي في مركز الحسين الثقافي بحضور جماهيري كبير تجاوزت أعداده المقاعد المخصصة للعرض.

وكانت مجموعة كبيرة من الكوميديين العرب والأجانب قد قدمت أول من أمس العرض الختامي لها في مركز الحسين الثقافي، قبل أن تعاود إدارة المهرجان تمديده بعرض ثانٍ لنفس المجموعة نظرا للإقبال الجماهيري الكبير على العروض الكوميدية.

وبدأ العرض الذي قدمه الكوميدي الفلسطيني الأميركي دين عبيدالله بتقديم بعض من النكات الساخرة عن الحياة العربية في الولايات المتحدة وما يتكبده العربي هناك من مشاكل وما يصادفه من مواقف طريفة.

وقام عبيدالله بتقديم الكوميدي الأول الأسترالي جيمس سميث، الذي عرض بعضا من الاسكتشات التي تتناول الواقع السياسي في العالم، مع الحديث عن السياسة الأميركية والأسترالية.

وأصبح سميث واحدا من أفضل الممثلين المسرحيين الكوميديين في استراليا، حيث فاز في مسابقة (Australian Star Quest) و(Australian Public Speaking Championship)، كما تم اختياره للمنافسة في بطولات العالم في المناظرة التي نظمت في جامعة برنستون الأميركية.

واعتلى خشبة المسرح بعد سميث الكوميدي الأميركي أزهر عثمان، المنحدر من أصول هندية والذي يقطن مدينة شيكاغو، حيث يتيمز أزهر بشكله الغريب بعض الشيء بلحية طويلة سوداء وشعر طويل، والذي قال إنه لا ارتباط له بتنظيم القاعدة منذ البداية ليعلن عن لحظات من السخرية والضحك تفاعل معه الجمهور بشكل كبير.

ويعتبر عثمان من مؤسسي فرقة "الله صنع مني كوميدي متجول" بمشاركة كل من الكوميديين محمد عامر وموس بريشر، حيث أكمل دراسته الثانوية من مدرسة نايلز الغربية في شيكاغو العام 1993، ونال درجة الباكالوريوس في فن الاتصالات من جامعة إيلينوي وشهادة الدكتوراة في الحقوق من جامعة مينيسوتا.

وجاء دور الأميركي تيد أليكساندرو الذي تمكن من استيعاب الجمهور بفضل ايماءات وجهه المضحكة، حيث تطرق للحديث عن سياسة الرئيس الأميركي جورج بوش والرئيس المقبل باراك أوباما.

ويعد أليكساندرو أحد نجوم الكوميديا الصاعدين في الولايات المتحدة والعالم، وظهر على قناة (CBS) في استعراض (The Late Show With David Letteman)، وعلى قناة (ABC) في برنامج (Late Night With Conan O`Brien).

وركز الكوميدي الأميركي، المصري الأصل أحمد أحمد، على مشاكل "التاكسيات" في بلده مصر وفي الأردن، حيث تناول بعض الحكايات السريعة عن الأسلوب الحياتي للعرب في الولايات المتحدة الأميركية.

وفي حياة أحمد العملية، انتقل إلى هوليوود وهو في التاسعة عشرة من عمره ليمارس مهنته كممثل في المسرح الكوميدي المباشر، كما شارك في عدة أفلام وبرامج تلفزيونية من بينها فيلم بعنوان (You Don’t Mess With The Zohan)، وفيلم (Iron Man) و(Swingers).

وصفق الجمهور كثيرا للكوميدي آرون قادر، الذي اعتلى المسرح وهو يتراقص ويحاول تقليد حركات الدبكة، حيث قدم اسكتشا حمل الطابع الاجتماعي حول الفروقات بين الرجل والمرأة في المخاطبة، مع بعض الملاحظات على أسلوب وطريقة جورج بوش في الكلام والتفكير.

وقدم قادر، العديد من العروض الكوميدية في أميركا والعالم ومثل في برامج تلفزيونية عديدة مثل Premium Blend، وصور حديثا برنامجا تلفزيونيا لشبكة NBC بعنوان Beverly Hills SUV، بالإضافة إلى مشاريع سينمائية أخرى.

وقام الكوميدي الإيراني الأميركي ماز جبراني في بداية فقرته بالتعبير عن مدى إعجابه بعمّان، مستعرضا بعض جولاته في أزقتها من مطعم هاشم القديم في وسط البلد وإعجابه الشديد بما يقدمه من أطعمة، إضافة إلى استغرابه الشديد من رؤية بعض عروضه على أقراص (DVD) في الأسواق العمّانية وبسعر منخفض، ما أثار في نفسه الضحك والدهشة معا.

ودرس جبراني المسرح وهو في الثانوية، والتحق بجامعة كاليفورنيا في بيركلي ليحصل على درجة الباكالوريوس في العلوم السياسية واللغة الإيطالية، كما أنه حاصل على جائزة (Persian Lioness) التابعة.

واختتم الكوميدي الهندي الكندي الشهير راسيل بيترز العرض، بتقديمه بعضا من المواقف المضحكة التي كانت تصادفه في كندا في مدينة كالجاري، إضافة إلى تناول بعض الذكريات القديمة التي كانت تحدث له مع والده عندما كان صغيرا من أخذ مصروف الجيب والذهاب إلى المدرسة وما إلى ذلك من مواقف مضحكة، كما أن فقرته استمرت ما يقارب الساعة وشارك الجمهور في بعض من النكات المضحكة.

وظهر بيترز في البرنامج التلفزيوني (The Tonight Show With Jay Leno) على قناة (NBC) الأميركية، وفي البرنامج التلفزيوني (Jimmy Kimmel Live) على قناة (ABC)، كما كان ضيفا على قناة التلفزيون الموسيقية (MTV).

ويعتبر أول ممثل من منطقة جنوب آسيا تباع تذاكره بالكامل لاستعراضه المسرحي على المسرح العالمي الشهير (Apollo Theater) في منطقة هارلم في نيويورك، حيث كان قد باع فيلمه الكوميدي الأول (Outsourced) أكثر من 110 آلاف نسخة (DVD) وتمت مشاهدته من قبل أكثر من 20 مليون مشاهد على الموقع الإلكتروني "يوتيوب" على الانترنت، كما ظهر في مهرجاني آسبن ولاس فيغاس الكوميديين، ومهرجان (Just for Laughs) في مدينة مونتريال الكندية.

وعقب انتهاء الحفل، قام الكوميديون المشاركون في المهرجان بالتقاط الصور مع معجبيهم، إضافة إلى أخذ التواقيع منهم في أجواء مشحونة بين الصراخ والمناداة بأسمائهم.

التعليق