منتخب اليد يتفوق على نظيره الإماراتي في مباراة لم تكتمل

تم نشره في السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • منتخب اليد يتفوق على نظيره الإماراتي في مباراة لم تكتمل

ختام اللقاءات الودية بين الفريقين

عمان – الغد – أكد منتخبنا الوطني تفوقه على نظيره الاماراتي بعد ان جدد الفوز عليه بنتيجة (25/22) والشوط الاول لمصلحته (14/11)، في المباراة التي لم تكتمل وجرت أمس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، في ختام اللقاءات الودية بين الفريقين بحضور د. ساري حمدان النائب الاول لسمو رئيسة الاتحاد وعدد من اعضاء مجلس ادارة الاتحاد.

المنتخب الاماراتي انسحب قبل نهاية المباراة بدقيقتين وبعد ان اشتبك لاعبو الفريق داخل الملعب اثر اعتراض لاعبنا ابراهيم حلمي للاعب الاماراتي عمر خليفة ومنعه من التسجيل، وبعد تدخل الدكتور حمدان صافح اللاعبون بعضهم البعض وتم انهاء المشكلة. وكان فريقنا الوطني قد فاز في اللقاء الاول 35/33 وخسر في الثاني 35/25، ليؤكد في اللقاء الاخير تفوقه وتطوره رغم فترة الاعداد القصيرة وحداثة تشكيلته.

 الاردن (25) الامارات (22)

واحتاج فريقنا الوطني خمس دقائق حتى يدخل اجواء المباراة بعد ان سادت صفوفه حالة من الارتباك جراء الامتداد الاماراتي وسرعة تنفيذه للتحركات الدفاعية والهجومية، بعد ان ارهقت تحركات جمعة عبيد ورائد سعيد ومحمد حسن الواجهة الخلفية لفريقنا مما سبب ضغطا واضحا على مرمى خالد ابراهيم. فريقنا الوطني تخلص من حالة التسرع في الخط الخلفي فبدأ ايمن حمارشة في التنويع من اساليب الفريق الهجومية معتمدا على تقاطعات حسن الصفوري واحمد عبدالكريم لكن محاولات الاختراق من عمق الدفاع الاماراتي اصطدمت بصلابة دفاع الاخير قبل ان يتحول اللعب الى الاطراف والتي وجد فيها سالم الدبعي ومحمود الهنداوي حلولا اسهل للتسجيل في مرمى محمد اسماعيل حتى تحقق التعادل 5/5 قبل ان يتقدم فريقنا بهدف 7/6.

 الفريق الاماراتي الذي تميز في اختراقات خطه الخلفي حول ألعابه لبناء هجمات خاطفة عن طريق لاعبي الجناح عمر احمد ومحمد خلفان وحتى لاعب الدائرة عبدالله طرار الذي مارس ادوارا ايضا في الدفاع ومراقبة تحركات ايمن حمارشة، لكن اشراك سالم معابرة مكان احمد عبدالكريم ساعد على استقرار خطنا الخلفي ومواصلته في تهديد المرمى الاماراتي. الفريق الضيف شعر بعد ذلك بقيود أوسع على تحركاته فاستعان باللاعب شهاب غلوم لتعزيز صناعة الالعاب والمساهمة في استعادة حرية التحرك للاعبي الخط الخلفي رائد سعيد ومحمد حسن، لكن الاغلاق الدفاعي لفريقنا احبط العديد من المحاولات الاماراتية خاصة مع تألق الحارس خالد ابراهيم فأنهى فريقنا الشوط بتقدمه 14/11.

وفي الشوط الثاني اغلق المنتخب الاماراتي دفاعه من العمق والاطراف بصورة محكمة، الامر الذي دفع بمدربنا الزج بمحمود عبدالستار فسجل الاخير بصورة واضحة خاصة بعد ان امتدت الرقابة الاماراتية الى تحركات عبدالرحمن العقرباوي على الدائرة حتى جاء "فك الشيفرة" الدفاعية للامارات عن طريق الهجمات الخاطفة للهنداوي والعقرباوي فوسعنا الفارق الى (5) اهداف 20/15 وسط ندية واثارة، وتسابق لاعبو الفريقين على بسط السيطرة، في الوقت الذي زج به مدربا الفريقين بالعديد من اللاعبين الاحتياط ليتبادل الفريقان التسجيل اكثر من مرة لكن فريقنا أمسك بخيوط الفوز حتى صافرة النهاية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عيب (علاء الزبن)

    السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    انا بصراحة تابعت المباراة والمشكلة الي صارت عيب انها تصير ولما تكتبو عن الخبر اكتبو الاحداث يلي صارت لانو اغلب الحكي هاد لم يحصل وبعدين فريق جاي عندك ضيف تعمل فيو هيك عيب
  • »عيب (علاء الزبن)

    السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2008.
    انا بصراحة تابعت المباراة والمشكلة الي صارت عيب انها تصير ولما تكتبو عن الخبر اكتبو الاحداث يلي صارت لانو اغلب الحكي هاد لم يحصل وبعدين فريق جاي عندك ضيف تعمل فيو هيك عيب