"التوعية الصحية" تحتفي بالمشاركين في "عيادات السكري الذاتية"

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً

عمان-الغد- استكمالاً لأهداف مشروع عيادات السكري الذاتية، احد مشاريع الجمعية الملكية للتوعية الصحية، أقيم احتفالُ في حديقة الملكة رانيا العبدالله، تم خلاله توزيع الجوائز على المشاركين المتميزين في المشروع من المصابين، ومن هم عرضة للإصابة بهذا المرض والذين استطاعوا السيطرة على مستوى السكر في الدم.

ويستهدف مشروع العيادات الذاتية في الأردن مرضى السكري، ومن هم عرضة للاصابة به من خلال إنشاء "عيادات مرضى السكري الذاتية" على شكل مجموعات دعم تتكون كل منها من ثلاثة إلى ثمانية من مرضى السكري، يجتمعون لدعم بعضهم البعض والحصول على الدعم من قبل الاختصاصيين للتحكم في المرض.

رئيسة قسم الوقاية من الأمراض القلبية والوعائية-اختصاصية طب المجتمع د. ميسر زنداح أشارت إلى أن المبادرة تساهم في الجهد الوطني للوقاية من المرض والحد من أسبابه وآثاره، لافتة إلى أن التعاون مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية، جاء لأهمية دور مؤسسات المجتمع كافة بتكثيف جهودها لنشر التوعية بمخاطر المرض وطرق تجنبه.

ومن جانبها قالت مسؤول مشروع عيادات السكري الذاتية لدى الجمعية الملكية للتوعية الصحية د. يارا علي مصلح إلى أن المشروع يسعى إلى نشر الوعي حول كيفية الوقاية من الاصابة بمرض السكري وتقليل حدوث المضاعفات عند المصابين من خلال عقد الدورات التدريبية مشيرة إلى أن المجتمعات المحلية هي العنصر الفاعل والركيزة الأساسية لبناء المجتمعات الصحية.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فقد تسبب مرض السكري في العام 2005بزيادة معدلات الوفيات العالمية بشكل ملحوظ، حيث سجلت أعلى نسبة في الوفيات في الشرق الأوسط. أما في الأردن فقد أظهر آخر مسح ميداني أجري في العام 2007 حول عوامل الخطورة الرئيسية للأمراض غير المعدية أن مرض السكري شكل ما نسبته 16% منها.

وتقوم الجمعية بتنفيذ مشروع العيادات الذاتية بالتركيز على مرض السكري، حيث يجري العمل على تكوين 300 عيادة ذاتية، ويأتي المشروع ثمرة جهد تعاوني بين الجمعية الملكية للتوعية الصحية ووزارة الصحة في منطقتي جبل النصر وعين الباشا.

التعليق