العربية لحماية الطبيعة تدعم المزارعين في غزة

تم نشره في الأحد 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • العربية لحماية الطبيعة تدعم المزارعين في غزة

 

عمان-الغد- قامت العربية لحماية الطبيعة بإرسال دفعة ثانية من التبرعات بقيمة 14,300 ألف دينار، لاستكمال مشروع إعادة تأهيل الأراضي التي دمرتها القوات الإسرائيلية في شرق مدينة غزة، والذي تنفذه العربية بالتعاون مع جمعية التنمية الزراعية في غزة.

ويهدف جمع التبرعات الى إعادة تأهيل 150 دونما من الأراضي الزراعية العائدة ملكيتها للمزارعين المتضررين من عملية جرف الأراضي التي تمارسها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية، والمشاركة في تحسين سبل العيش لـ 150 أسرة من الأسر الريفية الفقيرة، وخلق فرص عمل مؤقتة لأكثر من 30 مزارعاً عاطلاً عن العمل، إضافة الى المشاركة في توسيع الرقعة الخضراء في قطاع غزة وحماية البيئة.

ويستهدف المشروع فئة صغار المزارعين المتضررين، بسبب الاعتداءات الإسرائيلية على شرق مدينة غزة الزراعية وتحديداً منطقة شعف والشجاعية، كما تعطى الأولوية للمزارعين الفقراء الذين يعيلون أسرا كبيرة، ويستهدف أيضاً فئة العاطلين عن العمل من العمال الذين فقدوا فرص العمل، بسبب الاحتلال والحصار وعملية إغلاق المعابر والذين يعيلون 6 أشخاص فما فوق.

ويجري تنفيذ المشروع تحت شعار "يقلعون شجرة... نزرع عشراً"، إذ تعمل العربية لحماية الطبيعة بالتعاون مع جمعية التنمية الزراعية وجمعيات أخرى في غزة على استصلاح وزراعة الأراضي التي جرفتها القوات الاسرائيلية في منطقة غزة، الأمر الذي يساهم في زراعة 20 ألف شجرة في الأراضي الزراعية، التي ادى تجريفها الى إلحاق الأذى بأكثر من 70 الف مزارع و30 ألف عامل زراعي من مواطني غزة، حيث يعيش اليوم أكثر من 80% من مواطني غزة تحت خط الفقر جلهم من المزارعين، وتصل نسبة البطالة فيها الى 40%.

وتستضيف العربية لحماية الطبيعة الناشطة العالمية أمين عام منظمة التالير الدولية كورين كومار، وترأست كومار في السابق مجلس حقوق الإنسان في فيموشانا/ الهند، ورئيسة تحرير لمجلتين تعنيان بحقوق الإنسان، ولها مقالات عديدة عن حقوق اللاجئين. ويأتي ذلك كجزء من حملة التوصل العالمي التي تنظمها العربية لحماية الطبيعة لدعم وحشد التأييد للشعب الفلسطيني.

ويذكر أن العربية لحماية الطبيعة منظمة غير ربحية تعنى بشؤون حماية البيئة والموارد الطبيعية في الأردن والدول العربية الأخرى في ظل ما تواجهه البيئة من تحديات وأخطار متزايدة، وعلى الأخص ما تتعرض له نتيجة للصراعات والحروب والاحتلال.

التعليق