اتحاد كرة السلة يفكر في تأجيل كأس الأردن

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • اتحاد كرة السلة يفكر في تأجيل كأس الأردن

الأندية تحتاج إلى وقت من أجل استكمال تحضيراتها

 

حسام بركات

عمان - يدرس اتحاد كرة السلة حاليا اقتراحا بتأجيل بطولة كأس الاردن السابعة، التي كان من المفترض انطلاقها يوم 11 كانون الأول (ديسمبر) المقبل، والتي تسمح للأندية من الدرجتين الأولى أو الممتازة بالمشاركة "اختياريا"، وذلك لتقام خلال منتصف شهر كانون الثاني (يناير) المقبل، مما يسمح للأندية بالاستعداد المثالي للموسم الجديد 2008-2009.

وتشارك في بطولة كأس الأردن بنسختها السابعة الجديدة على نظام خروج المغلوب من مرة واحدة 8 فرق هي: الأرثوذكسي حامل اللقب وزين وصيفه والرياضي والعلوم التطبيقية والارينا والوحدات والعقبة وكفريوبا، وقد حددت القرعة 4 مباريات في الجولة الأولى، فيلتقي الارثوذكسي مع كفريوبا والرياضي مع العقبة وزين مع الارينا والعلوم التطبيقية مع الوحدات.

ويتأهل الفائزون الأربعة الى نصف النهائي، حيث يلتقي الفائز من الارثوذكسي وكفريوبا مع الفائز من الرياضي والعقبة، كما يلتقي الفائز من زين والأرينا مع الفائز من التطبيقية والوحدات، ويتأهل الفائزان مباشرة الى الدور النهائي لتحديد البطل والوصيف.

وتم اعتماد نظام البطولة لهذا الموسم وفقا لما تقدم، بسبب رغبة الاتحاد بالاتفاق مع الأندية على اختصار مدة الموسم، علما بأن الدوري الممتاز سينطلق خلال كانون الثاني (يناير) ويختتم في أواخر آذار (مارس) المقبلين.

وفي حال صدر قرار التأجيل رسميا، فإن الأندية ولا سيما الممتازة ستحظى بمهلة تناهز الشهرين لإتمام التحضيرات من أجل الموسم الجديد، علما بأن الاستعدادات الجدية قد بدأت بالفعل، فشارك الرياضي في بطولتي حلب والحريري، ويتوجه الأرثوذكسي والعلوم التطبيقية الى دمشق وبيروت على التوالي لإجراء مباريات ودية، فيما يستعد زين للمشاركة في بطولة دبي الدولية الـ20 والمقررة خلال الفترة من 20 الى 27 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

مطالبات بلاعب أجنبي واحد

وكانت مجموعة من أندية المقدمة طلبت من اتحاد اللعبة السماح باستقدام لاعب أجنبي واحد على أقل تقدير، وذلك لرفع مستوى المنافسة خلال الدوري والكأس، حيث أكد رئيس اتحاد كرة السلة م. طارق الزعبي أنه مع احترام رغبة أندية المقدمة بذلك، فلا بد من تنظيم العملية بشكل يخدم المنتخب الوطني ولا يضر بمصالح الأندية الصغيرة.

وأوضح الزعبي أن المنتخب بحاجة لتجنيس لاعب ارتكاز على سوية فنية عالية بدلا من راشيم رايت، ولذلك فإن الشرط الأول أن يكون المحترف الأجنبي لاعب ارتكاز، حتى نتمكن من مشاهدة أكثر من لاعب لانتقاء الأفضل لغاية التجنيس، كما أن الشرط الثاني هو أن تكون نفقات استقدام هذا اللاعب على عاتق النادي الذي يرغب باستقدامه، والشرط الثالث والأخير أن لا يحق للاعب الأجنبي أن يشارك في مباراة فريقه إذا كانت ضد نادٍ لم يستقدم لاعبا أجنبيا.

يذكر أن اتحاد كرة السلة قرر مؤخرا السماح للأندية بالتعاقد مع لاعب واحد فقط يحمل الجنسية العراقية أو الفلسطينية بشرط ان يكون مقيما في الأردن، وذلك لدواعٍ انسانية، وقد استفاد من هذا القرار كل من نادي الرياضي الذي احتفظ بعقده السابق مع لاعب الارتكاز الفلسطيني الشاب صني السكاكيني، والأرثوذكسي الذي تعاقد مع صانع ألعاب المنتخب العراقي علي عامر طالب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كان يا ماكان! (إربداوي)

    الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    كان عنا في قريب الزمان أفضل لاعبي إرتكاز على مستوى قارة آسيا زيد الخص وأيمن دعيس وبدل ما تدور على التجنيس يا ريت تحفزوا اللاعبين اللي عنا ولما نقطع الأمل فيهم عندها يحل التجنيس! بس الغريب إنو التجنيس صار خيار الاتحاد الأول مش الأخير
  • »كان يا ماكان! (إربداوي)

    الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    كان عنا في قريب الزمان أفضل لاعبي إرتكاز على مستوى قارة آسيا زيد الخص وأيمن دعيس وبدل ما تدور على التجنيس يا ريت تحفزوا اللاعبين اللي عنا ولما نقطع الأمل فيهم عندها يحل التجنيس! بس الغريب إنو التجنيس صار خيار الاتحاد الأول مش الأخير