"آي بي إم" تنوي اختراع حواسيب تحاكي الدماغ

تم نشره في الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً

 

لندن- أعلنت شركة الحواسيب الأميركية آي بي إم أنها ستقود مشروعا مشتركا من تمويل السلطات الأميركية لاختراع منظومة إلكترونية تحاكي الدماغ.

ويعد هذا المشروع جزءا من برنامج يدعى "الإدراك الحاسوبي"، وسيشارك فيه خبراء بيولوجيا الأعصاب، وصناعة الحواسيب، وعلماء المادة وعلماء النفس.

وحصل المشروع من وكالة داربا التابعة لوزراة الدفاع الأميركية على مبلغ 4,9 مليون دولار، كأول دفعة من المنحة الحكومية.

ويتوقع أن تستخدم نتائج البحث لإنشاء نظام أوسع لتحليل المعطيات، ولاتخاذ القرار وربما للتعرف على الصور.

وقال دارمندرا مودّا العالم التابع لآي بي إم، والذي يقود المشروع المشترك: "إن للذهن قدرة مدهشة لإدماج معلومات مشوشة وغامضة عبر الحواس، كما يستطيع دون جهد أن يرتب الأحاسيس وفق الزمان والمكان، وفئة الأشياء".

وأضاف العالم قائلا: "ولا يوجد لحد الآن حاسوب يمكن أن يتقرب ولو من بعيد من الإنجازات الرائعة للذهن".

وتكمن الفكرة الأساسية لـ"الإدراك الحاسوبي" في اختراع آليات قادرة على القيام بأنشطة شبيهة بما يقوم به الدماغ بمحاكاة البنية والحركية وسلوك الدماغ.

وستنضم آي بي إم إلى خمس جامعات أميركية في محاولة لإدماج ما توصل إليه العلم في مجال المنظومات البيولوجية مع نتائج تجارب المحاكاة الإلكترونية لنشاط خلايا الدماغ العصبية.

ويهدف العلماء على المدى البعيد إلى إنشاء نظام إلكتروني يناهز تعقيده تعقيد دماغ قط.

التعليق