الوحدات يبقي القمة "خضراء" والفيصلي يريدها "زرقاء" وشباب الأردن يطلبها "حمراء وبيضاء"

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الوحدات يبقي القمة "خضراء" والفيصلي يريدها "زرقاء" وشباب الأردن يطلبها "حمراء وبيضاء"

4 فرق تخشى الهبوط و3 أخرى حائرة بين القمة والقاع في ختام ذهاب دوري كرة المحترفين

 

تيسير محمود العميري وخالد الخطاطبة

عمان - انتهت رحلة الذهاب من دوري الكرة الممتاز للمحترفين، وعبر 71 يوما حاولت الفرق الممتازة العشرة ان تقدم ما في جعبتها لارضاء طموح الجماهير التي عبر عن امتعاضها من المستوى التنافسي الهابط رغم التسمية الجديدة للبطولة، من خلال قلة الحضور الجماهيري الذي كان لافتا للنظر ولم يكن بمستوى الطموح سوى في مباريات ربما قل عددها عن عدد اصابع اليد الواحدة.

انتهت منافسات الذهاب لتلتقط الفرق انفاسها لمدة بسيطة، ذلك ان مرحلة الاياب ستنطلق يوم الخميس 4 كانون الاول (ديسمبر) المقبل، رغم انها ستتوقف بعد فترة وجيزة ثم تكون الانطلاقة الحقيقية في السادس من شهر شباط (فبراير) المقبل، بعد ان يكون منتخبنا الوطني قد خاض اول مباراتين في التصفيات الآسيوية امام منتخبي تايلاند وسينغافورة.

منافسات مرحلة الذهاب من دوري المحترفين تأثرت بأزمات متتالية بين الاندية ولاعبيها وما تزال مستمرة حتى الآن، وكانت نتاجا اكيدا لعدم القدرة على تطبيق قشور الاحتراف بأبهى صورة، فكانت عقود اللاعبين وضعف قدرات الاندية على الدفع واستعجالها في اقصاء المدربين وعدم قدرتها على اختيار اللاعبين المحترفين، أبرز علامات ضعف البطولة.

الوحدات بطل الدوري في الموسمين الاخيرين اطبق على الصدارة بفارق نقطتين عن اقرب مطارديه وغريمه التقليدي الفيصلي، فكانت الصدارة خضراء برصيد 23 نقطة مقابل 21 نقطة للمطاردة التي كانت زرقاء اللون.

عدد من لاعبي فرق الدوري يعبرون عن فرحتهم بالفوز على فرق أخرى في المباريات السابقة - (الغد)

كلا الفريقين لم يقدم افضل ما لديه وان كان الوحدات احسن حالا بعض الشيء من الفيصلي، فقد انتشى الوحدات بلقبي درع الاتحاد وكأس الكؤوس فدخل الدوري بمعنويات عالية، على النقيض من الفيصلي الذي اعترضته سلسلة من المشاكل الفنية والادارية انعكست سلبا على اداء ونتائج الفريق.

الصراع على اللقب لا يمكن وصفه حاليا بأنه لا يقبل القسمة على اكثر من اثنين، فقد زج شباب الاردن "انفه" في المنافسة بعد ان كاد يخرج منها مبكرا، لولا ان الفريق تحامل على الضربات التي وجهت له وصمد في وجه التيار ليحل ثالثا برصيد 19 نقطة، مما يعني ان 4 نقاط تفصله عن المتصدر ونقطتين عن المطارد، وبالتالي فإن الحظوظ تبدو متقاربة الى حد كبير، ما لم تسفر الجولات المقبلة عن نتائج ربما تؤدي الى تغيير "تضاريس المنافسة".

ثلاثي الوسط

واذا كان الثلاثي "الوحدات والفيصلي وشباب الاردن" قد سكنوا في الطابق العلوي من الدوري وباتوا فقط من ينافس على اللقب، فإن الطابق الثاني او الاوسط يضم ثلاثة فرق هي الجزيرة الذي يحتل المركز الرابع برصيد 16 نقطة ثم البقعة الخامس برصيد 12 نقطة يليه العربي في المركز السادس برصيد 11 نقطة، وهذه الفرق امتلكت طموحات المنافسة على المراكز المتقدمة، لكن نتائجها الاخيرة افقدتها تدريجيا تلك الطموحات، وان كان فريق الجزيرة الذي تصدر البطولة ليوم واحد فقط، يسعى للحصول على مركز ثالث على اقل تقدير يضعه في صورة المنافسة الخارجية بشقيها العربي والآسيوي، مما يعني ان المنافسة على المراكز الثلاثة الاولى ستكون اكثر من حامية في المحطات التسع اللاحقة، والبقعة الذي كاد ان يتصدر الدوري في المرحلة الخامسة لولا الهدف الذي تلقته شباكه في الزفير الاخير امام الجزيرة، ومنذ ذلك الحين والبقعة يرفع "الراية البيضاء" مستسلما ومتنازلا عن حقوق المنافسة في المقدمة، وقد اعيته سلسلة من الخلافات الادارية والمشاكل المالية مع اللاعبين، أما العربي فقد دفع "فاتورة" اجتهاده كيف لا وقد اطاح بفرق شباب الاردن والفيصلي والوحدات تباعا، بعد ان فاز على الاول وتعادل مع "القطبين" فكان التعادل بطعم الفوز، واختلفت نتائج العربي ليصبح الفريق قانعا في المركز السادس رغم امتلاكه طموحا افضل من ذلك.

رباعي يبحث عن الأمان

وفي الوقت الذي حقق فيه فريق الحسين اربد قفزة الى الامام لكنها لم تضعه بعد في منطقة الامان بعد ان اصبح سابعا برصيد 9 نقاط، فإن فرق شباب الحسين واتحاد الرمثا واليرموك باتت تخشى فعليا من بطاقة الهبوط الوحيدة التي ستطيح بأحد الفرق صوب دوري الدرجة الاولى، فشباب الحسين يمتلك 6 نقاط مقابل 5 نقاط لاتحاد الرمثا و4 نقاط لليرموك، وبالتالي تبدو الفوارق الرقمية في الطابق السفلي بسيطة للغاية مما يؤدي الى تعقيد حسابات الهبوط شيئا فشيئا.

نظرة إلى الخلف وأخرى للأمام

ما قدمته الفرق الممتازة العشرة في مرحلة الذهاب سيتطلب "جراحة عاجلة" خلال فترة التوقف القصيرة، ومن ثم علاجا كاملا خلال فترة التوقف الاكبر، التي يمكن للفرق من خلالها اعادة تهيئة نفسها والتخلص من الآثار السلبية التي لحقت بها، وتوفير احتياجاتها من اللاعبين المحليين والمحترفين من الخارج، ذلك ان مرحلة الاياب لن تكون كسابقتها لأن الخطأ ممنوع على الفرق والتعويض قد لا يكون ممكنا بسهولة.

عموما.. حفلت مباريات مرحلة الذهاب بكثير من المشاهد والحكايات، ولا بد هنا من التأكيد على ان مسيرة التحكيم والتي لم تشهد الكثير من القرارات السلبية والخاطئة والمؤثرة على نتائج المباريات، الا ان مرحلة الاياب تتطلب محاولة تقليص الخطأ الذي قد يحدث في المباريات حتى لا تدفع الفرق ثمنا باهظا له، مما يؤدي الى حرمانها من حقوقها.

ترى هل يتم حسم الصراع على لقب الدوري يوم الجمعة 20 شباط (فبراير) المقبل بلقاء قمة القطبين بين الوحدات والفيصلي في ستاد عمان، ام تلعب فرق اخرى دورا في تحديد مسار اللقب؟.

 

جدول ترتيب الفرق بعد نهاية مرحلة الذهاب

 الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

الوحدات     9     7     2     0     21    3     23

الفيصلي     9     6     3     0     16    6     21

شباب الاردن  9     6     1     2     19    5     19

الجزيرة      9     5     1     3     15    13    16

البقعة      9     3     3     3     12    13    12

العربي      9     2     5     2     8     7     11

الحسين  9     3     0     6     6     12    9

شباب الحسين   9     2     0     7     9     18    6

اتحاد الرمثا 9     1     2     6     7     22    5

اليرموك      9     1     1     7     4     18    4

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ان شاء الله الدوري أخضر (هاني)

    الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    يعني ممكن نحكي انو النادي الوحيد الي دفع ل لاعبيه الوحدات وبتالي انعكس هذا على اداء الفريق فشدوا الهمة يا رأفت ويا شفيع الوري اخضر ما بضيع..
  • »الاخطاء التحكيمية (اصيل)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    ربما نسي البعض وتناسى البعض الاخر وجود خطأ تحكيمي قاتل في مباراة القطبين وهو عدم احتساب ركلة جزاء لمحمود شلباية اثر عرقلة حاتم عقل له ومنعه من تسجيل هدف وذلك حسب تحليل الخبراء في برنامج بعد الصافرة الذي يبث على قنوات ART , علما بأنهم ايدوا كثيرا من القرارات الهامة وفي مقدمتها عدم احتساب ثلاثة اهداف بداعي التسلل, وعلى ضوء النقاش والتحليل لم يعط الخبراء تقديرا لمستوى الحكم الاماراتي يزيد عن متوسط, بسبب ارتكابه خطئا اثر على نتيجة اللقاء كما اسلفنا .
  • »الوحدات دائما في القمه ان شاء الله (w2leed)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    سيكون بطل الدوري لعام08/09 الوحدات ان شاء الله
  • »ان شاء الله الدوري أخضر (هاني)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    يعني ممكن نحكي انو النادي الوحيد الي دفع ل لاعبيه الوحدات وبتالي انعكس هذا على اداء الفريق فشدوا الهمة يا رأفت ويا شفيع الوري اخضر ما بضيع..
  • »من سيضع حدا لتجاوزات بعض اللاعبين (محمد)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    اين لجنة الحكام واين اتحاد الكرة واين لسان الصحافة... كلنا نرى التجاوزات في تصرفات بعض اللاعبين من اثارة للجماهير الى الفاظهم النابيه وقام أحدهم بضرب لاعب فريق آخر وامام الحكم والجمهور وكاميرات التلفزيون؟؟؟
  • »انشالله تكون زرقاء (manjordan)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    الأمر مفروغ منه
    وانا اتمنى ان تكون الصداره زرقاء
    وانشالله الفيصلي يدخل الفرحه الى قلوب عشاقه
  • »لا زرقاء ولا حمراء .. المملكة تتزين باللون الأخضر!! (عدنان سفاريني)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    نعم الفيصلي يتمناها زرقاء والشباب يتمنوها بيضاء وحمراء .. ولكن الكأس لا تأخذ بالتمني ولكن بالعمل الجاد وبسهر الليالي وهو ما قدمه الوحدات .. لذا نقول لهم الكأس لا زرقاء ولا حمراء بيضاء .. نقولها بملأ الفم .. نحو دوري أخضر ولا شيء غير الاخضر!!
  • »قول الحق والموضوعية في الحديث والحيادية (محمد)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    قولك للحقيقة وعدم التجريح والحيادية وعدم اثارة الفتن ... كلها اجتمعت في شخصية العميري... احيانا وبسبب حقيقتك و موضوعيتك كنت اعتقد انك تجرح بفريق الوحدات وانا اؤكد ان انصار الفيصلي كانو يشكو انك تميل للوحدات...
    لكن كان ما يميزك يا عميري انك لا تخشى الحق وانك محايد واهم ما في مقالاتك هو عدم اثارتك للفتن بين اللاعبين وانديتهم كما هو عند كثيرون... فكثيرون يبحثون عن الفريق الذي لا يحبونه ويبدأون بزراعة الشوك في مقالاتهم حتى يؤثروا في مسيرة ذلك النادي كما هو الحال في احدى الجرائد الرياضية الاسبوعية
    انا سعيد بوجود انسان يحمل قلم نظيف مثلك وبالتوفيق يا عميري
  • »WEHDAT (HITHAM)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    WEHDAT BATAL ALDAWRE & ALKAS

    WEHDAT THE BOSS
  • »الاخطاء التحكيمية المؤثرة (وحداتي متعصب)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    حفلت مرحلة الذهاب بعدد من الاخطاء التي تمت تسميتها بالمؤثرة بعد أن تعالت الاصوات في اكثر من مشهد.
    ويمكن القول أن الاسبوع السادس شهد ضجة اقضت مضاجع اصحاب القرار وفيها حالات توقفت عندها دائرة التحكيم، إذ أن لقاء الفيصلي والعربي تبين فيه وجود ركلة جزاء للثاني وحالة طرد للاعب الفيصلي بهاء عبد الرحمن، فيما ابدت ادارة نادي الحسين تحفظها على حكم لقاء الوحدات في جملة من القرارات، وتفاوتت الاراء حول عدم احتساب ركلة جزاء لمهاجم البقعة محمد عبد الحليم أمام شباب الاردن وحصوله على انذار بداعي التمثيل كان سبباً في مغادرته ارض الملعب.
    الاصوات التي تعالت امتدت ايضا صوب الاسبوع السابع، بعد أن قام الحكم بطرد احمد عبد الحليم ومصطفى شحدة في مواجهة الوحدات وشباب الاردن الذي اظهر شريط اللقاء غير ذلك، لتتم اراحة الحكم في الاسبوع الذي تلاه، واعترفت الدائرة بعدم صحة هدف الفيصلي الثالث بمرمى الجزيرة، فيما حملت مواجهة الجارين الحسين والعربي عنوانا بارزا في الاحتجاجات، ليأتي بعدها قرار ايقاف حكم المباراة ثلاثة شهور، وتم رد اعتراض العربي.
    ولعل قمة القطبين الوحدات والفيصلي التي انتظرها كثيرون جاءت خالية من الاخطاء المؤثرة وغير المؤثرة، بعد رؤية من اتحاد اللعبة باستقدام طاقم حكام من الامارات لتأتي المواجهة من اجمل لقاءات مرحلة الذهاب تحكيمياً.
    الاخطاء المؤثرة ساهمت برفع رصيد فرق على حساب اخرى، وتجدر الاشارة في هذا القبيل الى جلسات التقييم التي تنظمها دائرة التحكيم لكنها تحتاج للمصارحة والمكاشفة اكثر واظهار الفوارق بين مصطلح الاخطاء المؤثرة وغير المؤثرة.

    منقول من جريدة الراي
  • »صباحكم اخضر (وحداتي متعصب)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    صباح الخير على الشباب الحلوين وصباح وطن اخضر وقمة خضرة.

    عموما انا لا اود ان اعلق كثيرا على ما كتب لكن يبدو اخ تيسير والخطاطبة انكما نسيتما ان هنالك مباراتين التحكيم وقف لصالح الغريم التقليدي فيهما ومما لاشك فيه ان هاتين المباراتين لو انتهت الاولى (0-1) بدل من (0-0) للعربي والثانية(2-2) بدل من (2-3) بين الجزيرة والغريم التقليدي لكان الدوري قد حسم في مرحلة الذهاب . وهذا كلام لم اقدم على تاليفه وانما اللجنة المراقبة للحكام اقرت هذه الاخطاء لكنهاللاسف لاتستطيع تغيير النتائج.


    وحدات في القمة وسيبقى في القمة لانها ماركة مسجلة من قبل الاتحاد ممنوع للحلم واللمس لكن مسموح للاتعاظ والتعليم وانشالله الدوري والكاس السنة راح يكون اليهم طعم خاص
  • »الاخطاء التحكيمية (اصيل)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    ربما نسي البعض وتناسى البعض الاخر وجود خطأ تحكيمي قاتل في مباراة القطبين وهو عدم احتساب ركلة جزاء لمحمود شلباية اثر عرقلة حاتم عقل له ومنعه من تسجيل هدف وذلك حسب تحليل الخبراء في برنامج بعد الصافرة الذي يبث على قنوات ART , علما بأنهم ايدوا كثيرا من القرارات الهامة وفي مقدمتها عدم احتساب ثلاثة اهداف بداعي التسلل, وعلى ضوء النقاش والتحليل لم يعط الخبراء تقديرا لمستوى الحكم الاماراتي يزيد عن متوسط, بسبب ارتكابه خطئا اثر على نتيجة اللقاء كما اسلفنا .
  • »الوحدات دائما في القمه ان شاء الله (w2leed)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    سيكون بطل الدوري لعام08/09 الوحدات ان شاء الله
  • »من سيضع حدا لتجاوزات بعض اللاعبين (محمد)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    اين لجنة الحكام واين اتحاد الكرة واين لسان الصحافة... كلنا نرى التجاوزات في تصرفات بعض اللاعبين من اثارة للجماهير الى الفاظهم النابيه وقام أحدهم بضرب لاعب فريق آخر وامام الحكم والجمهور وكاميرات التلفزيون؟؟؟
  • »انشالله تكون زرقاء (manjordan)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    الأمر مفروغ منه
    وانا اتمنى ان تكون الصداره زرقاء
    وانشالله الفيصلي يدخل الفرحه الى قلوب عشاقه
  • »لا زرقاء ولا حمراء .. المملكة تتزين باللون الأخضر!! (عدنان سفاريني)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    نعم الفيصلي يتمناها زرقاء والشباب يتمنوها بيضاء وحمراء .. ولكن الكأس لا تأخذ بالتمني ولكن بالعمل الجاد وبسهر الليالي وهو ما قدمه الوحدات .. لذا نقول لهم الكأس لا زرقاء ولا حمراء بيضاء .. نقولها بملأ الفم .. نحو دوري أخضر ولا شيء غير الاخضر!!
  • »قول الحق والموضوعية في الحديث والحيادية (محمد)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    قولك للحقيقة وعدم التجريح والحيادية وعدم اثارة الفتن ... كلها اجتمعت في شخصية العميري... احيانا وبسبب حقيقتك و موضوعيتك كنت اعتقد انك تجرح بفريق الوحدات وانا اؤكد ان انصار الفيصلي كانو يشكو انك تميل للوحدات...
    لكن كان ما يميزك يا عميري انك لا تخشى الحق وانك محايد واهم ما في مقالاتك هو عدم اثارتك للفتن بين اللاعبين وانديتهم كما هو عند كثيرون... فكثيرون يبحثون عن الفريق الذي لا يحبونه ويبدأون بزراعة الشوك في مقالاتهم حتى يؤثروا في مسيرة ذلك النادي كما هو الحال في احدى الجرائد الرياضية الاسبوعية
    انا سعيد بوجود انسان يحمل قلم نظيف مثلك وبالتوفيق يا عميري
  • »WEHDAT (HITHAM)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    WEHDAT BATAL ALDAWRE & ALKAS

    WEHDAT THE BOSS
  • »الاخطاء التحكيمية المؤثرة (وحداتي متعصب)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    حفلت مرحلة الذهاب بعدد من الاخطاء التي تمت تسميتها بالمؤثرة بعد أن تعالت الاصوات في اكثر من مشهد.
    ويمكن القول أن الاسبوع السادس شهد ضجة اقضت مضاجع اصحاب القرار وفيها حالات توقفت عندها دائرة التحكيم، إذ أن لقاء الفيصلي والعربي تبين فيه وجود ركلة جزاء للثاني وحالة طرد للاعب الفيصلي بهاء عبد الرحمن، فيما ابدت ادارة نادي الحسين تحفظها على حكم لقاء الوحدات في جملة من القرارات، وتفاوتت الاراء حول عدم احتساب ركلة جزاء لمهاجم البقعة محمد عبد الحليم أمام شباب الاردن وحصوله على انذار بداعي التمثيل كان سبباً في مغادرته ارض الملعب.
    الاصوات التي تعالت امتدت ايضا صوب الاسبوع السابع، بعد أن قام الحكم بطرد احمد عبد الحليم ومصطفى شحدة في مواجهة الوحدات وشباب الاردن الذي اظهر شريط اللقاء غير ذلك، لتتم اراحة الحكم في الاسبوع الذي تلاه، واعترفت الدائرة بعدم صحة هدف الفيصلي الثالث بمرمى الجزيرة، فيما حملت مواجهة الجارين الحسين والعربي عنوانا بارزا في الاحتجاجات، ليأتي بعدها قرار ايقاف حكم المباراة ثلاثة شهور، وتم رد اعتراض العربي.
    ولعل قمة القطبين الوحدات والفيصلي التي انتظرها كثيرون جاءت خالية من الاخطاء المؤثرة وغير المؤثرة، بعد رؤية من اتحاد اللعبة باستقدام طاقم حكام من الامارات لتأتي المواجهة من اجمل لقاءات مرحلة الذهاب تحكيمياً.
    الاخطاء المؤثرة ساهمت برفع رصيد فرق على حساب اخرى، وتجدر الاشارة في هذا القبيل الى جلسات التقييم التي تنظمها دائرة التحكيم لكنها تحتاج للمصارحة والمكاشفة اكثر واظهار الفوارق بين مصطلح الاخطاء المؤثرة وغير المؤثرة.

    منقول من جريدة الراي
  • »صباحكم اخضر (وحداتي متعصب)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    صباح الخير على الشباب الحلوين وصباح وطن اخضر وقمة خضرة.

    عموما انا لا اود ان اعلق كثيرا على ما كتب لكن يبدو اخ تيسير والخطاطبة انكما نسيتما ان هنالك مباراتين التحكيم وقف لصالح الغريم التقليدي فيهما ومما لاشك فيه ان هاتين المباراتين لو انتهت الاولى (0-1) بدل من (0-0) للعربي والثانية(2-2) بدل من (2-3) بين الجزيرة والغريم التقليدي لكان الدوري قد حسم في مرحلة الذهاب . وهذا كلام لم اقدم على تاليفه وانما اللجنة المراقبة للحكام اقرت هذه الاخطاء لكنهاللاسف لاتستطيع تغيير النتائج.


    وحدات في القمة وسيبقى في القمة لانها ماركة مسجلة من قبل الاتحاد ممنوع للحلم واللمس لكن مسموح للاتعاظ والتعليم وانشالله الدوري والكاس السنة راح يكون اليهم طعم خاص