صندوق دعم الشباب والرياضة يوافق على إحالة عطاء القرية الشبابية

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • صندوق دعم الشباب والرياضة يوافق على إحالة عطاء القرية الشبابية

 

عمان- الغد- وافق مجلس ادارة الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية، على قرار لجنة عطاءات الصندوق بإحالة عطاء مشروع القرية الشبابية المزمع إقامته في المنطقة الجنوبية بمدينة العقبة على إحدى الشركات المحلية.

واستعرض د. عاطف عضيبات رئيس المجلس الأعلى للشباب، الذي ترأس اجتماع مجلس الإدارة اول من أمس في مقر الصندوق، أهمية هذا المشروع الاستثماري المتوقع أن يحقق قفزة نوعية لموارد الصندوق، ما ينعكس ايجابا على دعم قطاعي الشباب والرياضة، كما يساهم في خدمة الشباب والرياضة.

وعرض مدير عام الصندوق الوطني عبد الرحمن العرموطي الآلية التي تمت بها عملية استدراج العروض حسب الأصول من الشركات التي تنطبق عليها الشروط، مشيرا الى أن اللجنة الفنية نسبت بإحالة تنفيذ العطاء على احداها، واتخذت لجنة العطاءات في الصندوق قرار الاحالة في جلستها الأخيرة مطلع الأسبوع الماضي.

ويقع المشروع على قطعة أرض تبلغ مساحتها الاجمالية 12 دونما، تم تخصيصها للمجلس الأعلى للشباب من سلطة منطقة العقبة الخاصة، ويحتوي على 104 غرف فندقية ومسابح وملاعب ومرافق وخدمات متعددة.

ويعتبر المشروع، الذي ستوزع كلفة تنفيذه على موازنات اعوام 2008 و2009 و2010، أبرز وأكبر مشروع استثماري للصندوق الوطني.

وأبدى أعضاء مجلس الادارة العين حيدر مراد رئيس غرفة تجارة الأردن، والمهندس حاتم الحلواني رئيس غرفة صناعة الأردن، ومحمد نور الشريدة أمين عام رئاسة الوزراء وفادي زريقات مدير عام مدينة الحسين للشباب ملاحظاتهم واقتراحاتهم حول المشروع، والتي تمحورت حول الاستخدام الأمثل لمساحة الأرض، التي سيقام عليها المشروع والسعي ما أمكن لتخفيض كلفته.

كما تمت مناقشة موضوع الإشراف على التنفيذ، حيث أوضح العرموطي أن أمين عمان المهندس عمر المعاني أبدى استعداد الأمانة لرفد المشروع بالكوادر والخبرات الهندسية المختصة.

وبحث المجلس بصورة مبدئية، خيارات استثمار وإدارة القرية الشبابية وهي التأجير أو التعاقد مع مشغل محلي أو عالمي لإدارة المشروع أو أن يتولى الصندوق الوطني إدارته، وذلك من خلال دراسة الجدوى التي أعدتها شركة استثمار محلية متخصصة في هذا المجال.

ووافق المجلس على معايير الدعم المالي للجهات الشبابية والرياضية والتي تدرج سنويا في موازنة الصندوق، كما اطلع على أسس دعم الأندية التي أقرها مؤخرا مجلس ادارة المجلس الأعلى للشباب.

التعليق