ورشات عمل تدريبية حول المشاركة الشبابية الفعالة في جامعة الإسراء

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

أحمد الشوابكة

مادبا - نظمت عمادة شـؤون الطلبـة/ صنـدوق الملك عبد الله الثاني للتنمية في جامعة الإسراء ورشة تدريبية في مجال المشاركة الشبابية الفعالة والحاكمية الرشيدة وبالتعاون مع مركز الشركاء- الأردن.

وتضمنت الورشة التدريبية، التي رعاها رئيس الجامعة د. نعمان الخطيب، ورش عمل متصلة ومحاضرات مختلفة.

وأشار الخطيب إلى أن الطلبة يمثلون النخبة الواعية والمطلوب منهم العمل والولاء واستغلال أوقاتهم واستثمار طاقاتهم كونهم قادة الغد وفرسان التغيير.

ولفت إلى التوجيهات الملكية السامية الداعمة للعمل الشبابي وإطلاق جلالة الملك عبدالله الثاني المبادرات إيمانا منه بالدور الذي تلعبه هذه الشريحة الشبابية في تعزيز قواعد التنمية وما يجب أن تقدمه من خدمة لصنع القرار السياسي.

وبين الخطيب أهمية مشاركة الطلبة في البرامج والأنشطة والندوات الحوارية وورش العمل اللامنهجية باعتبارها مكملة ومعززة للبرامج التعليمية والخطط الخاصة في صقل شخصية الطالب، مؤكدا ان مثل هذه الأنشطة تكسب الشباب خبرات لا تقدر بثمن وتدمجهم بالمجتمع بموضوعية وفاعلية وتؤهلهم لدخول سوق العمل بخبرة نظرية وعملية ومسلحين بالمعرفة وأدوات العصر.

كما أعرب د. عوض اخو ارشيدة عن أهمية الدور الذي تلعبه عمادة شؤون الطلبة في حياة الطالب الجامعي من حيث الاهتمام بتنمية قدراته الثقافية والفنية والرياضية والوطنية حتى لا يقتصر النتاج التعليمي في الجامعة على الجانب الأكاديمي فقط وإنما على الجانب اللامنهجي، مما يثري شخصية الطالب ويضفي الشمولية على خبراتهم المكتسبة.

وشارك في البرنامج التدريبي، والذي استمر يومين، 50 طالبا وطالبة من جامعة الإسراء الخاصة.

التعليق