مدرب الأهلي المصري: لن نتنازل عن لقب دوري أبطال افريقيا

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • مدرب الأهلي المصري: لن نتنازل عن لقب دوري أبطال افريقيا

 

القاهرة  - أكد حسام البدري المدرب العام للأهلي المصري والقائم بأعمال مدير الكرة أن فريقه جاهز للتغلب على كافة الصعاب للفوز بدوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

ويلتقي الأهلي الذي يشارك في الدور النهائي لبطولة افريقيا للمرة الرابعة على التوالي مع كوتون سبور الكاميروني في المباراة الحاسمة للقب يوم الأحد المقبل بعد فوز بطل مصر على أرضه بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب في مطلع الشهر الجاري.

وقال البدري لموقع ناديه على الانترنت "المهمة صعبة للغاية في ظل طموح المنافس للفوز باللقب لكن طموحات الأهلي ليس لها حدود ولن نتنازل عن تحقيق الهدف."

وزار البدري الاسبوع الماضي مدينة جاروا الكاميرونية التي تحتضن المباراة للوقوف على الاستعدادات لاستضافة فريقه لكنه قال إنه واجه تجاهلا كبيرا كما رفض مسؤولو كوتون سبور التعاون معه.

وقال البدري "جميع اللاعبين على استعداد للتعامل مع الأمر الواقع سواء تمثل ذلك في سوء إقامة بفندق متواضع أو في أجواء متوترة لأن الجميع يضع أمامه هدفا واحدا هو العودة إلى القاهرة بالكأس."

وكان الأهلي تعادل في نهائي النسخة السابقة لدوري أبطال افريقيا خارج أرضه بدون أهداف مع النجم الساحلي قبل أن يفقد اللقب الذي فاز به لعامين متتاليين بعد الخسارة على أرضه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وأكد البدري أن الجهاز الفني للأهلي بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه طالب اللاعبين بعدم الانشغال بأي شيء في الوقت الحالي لتحقيق الهدف المنشود حتى أنه أصدر تعليماته للاعبين بحظر التعامل مع وسائل الإعلام حتى الانتهاء من اللقاء المرتقب.

وكرر أمير عبد الحميد الذي يحرس مرمى الأهلي في مباراة نهائية ببطولة افريقيا للمرة الأولى كلمات البدري وقال إن الهدف واضح لدى لاعبي الفريق من أجل الفوز باللقب والتأهل لكأس العالم للأندية باليابان الشهر المقبل.

وأضاف الحارس الذي دخل التشكيلة الأساسية للأهلي بعد انتقال عصام الحضري إلى سيون السويسري "تسجيل هدف مبكر سيدعم من موقف الأهلي في اللقاء لأنه من الصعوبة أن نخسر بأربعة أهداف."

أبو تريكة: لقب دوري أبطال افريقيا أهم من حصولي على جائزة أفضل لاعب

يعتقد الدولي المصري محمد أبو تريكة لاعب الأهلي أن فوز فريقه القاهري بدوري أبطال افريقيا لكرة القدم سيكون أهم من حصوله على جائزة أفضل لاعب افريقي لعام 2008.

وقال أبو تريكة المرشح للفوز بجائزة أفضل لاعب افريقي لموقع ناديه على الانترنت يوم اول من امس الاثنين إن كل ما يهمه في الوقت الحالي هو إسعاد جماهير الأهلي بالحصول على لقب بطولة افريقيا والعودة للمشاركة في كأس العالم للأندية باليابان.

وبلغ الأهلي الدور النهائي لبطولة افريقيا للعام الرابع على التوالي وفاز في مباراة الذهاب بالقاهرة على كوتون سبور الكاميروني بهدفين مقابل لا شيء أحرزهما وائل جمعة والأنجولي فلافيو أمادو وستقام مباراة العودة يوم الأحد المقبل بمدينة جاروا الكاميرونية.

ورشح الاتحاد الافريقي لكرة القدم في منتصف الشهر الماضي أبو تريكة ومواطنه عمرو زكي مهاجم ويجان اثليتيك الانجليزي وايمانويل اديبايور مهاجم منتخب توجو وارسنال الانجليزي والغاني مايكل ايسين لاعب وسط تشيلسي الانجليزي وزميله بالفريق اللندني ديدييه دروجبا مهاجم منتخب ساحل العاج لنيل جائزة أفضل لاعب افريقي هذا العام.

لكن فرصة أبو تريكة الذي أحرز هدف فوز منتخب مصر بكأس الأمم الافريقية في مطلع العام الجاري في شباك الكاميرون لا تبدو كبيرة إذا سارت الأمور كما حدث منذ عامين إذ شهد عام 2006 نجاح أبو تريكة في تسجيل ركلة الترجيح الحاسمة في فوز "الفراعنة" ببطولة افريقيا كما أحرز هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع في شباك الصفاقسي حول لقب دوري أبطال افريقيا من تونس إلى القاهرة.

ووصف أبو تريكة عدم فوزه بلقب أفضل لاعب افريقي منذ عامين والذي حصل عليه دروجبا بأنه "لا يفرق معه كثيرا".

وستتعلق امال الأهلي بشكل كبير على أبو تريكة في مباراة الإياب أمام كوتون سبور لتعويض الفشل في الفوز بدوري ابطال افريقيا أمام النجم الساحلي التونسي في العام الماضي.

وقال أبو تريكة عن هذه المباراة "أحداث مباراة النجم لن تتكرر بإذن الله خاصة وأنه لا يعقل أن يصل الأهلي للنهائي مرتين ثم يخسر اللقب."

وإذا كان فوز الأهلي ببطولة افريقيا لا يضمن لأبو تريكة الفوز بلقب أفضل لاعب افريقي فإن نجاح بطل مصر في اقتناص اللقب للمرة السادسة في تاريخه وبالتالي الانفراد بالرقم القياسي ربما يؤثر بشكل كبير على فوز اللاعب الذي احتفل يوم الجمعة الماضي بعيده ميلاده الثلاثين بجائزة جديدة استحدثها الاتحاد الافريقي لأفضل لاعب داخل القارة.

وأبو تريكة من ضمن خمسة مرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب داخل افريقيا مع زميليه أحمد حسن قائد منتخب مصر والمهاجم الانجولي فلافيو امادو بالاضافة الى تريزور مبوتو مهاجم الكونجو الديمقراطية والنيجيري ستيفن وورجو هداف دوري أبطال افريقيا هذا العام برصيد 13 هدفا.

وسيقلص الاتحاد الافريقي كل قائمة الى ثلاثة لاعبين قبل الاعلان عن اسم اللاعبين الاثنين الفائزين في حفل جوائزه السنوي الذي سيقام في كانون الأول (ديسمبر)  المقبل في كوتونو عاصمة بنين.

ومحمود الخطيب نائب رئيس النادي الأهلي الحالي ولاعبه السابق هو اخر مصري فاز بجائزة أفضل لاعب افريقي عام 1983 عندما كانت مجلة فرانس فوتبول هي التي تقدم الجائزة.

التعليق