"جراند جاليري" يستهل أولى فعالياته بمعرض جماعي الأربعاء القادم في اللويبدة

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • "جراند جاليري" يستهل أولى فعالياته بمعرض جماعي الأربعاء القادم في اللويبدة

غسان مفاضلة

عمان- يستهل "جراند جاليري" الذي أعلن عن تأسيسه في عمان حديثا، أولى فعالياته التشكيلية بمعرض جماعي يشارك فيه 11 فناناً تشكيلياً من أجيال وتجارب مختلفة هم: إحسان مناصرة، وتمام الأكحل، وخيري حرز الله وديانا شمعونكي، ورائد دحدلة، ورفيق اللحام، وسعيد حدادين، وعالمة العبداللات، وغاندي الجيباوي، وناصر ثامر، ونصر عبد العزيز.

ويشكل تأسيس الجاليري الجديد في جبل اللويبدة، إضافة جديدة على مساحة العروض التشكيلية على المستويين المحلي والعربي، ومساهمة نوعية في إغناء الحراك الثقافي والفني، من خلال تنوع برامجه وفعالياته التي تهدف إلى رفد المناخ الثقافي وفتح قنوات الحوار والتواصل الفنيين.

وجاء تأسيس الجاليري في جبل اللويبدة، الذي يعد تجمعاً ثقافياً للعديد من الهئيات الثقافية والجاليرهات الفنية ومقراً للفنانين والكتاب، رغبة من أسرة الجاليري بأن يكون نقطة لقاء بين الفنانين التشكيلي والمبدعين الأردنيين والعرب والعالميين، من أجل الارتقاء بالثقافة البصرية وتوسيع محيطها التفاعلي.

وقال القائم على إدارة الجاليري الفنان إبراهيم العطيات لـ "الغد" ان الغاية من وراء إشهار الجاليري إثراء المعرفة الثقافية والجمالية وتوسيع مدارك الإبداع ونشر الثقافة التشكيلية في المجتمع الأردني، ودعم الطاقات الإبداعية الشابة من خلال توفير المناخ الملائم للتعريف بتحاربها.

وزاد العطيات، بأن جراند جاليري، إضافة إلى الفعاليات التشكيلية التي سينظمها بشكل دوري، سيتوجه صوب مناحي الإبداع الأخرى، مثل تنظيم الملتقيات وإقامة الورش التدريبية للمهتمين والواعدين في العديد من الجوانب الفنية، مثل الرسم والخط العربي والخزف والنحت والموسيقى.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تهنئة بهذا العمل الابداعي .. (سميرة الكردي)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    تهنئة الى القائمين على هذا المشروع الثقافي الابداعي ، وهذا التجمع العربي العالمي الجميل ، والذي يقرب الثقافات والمعلومات والاثراء بثقافات حضارات ودول تجمعها. وارجو من جراند جاليري ان يقوم فعلا باثراء شباب المنطقة وغيرهم بهذا النوع من الفنون والثقافات والذي مهما واجهنا نحن الشعوب من عقبات فانها تبقى الحلم الذي نصل الى مبتغانا من خلاله عبر الموسيقى الجميلة واللوحات المعبرة والنحت الذي يبقى محفور الى الابد.
  • »تهنئة بهذا العمل الابداعي .. (سميرة الكردي)

    السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    تهنئة الى القائمين على هذا المشروع الثقافي الابداعي ، وهذا التجمع العربي العالمي الجميل ، والذي يقرب الثقافات والمعلومات والاثراء بثقافات حضارات ودول تجمعها. وارجو من جراند جاليري ان يقوم فعلا باثراء شباب المنطقة وغيرهم بهذا النوع من الفنون والثقافات والذي مهما واجهنا نحن الشعوب من عقبات فانها تبقى الحلم الذي نصل الى مبتغانا من خلاله عبر الموسيقى الجميلة واللوحات المعبرة والنحت الذي يبقى محفور الى الابد.