الاسماعيلي يسقط للمرة الثانية الثانية على ارضه في الدوري المصري

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الاسماعيلي يسقط للمرة الثانية الثانية على ارضه في الدوري المصري

الكرة العربية

 

مدن - مني الاسماعيلي بخسارته الثالثة هذا الموسم والثانية على ارضه عندما سقط امام ضيفه اتحاد الشرطة صاحب المركز الاخير صفر-2 يوم اول من امس السبت في الاسماعيلية في المرحلة العاشرة من الدوري المصري لكرة القدم.

وكان الاسماعيلي مني بالخسارة الاولى على ارضه امام بتروجيت 1-2 في الرابع من تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، فيما حقق اتحاد الشرطة فوزه الثاني هذا الموسم.

وتجمد رصيد الاسماعيلي عند 16 نقطة في المركز الرابع، فيما تخلص اتحاد الشرطة من المركز الاخير موقتا بعدما رفع رصيده الى 8 نقاط في المركز الخامس عشر بفارق نقطة واحدة امام الترسانة.

وبادر الاسماعيلي الهجمات عن طريق عبد الله السعيد النشيط مع التركيز على اختراقات ابراهيم سعيد المنطلق من الخلف دون مراقبة وتبادل الاول الكرة مع العراقي مصطفى كريم الذي تخلص من المدافعين وانفرد بالحارس محمد خلف لكنه سدد قدم الاخير (32).

وجاء الشوط الثاني سريعا من الجانبين وهاجم الاسماعيلي بكل خطوطه دون التأمين الدفاعي الجيد فاعتمد الشرطة على الهجمة المرتدة ومن خطأ للحارس محمد صبحي سجل حمدي سيف الهدف الاول للشرطة (53).

وحاول الاسماعيلي ادراك التعادل وهاجم بضراوة في حين ظل الشرطة معتمدا على التكتل الدفاعي والهجمة المرتدة حتى جاء الهدف الثاني عن طريق محمود النادي مستغلا خروج محمد صبحي من مرماه فلعب كرة ساقطة داخل المرمى (83).

وفي مباراة ثانية على ملعب حرس الحدود في الاسكندرية، اوقف حرس الحدود انطلاقة انبي صاحب المركز الثاني واكرم وفادته بفوزه عليه 3-صفر.

وتقدم حرس الحدود عن طريق عبد السلام نجاح بعد عرضية عبد الحميد بسيوني المتقنة (44)، واضاف احمد عبد الملك الهدف الثاني (73) بعد فاصل متقن من تبادل المراكز بين مهاجمي الحرس، وختم احمد عبد الغني المهرجان بالهدف الثالث (81) بعد كرة عرضية من مكي تابعها برأسه داخل المرمى (81).

ورفع حرس الحدود رصيده الى 13 نقطة وله 3 مباريات مؤجلة، فيما تجمد رصيد انبي عند 17 نقطة في المركز الثاني.

وفي بورسعيد، استعاد المصري نغمة الانتصارات وحصد النقاط بعد خمس هزائم وتعادلين بتغلبه على بترول اسيوط 3-1 بعدما تخلف صفر-1

وتقدم بترول اسيوط بهدف لاشرف خطاب من خطأ الحارس جورج اواه (13). وادرك احمد جلال التعادل في الدقيقة 23، وعزز دودي الجباس بهدف ثان في الدقيقة 39، قبل ان يسجل احمد فوزي الهدف الثالث في الدقيقة 82.

وارتفع رصيد المصري الى 11 نقطة، فيما تجمد رصيد بترول اسيوط عند 9 نقاط.

الدوري البحريني

 واصل الحد مسلسل انتصاراته وألحق الهزيمة الأولى بالمنامة عندما تغلب عليه 3-صفر، وفاز الشباب على الاتحاد 2-1 اول من امس على استاد البحرين الوطني بالرفاع في افتتاح منافسات المرحلة الرابعة من الدوري البحريني.

وسجل البوسني بويان (20 خطا في مرماه) والمغربي أحمد بوضلعة (56) وعلي السيد عيسى (83) الاهداف.

ونجح الحد في تحقيق انتصاره الثالث على التوالي ليرفع رصيده إلى 9 نقاط ليتقدم للمركز الثالث مؤقتا في سلم الترتيب، فيما تجمد رصيد المنامة عند 9 نقاط وتراجع الى المركز الخامس.

وفي المباراة الثانية، حقق الشباب انتصاره الثالث على التوالي بعد أن تفوق على الاتحاد 2-1.

وسجل الكاميروني سالمون (33 و70) هدفي الشباب، وحسين ميرزا (48) هدف الاتحاد.

ورفع الشباب رصيده إلى 9 نقاط وتقدم الى المركز الرابع بفارق الأهداف امام المنامة، فيما تجمد الاتحاد عند رصيده السابق (نقطتين).

وتستكمل المرحلة اليوم الاثنين، فيلعب الأهلي مع قلالي والبديع مع مدينة عيسى، ويلتقي الثلاثاء الرفاع الشرقي مع المالكية، والنجمة مع البحرين، وتختتم الأربعاء بلقاء الرفاع مع سترة.

الدوري القطري

انقذ العاجي امارا دياني الريان من الخسارة الثانية علي التوالي باحرازه هدف التعادل 2-2 في مرمى السد في المباراة التي جرت بينهما اول من امس في ختام الجولة السابعة للدوري القطري.

تقدم الريان بهدف العماني عماد الحوسني (12) وعادل السد بهدف يوسف احمد (32) واضاف الغيني باسكال فيندونو (38) واحرز امارا دياني هدف التعادل للريان (85 ركلة جزاء).

وظل السد ثانيا برصيد 14 نقطة وبات يبتعد عن الغرافة المتصدر بفارق 4 نقاط في حين رفع الريان رصيده في المرك الثالث الى 13 نقطة.

وشهدت المباراة تفوقا واضحا للريان لكنه عانى من سوء حظ ومن اخطاء دفاعية ادت الى هدفي السد وكما عاني من اصابة قائده البرازيلي ريكاردينيو وصانع العابه في نهاية الشوط الاول وخرج ولم يستطع اكمال المباراة ولعب عادل لامي بدلا منه.

وتالق امارا دياني بشكل غير مسبوق في هذه المباراة وصنع اكثر من فرصة محققة لزملائه المهاجمين لم تستغل كما ينبغي باستثناء الهدف الاول الذي صنعه من كرة عرضية وصلت الى الحوسني سددها داخل المرمى.

وصنع امارا ايضا ركلة الجزاء التي اسفرت عن هدف التعادل، وعلى العكس لم يقدم السد الاداء المنتظر المتوقع وعاش خلال اللقاء تحت الضغط وكاد ان يلقي الخسارة الثانية لولا براعة حارسه محمد صقر.

التعليق