جائزة "فاكيتي" لنشر القيم الإنسانية للكرة من نصيب مالديني

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

روما- تسلم المدافع الإيطالي المخضرم باولو مالديني يوم اول من امس الاثنين جائزة "جاشينتو فاكيتي" المقدمة من صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية تقديراً لمسيرة اللاعب وجهوده في نشر القيم الإنسانية لكرة القدم.

وأعرب مالديني فور حصوله على الجائزة عن سعادته لنيل تكريم يحمل اسم أسطورة الدفاع فاكيتي الذي فارق الحياة عام 2006 عن عمر يناهز 64 عاما بعد مسيرة كورية حافلة.

وقال مالديني "لقد كان فاكيتي رمزا لإنتر، وأنا ألعب طيلة حياتي لميلان، نتشابه في أمور كثيرة، ولكن له السبق في تقديم الأدوار الهجومية للمدافعين بالشكل الحديث".

ويعتبر مالديني ثالث لاعب يفوز بجائزة فاكيتي التي تمنح سنويا، بعدما حصل عليها المهاجم الباراجوائي خوليو جونثاليث عام 2006 لإجرائه بتر للذراع، وقائد المنتخب العراقي يونس محمود عام 2007 لقيادته بلاده للفوز بكأس آسيا رغم ظروف الحرب.

ومن المعروف أن مالديني -40 عاما- بدأ مسيرته مع إنتر عام 1985 وفاز مع الفريق بالدوري الإيطالي سبع مرات، ودوري أبطال أوروبا خمس مرات، بجانب كأس الإنتركونتنينتال مرتين، وكأس العالم للأندية مرة واحدة، وكأس إيطاليا مرة واحدة.

ولم يحظ مالديني بسجل مشابه مع المنتخب الإيطالي الذي مثله في 126 مباراة، حيث خسر معه نهائي كأس العالم عام 1994 أمام البرازيل بركلات الترجيح، كما خسر نهائي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2008" أمام فرنسا بالهدف الذهبي. 

التعليق