منتخب السلة يخلد للراحة بعد لقاء حاسم مع المغرب بكأس العرب

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • منتخب السلة يخلد للراحة بعد لقاء حاسم مع المغرب بكأس العرب

تحضيرات مكثفة لمواجهة مصر سعيا لصدارة المجموعة غدا

 

حسام بركات

موفد اتحاد الإعلام الرياضي

نابل- خاض المنتخب الوطني لكرة السلة ونظيره المغربي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية مباراة حاسمة ضمن بطولة كأس العرب الـ18 والتي يحمل منتخبنا لقبها، والمقامة حاليا في صالة 7 نوفمبر في مدينة نابل التونسية، وتستمر حتى الخامس من شهر تشرين الأول (نوفمبر) المقبل.

وتعتبر مباراة منتخبنا مع المغرب هي الحاسمة في مسألة التأهل الرسمي لمنتخبنا عن المجموعة الأولى نحو الدور الثاني بغض النظر عن المباراة الأخيرة في الدور الأول، والتي تجمعه مع وصيفه المنتخب المصري غدا الخميس، حيث يخلد منتخبنا للراحة اليوم الأربعاء.

وكان منتخب السلة حقق فوزين متتاليين حتى ما قبل مباراة المغرب، حيث فاز على سورية 84-58 وعلى السودان 121-42، وأصبح فوزه على المغرب بمثابة تأكيد الجدارة لضمان الصعود للدور الثاني، الذي يقام بنظام المجموعتين أيضا.

وبدأ منتخبنا الوطني منذ صباح اليوم تحضيراته المكثفة لمواجهة المنتخب المصري والمقررة غدا الخميس عند تمام الساعة العاشرة ليلا، حيث يجري حصة تدريبية صباحية وأخرى مسائية في صالة مدينة الحمامات القريبة من نابل مكان انعقاد البطولة.

ويتطلع الجهاز الفني لمنتخبنا إلى الفوز على مصر، التي فازت امس على سورية في أول ظهور لها بنتيجة 67-53، وذلك بهدف تصدر المجموعة وتجنب لقاء المنتخب التونسي ضمن مجموعة الدور الثاني، حيث تتأهل 3 منتخبات عن كل مجموعة، فيقع أول وثالث المجموعة الأولى مع ثاني المجموعة الثانية، وأول وثالث المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى.

وكان المنتخب التونسي قد ضمن تصدره للمجموعة الثانية "نظريا" بعدما حقق أمس فوزه الثالث على التوالي وجاء هذه المرة على حساب المنتخب الليبي بنتيجة 95-45.

سماوي: لا عزاء للمتقاعسين

أكد المدير التنفيذي لاتحاد كرة السلة أيمن سماوي أن قطار التطور في عالم كرة السلة انطلق منذ فترة ولن يتوقف، ومن يريد تحقيق الانجازات فعليه تسريع ايقاع العمل الاحترافي لديه للركوب في القطار، بدلا من الوقوف على المحطة بانتظار الفرج الذي لن يأتي.

هذه المقدمة ساقها سماوي للتعليق على ما قام به الاتحاد الليبي لكرة السلة مؤخرا من خلال تجنيس اللاعب السوراليوني ألفا بانكورا والتعاقد معه لمدة عام واحد فقط من أجل خوض المنافسة في بطولتي كأس العرب الحالية في تونس ونهائيات افريقيا العام المقبل بضيافة ليبيا مقابل نصف مليون دولار اميركي.

وبانكورا لاعب معروف في منطقتنا، حيث سبق له اللعب لحساب نادي الحكمة اللبناني وقاده لنهائي بطولة الأندية العربية في عمان خلال شهر أيار (مايو) الماضي، والتي خسرها الحكمة أمام زين، بعد أداء من العيار الثقيل.

وأضاف سماوي: "لا مكان للمتقاعسين في عالم الرياضة حاليا، فإذا أردنا التأهل لكأس العالم ودورة الألعاب الأولمبية وتحقيق نتائج مشرفة ترفع اسم الأردن عاليا كما هو دائما بعون الله، فعلينا العمل بشكل احترافي، وتسخير كافة الامكانيات المادية والفنية من أجل النهوض بلاعبينا ومنتخباتنا الوطنية"، مشددا على أن المرحلة المقبلة ستشهد تعاونا مطلقا مع الأندية لوضع استراتيجية طموحة، يشترك الجميع في حمايتها وتنفيذها.

بالما وفلاديمير: خصومة نادوية أم شراكة لحساب المنتخب؟

بعد أن تضع "معركة" كأس العرب الـ18 لكرة السلة أوزارها، يتوجه كل من المدير الفني لمنتخبنا الوطني المدرب البرتغالي ماريو بالما والمدير الفني للمنتخب السوري المدرب الصربي فلاديمير بوشنياك، لمهمة جديدة ومعركة أجدد، ولكن هل من الممكن أن تتحول الخصومة في ليلة وضحاها الى شراكة وتعاون؟ أو هل يصح أن تجتمع الخصومة والشراكة في حالة واحدة؟.

بالما سيتولى بعد كأس العرب مهمة الإشراف على فريق نادي زين حامل لقب الدوري المحلي منذ 5 سنوات وبطل العرب، فيما ينتقل فلاديمير ليحتل المنصب الفني الأول في نادي العلوم التطبيقية، هذا النادي حديث الصعود إلى الدرجة الممتازة والذي تتوقع له المنافسة المباشرة مع زين على سدة الألقاب المحلية لفئة الرجال.

المدير الفني لمنتخبنا ماريو بالما يصرح من تونس لموفد اتحاد الإعلام الرياضي أنه تحدث مع المدرب الصربي فلاديمير، وهو مدرب يتمتع بخبرة كبيرة على حد تعبير بالما، وتم الاتفاق تماما بينهما على ضرورة تنسيق الجهود الفنية لتقديم منافسة شريفة خلال الدوري الممتاز للموسم الجديد 2008-2009 مع المحافظة على النهج التخطيطي والتدريبي الواحد لما فيه مصلحة المنتخب الوطني الذي ينتظره بعد نهاية الدوري استحقاق عظيم وهو المشاركة في بطولة آسيا المؤهلة لكأس العالم.

وضمن ذات السياق، أبدى المدرب الجديد "المنتظر" للعلوم التطبيقية استعداده الكامل للتعاون مع بالما والاتحاد في كل ما من شأنه التخديم لمصلحة المنتخب الأردني لكرة السلة، والذي أصبح أحد أهم المنتخبات في الوطن العربي وقارة آسيا، ويتوقع له تحقيق المزيد من الانجازات في ظل الاستراتيجية الطموحة، التي يعمل اتحاد كرة السلة حاليا على تنفيذها.

ويتمنى بالما أن يشهد الدوري الجديد رغم قصر مدته تعاون جميع المدربين في سبيل تجهيز اللاعبين لأفضل ما يكون، حتى تكشف المواهب الصغيرة عن نفسها وتكون هناك منافسة "غير معلنة" بين لاعبي المنتخب أصحاب الخبرة والشباب الواعدين، حيث إن ذلك كله سيصب في النهاية في مصلحة المنتخب الوطني.

ووعد فلاديمير أن يقدم كل لاعب خبرته في سبيل النهوض بلاعبي فريق الارينا لتقديم أول ظهور لا ينسى للفريق بين مصاف أندية الدرجة الممتازة بما يعزز من قوة الدوري ويوسع بين قاعدة الاختيار لأفضل اللاعبين المؤهلين لارتداء قمصان المنتخب لكافة الفئات وعلى رأسها الرجال.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »فوز الاردن (Rami)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    فازت الاردن بنتيجة 83-70
  • »إلى الأخ maher (king)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    النتيجة فوز الأردن على المغرب 83 - 70
  • »النتيجة مع المغرب (maher)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    لو تطلعونا على نتيجة المباراة مع المغرب؟ هل في حدا بيعرفها؟ وشكراً
  • »كل التوفيق للنشامى (مجدي مطر - مشجع وحداتي مثالي)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    أتمنى كل التوفيق لنشامى السله في مهمتهم لعربيه للحفاظ على اللقب السلوي العربي للمره الثانيه على التوالي،نظريا أعتقد أنهم سيفوزون على المغرب لكن نوعا ما ستبدأالصعوبه في الدور الثاني.
  • »فقدان التركيز (إربداوي)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    المشكلة إنو لازال منتخبنا يعاني من دقائق فقدان التركيز.. يعني تخيلو إنو الفارق وصل لعشرين نقطة وبعدين وصل لخمس نقاط!! قبل ما يرتفع مرة ثانية
  • »فوز الاردن (Rami)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    فازت الاردن بنتيجة 83-70
  • »إلى الأخ maher (king)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    النتيجة فوز الأردن على المغرب 83 - 70
  • »النتيجة مع المغرب (maher)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    لو تطلعونا على نتيجة المباراة مع المغرب؟ هل في حدا بيعرفها؟ وشكراً
  • »كل التوفيق للنشامى (مجدي مطر - مشجع وحداتي مثالي)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    أتمنى كل التوفيق لنشامى السله في مهمتهم لعربيه للحفاظ على اللقب السلوي العربي للمره الثانيه على التوالي،نظريا أعتقد أنهم سيفوزون على المغرب لكن نوعا ما ستبدأالصعوبه في الدور الثاني.
  • »فقدان التركيز (إربداوي)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    المشكلة إنو لازال منتخبنا يعاني من دقائق فقدان التركيز.. يعني تخيلو إنو الفارق وصل لعشرين نقطة وبعدين وصل لخمس نقاط!! قبل ما يرتفع مرة ثانية