عرض فيلم "كابتن أبو رائد" في حفل افتتاح مهرجان بيادوليد السينمائي

تم نشره في الأحد 26 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 

بيادوليد- انطلقت فعاليات مهرجان الأسبوع الدولي للسينما "سيمينثي" المقام في مدينة بيادوليد شمالي إسبانيا بعرض فيلم "كابتن أبو رائد" للمخرج أمين مطالقة، والمرشح رسميا لجوائز الأوسكار لعام 2009، عن فئة أفضل فيلم أجنبي، ليمثل بلاده التي تشارك للمرة الأولى على مدى تاريخها السينمائي في مسابقة الأوسكار.

وشهد حفل افتتاح الدورة الثالثة والخمسين لمهرجان "سيمينثي" مساء أول من أمس عرض الفيلم الروائي الطويل لمطالقة، الذي يتناول الآفات الاجتماعية الأكثر شيوعا في دول العالم كسوء معاملة الأطفال والعنف المنزلي، والفقر.

ويدور الفيلم حول عامل النظافة العجوز "أبو رائد"، الذي يعمل في مطار عمان ويعيش وحيدا في حي فقير، حيث يعتقد الأطفال في حارته أنه طيار فيسألونه عن المغامرات، التي قام بها في رحلاته مما يقربه من أطفال جيرانه ليتمكن من تأمل أحوالهم ومعايشة أزماتهم الاجتماعية والاقتصادية.

ويعد فيلم "كابتن أبو رائد"، التجربة الروائية الطويلة الأولى لمطالقة

"30 عاما"، الذي كتب فيلمه وأخرجه وشارك في إنتاجه، واختارته مجلة "فاريتي" الأميركية شخصية هذا العام لأفضل مخرج من بلدان الشرق الأوسط، وكرمه مهرجان الشرق الأوسط، الذي أقيم في تشرين الأول (أكتوبر) الحالي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، بعد أن لفت الأنظار إليه بفيلمه المتميز.

يذكر أن مطالقة ولد في العام 1976، وعاش في الأردن إلى أن بلغ من العمر 13 عاما، ثم هاجر مع عائلته إلى الولايات المتحدة في العام 1989وبعد أن قضى خمسة أعوام في وظيفته بقسم المبيعات في إحدى الشركات الأميركية، قرر مطالقة في العام 2003 السفر إلى لوس أنجلوس ليدرس الإخراج في معهد السينما الأميركي هناك، وقام بإخراج 25 فيلما قصيرا وكتابة بعض السيناريوهات بعد حصوله على درجة الماجستير.

يشار إلى أن هذا الفيلم حاز على عدة جوائز بعضها عن فئة أفضل ممثل نديم صوالحة، الذي يقوم بدور عامل النظافة العجوز أبو رائد، وأفضل ممثلة رنا سلطان، مقدمة التلفزيون الشهيرة، والتي يعد الفيلم باكورة أعمالها السينمائية، والتي تجسد في الفيلم دور طيارة شابة تنتمي لطبقة اجتماعية راقية.

التعليق