"هبة الحياة": حملة تطوعية مجانية ترسم الابتسامة على وجوه الأطفال

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً
  • "هبة الحياة": حملة تطوعية مجانية ترسم الابتسامة على وجوه الأطفال

 

محمد الكيالي

عمان– سعيا منها لرسم الابتسامة على وجوه الأطفال الأقل حظا في كسب صحة جيدة، قامت جمعية هدية الحياة الخيرية بالتعاون مع نادي روتاري كوزموبوليتان في عمّان ومستشفى الخالدي الطبي بتنظيم حملة "هبة الحياة" التي تهدف إلى إقامة عمليات قلب لأطفال من المملكة والخارج.

مؤسس نادي روتاري كوزموبوليتان عمّان وائل كرادشة أكد أن تأسيس النادي الناطق باللغة الإنكليزية والاول من نوعه في الأردن كان في العام 1995 ويأتي رغبة في مساعدة المحتاجين من أبناء الوطن وغيرهم وهو ناد غير ربحي، حيث نظّم النادي عدة مشاريع منذ تأسيسه ولغاية الآن من بينها مشروع حملة "البصرة" الذي يعنى بتركيب الأطراف بالتعاون مع مجموعة الحسين الطبية، ومشروع حملة القرنيات، والتوعية ضد حوادث السير، وسرطان الثدي العام 1996 وأخيرا حملة "هبة الحياة".

وأشار كرادشة أن الحملة الأخيرة التي انطلقت في الثامن عشر من الشهر الحالي وانتهت أول من أمس، تم خلالها وبالتعاون مع عدد من الأطباء والممرضين الأميركيين من مستشفى Riley hospital of Indiana والذين قاموا بإجراء العمليات بشكل مجاني تطوعي حيث تم إجراء 12 عملية جراحية للقلب من بينها عملية قسطرة واحدة.

وتكون الفريق الطبي الأردني الأميركي الذي أشرف على العمليات من طبيب قلب الاطفال د. خالد سلايمة، جراح قلب الاطفال د. فادي خوري، طبيب الأسنان د. صاموئيل قاقيش، طبيبة قلب الأطفال د.آن فاريل، جراح قلب الأطفال د. مارك تورينتين، ممرضتي غرفة العمليات جيل ريلي وريبيكا كلارك، ممرضة العناية المركزة ميغان ريتشاردز، مشغل آلة القلب والرئتين مايك هورنر، إضافة الى فرق العمليات والتخدير والعناية المركزة القسطرة في مستشفى الخالدي.

من جهته قال رئيس جمعية هدية الحياة الخيرية رودي حبش أن الفريق الطبي تعامل مع 8 حالات من المملكة و4 حالات من العراق تم تمويل العراقيين من هدية الحياة في نيويورك، كما تراوحت أعمار الاطفال الذين اجروا العمليات بين 26 يوما الى 11 عاما.

وأكد حبش أن الفريق الطبي الأميركي الذي تطوع لإجراء العمليات الجراحية يتبع مستشفى ريلي للاطفال في ولاية انديانا وأنه كان يجري عمليتين يوميا بمعدل ساعتين الى 5 ساعات لكل عملية، حيث ان مستشفى الخالدي كان قد خصص غرفة للعمليات من غرفه الست للحملة وبأسعار تفضيلية.

وعن حالتين من الحالات التي تم التعامل معها في الحملة، قال حبش أن الطفلتين سماح نصار (6 اعوام) وحلا بركات (عام واحد) تم الإتصال بعائلتيهما لإجراء العملية بعد عرض "الغد" لحالتيهما في زاوية "محرومون بيننا" خلال شهر رمضان الماضي.

وكانت سماح نصار تعاني من وجود فتحة وتضخم في القلب وتم إجراء العملية لها الأربعاء الماضي حيث أشارت والدتها أنها كانت تعاني من قلة التغذية والتعب السريع حتى في المشي.

بينما كانت تعاني الطفلة حلا بركات ذات العام الأول من عمرها، من فتحتين في الأذنين والبطينين وإنغلاق في الصمام الرئوي وهو ما يعرف برباعية فالون، إذ أن بوادر مرضها ترجع الى الأسبوع الأول من ولادتها الذي أكد فيه الطبيب المشرف على ولادتها بوجود تشوه خلقي.

وعن تكلفة العمليات التي تم إجراؤها، أكدت رئيسة الروتاري كوزموبوليتين سيلين خرمة، أن كل عملية كلفت ما يقارب الثمانية آلاف دينار أي بتكلفة إجمالية تقارب المائة ألف دينار لجميع العمليات.

وأشارت خرمة أن نسبة نجاح العمليات كانت مرتفعة جدا قدرت نسبتها بـ98% وهو ما يدلل على الخبرات الواسعة التي أشرفت على سير العمليات الدقيقة للاطفال وساعد نجاحها في رسم الابتسامة على وجوه المرضى وذويهم.

وأكدت أن الحملات الطبية التطوعية ليس لها موعد محدد وأن فترة التئامها تبقى غير مجدولة ضمن برنامج عمل الروتاري والجمعية.

التعليق