فيراري يمنح فرصة لابطال فورمولا 3 الايطالية لخوض تجارب معه

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • فيراري يمنح فرصة لابطال فورمولا 3 الايطالية لخوض تجارب معه

فورمولا 1

بيروت  - سيمنح فريق فيراري الايطالي فرصة للسائقين الثلاثة الاوائل في بطولة فورمولا 3 الايطالية لخوض تجارب معه على متن سيارة "اف 2008" على حلبة فيورانو الشهر المقبل.

وكانت البطولة المحلية قد اختتمت نهاية الاسبوع الماضي على حلبة فاليلونغا حيث ظفر ميركو بورتولوتي باللقب على حساب سائق الفريق الايطالي في بطولة "اي وان غران بري" سابقا ادواردو بيسكوبو، بينما حل سالفاتوري تشيكاتيللي ثالثا، وستكون جائزتهم القيمة بالنسبة لهم تجربة سيارة فورمولا واحد الخاصة بالمصنع الايطالي العملاق الذي سينظم هذه المناسبة بالاشتراك مع النادي الايطالي للسيارات.

وقال رئيس فيراري لوكا دي مونتيزيمولو: "بالنسبة لكل جيل، فيراري هي شعار لاولئك الذين لديهم شغف برياضة السباقات. نتطلع الى الشبان والى المستقبل، امل ان تساهم هذه الخطوة في تطوير السائقين الواعدين وتقوية رياضة المحركات في ايطاليا".

من جهته، قال رئيس النادي الايطالي للسيارات جينو ماكالوسو: "احد واجباتنا الاساسية هي تسويق السائقين الشبان، وانا ممتن للوكا دي مونتيزيمولو لاظهاره هذه الحماسة ومنح فرصة رائعة لثلاثة سائقين واعدين يعدون الامل لرياضة السيارات الايطالية".

واضاف: "لن يحققوا فقط حلم قيادة سيارة فيراري في فورمولا واحد، بل سيختبروا كيفية العمل مع فريق ينافس على اعلى مستوى عالميا".

وربما تأتي هذه الخطوة كمرحلة اولى عما ينوي فيراري الاقدام عليه في الفترة القريبة المقبلة من اجل اكتشاف المواهب الشابة والاستفادة منها مستقبلا، اذ سبق ان كشف على لسان رئيسه فريقه ستيفانو دومينيكالي ان المصنع الايطالي سيطلق برنامجا خاصا لاستقطاب السائقين الواعدين على غرار ما يفعل منافسوه في رياضة الفئة الاولى امثال مرسيدس ورينو وتويوتا وهوندا الذين استقدموا الى فرقهم سائقين تدرجوا معهم وتخرجوا من برامجهم الخاصة.

واللافت ان سائقين واعدين حاليا في الفئات الادنى يستعدون لاقتحام عالم فورمولا واحد قريبا من بوابة هذه الفرق التي ارتبطت معهم بعقود مسبقة، امثال سائقي بطولة "جي بي 2" البرازيلي لوكاس دي غراسي والسويسري رومان غروجان والياباني كاموي كوباياشي والايطالي لوكا فيليبي.

هاميلتون سيصبح "سائقا خاصا" في ساو باولو

 ذكر موقع "يو او ال" البرازيلي على الانترنت يوم اول من امس الأربعاء أن السائق البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين-مرسيدس ومتصدر الترتيب العام لفئة السائقين ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 في طريقه ليكون "سائقا خاصا" خلال سباق جائزة البرازيل الكبرى الذي يقام في ساو باولو الأسبوع المقبل.

وذكر جويس باكوفيتش في عموده بالموقع البرازيلي أن قيام هاميلتون بدور "سائق خاص" هو جائزة للفائز في بطولة تنظمها احدى الشركات.

وسيتم الإعلان عن الفائز قبل يومين من نهاية أخر سباق في الموسم الحالي والذي يقام في ساو باولو.

وتنص لوائح المسابقة على أن متصدر بطولة العالم لسباقات فورمولا-1 سينقل الفائز بلقب البطولة بالسيارة إلى إحدى الفنادق الى منطقة جاردنز بالقرب من ساو باولو.

فيراري يتمنى فوز ماسا باللقب بـ "ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة"

 أعرب لوكا كورديرو دي مونتيسيمولو رئيس فريق فيراري لسباقات سيارات فورمولا-1 عن أمله في أن ينجح سائقه البرازيلي فيليبي ماسا في اقتناص لقب بطولة العالم خلال السباق الختامي في البرازيل الشهر المقبل على طريقة مباريات كرة القدم التي تنتهي "بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة".

وقال دي مونتيسيمولو في تصريحات لصحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت" الإيطالية يوم اول من امس الأربعاء "أضعنا فرصا كثيرة وعانينا من مشاكل متعددة ، ولكن السباق سينتهي في البرازيل.. ونأمل في الفوز بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة".

يذكر أن ماسا يحتل المركز الثاني في الترتيب العام للسائقين برصيد 87 نقطة مقابل 94 نقطة للبريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين-مرسيدس وصاحب الصدارة والذي يكفيه إنهاء السباق الختامي في المركز الخامس كي يصبح أصغر سائق في التاريخ يفوز ببطولة العالم.

وأعرب دي مونتيسيمولو عن أسفه للنحو الذي سار عليه السباق الصيني الأحد الماضي ، معتبرا اياه الأسوأ لفيراري في ظل وجود فارق كبير بين هامليتون وملاحقه ماسا.

والجدير بالذكر أن فيراري يسعى للفوز ببطولة السائقين بعد اقترابه من حسم بطولة الصانعين بوصول رصيده إلى 156 نقطة مقابل 145 لماكلارين.

رايكونن سعيد بمساعدة ماسا في الصين ومستعد لتكرار الامر في البرازيل

 ابدى سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد في 2007، سعادته لمساعدة زميله البرازيلي فيليبي ماسا الاحد الماضي في جائزة الصين الكبرى عندما فسح له المجال لاحتلال المركز الثاني وبالتالي الابقاء على اماله بشكل افضل في المنافسة على اللقب العالمي مع سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون.

ويعد تصريح رايكونن مفاجئا الى حد ما، وخصوصا انها المرة الاولى التي يجاهر فيها باستعداده لمساعدة زميله الذي سبق ان قال ان علاقته و"الرجل الجليدي" ليست علاقة صداقة لذا لا يتوقع اي تعاون منه.

واللافت اكثر ان رايكونن صارح بانه سيكون سعيدا ايضا لنجدة ماسا في جائزة البرازيل الكبرى، المرحلة الثامنة عشرة الاخير من بطولة العالم (2 تشرين الثاني- نوفمبر المقبل)، اذا كان في موقف يخوله الفوز بالبطولة على حساب هاميلتون الذي يتقدم عليه حاليا بفارق سبع نقاط، ويحتاج بالتالي الى ثلاث نقاط للظفر باللقب.

وقال رايكونن الذي سيعود الى حلبة انترلاغوس البرازيلية حيث توج باللقب الموسم الماضي على حساب هاميلتون نفسه: "لقد عشت افضل نهاية اسبوع في حياتي هناك (البرازيل)، لن انسى ابدا تلك اللحظة، وهذا امر سيعطيني دافعا اكبر. سنحاول تكرار سيناريو احتلال المركزين الاولين وسط دخولنا في عملية حسابية لمعرفة وضعنا في بطولتي السائقين والصانعين".

واضاف: "سأتبع نفس التوجه كالسباقين الماضيين، وستكون التجارب مهمة الى ابعد الحدود، وخصوصا ان الانطلاق من الصف الامامي مجددا سيكون امرا ممتازا".

اما بخصوص مساعدة ماسا فقال: "سأكون سعيدا اذا كان بامكاني فعل شيء لمساعدة فيليبي على الفوز باللقب في موازاة تتويج فيراري بلقب الصانعين ايضا في السباق الاخير من الموسم".

التعليق