تخرج طلبة الدبلوم المهني والعالي في الجامعة الأردنية

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 

أحمد الرواشدة

عمان- احتفلت الجامعة الأردنية بتخريج الفوج الأول من طلبة برنامج الدبلوم المهني في الحكومة الإلكترونية والفوج الثاني من طلبة الدبلوم العالي في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التربية.

وتم تنفيذ البرنامجين بالتعاون بين الجامعة وجامعة أوهايو الأميركية والمجموعة العربية للتعليم والتدريب في السعودية.

وتتطلع الجامعة الأردنية من إقامة البرنامجين إلى تحقيق نهضة علمية وبحثية شاملة في حقل إدارة وتكنولوجيا المعلومات، وترجمة لتطلعات ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي أطلق مبادرات تهدف إلى بناء منظومة معرفية في هذا الحقل العلمي، لتلبية متطلبات التنمية والمعرفة الإنسانية ومواكبة التطور والحداثة في جميع الميادين.

وأشار نائب رئيس الجامعة د. ضياء الدين عرفة في كلمة ألقاها بهذه المناسبة إلى اهتمام الجامعة للوصول إلى أفضل المستويات الجامعية العالمية المتميزة، والسعي نحو الحداثة والتطوير في التقدم العلمي والتكنولوجي والبحث العلمي.

وأضاف أن التوأمة مع جامعة أوهايو الأميركية والمجموعة العربية للتعليم والتدريب تشكل حالة فريدة من التواصل المعرفي، الأمر الذي يؤكد أهمية هذه البرامج للسعي نحو اقتصاد المعرفة وبخاصة المتخصصة في إطار تكنولوجيا التعليم والحكومة الإلكترونية في التطوير التربوي والتعليمي والإداري.

وألقى المدير التنفيذي للمجموعة العربية للتعليم والتدريب في السعودية الشيخ أحمد الطويل كلمة أشاد فيها بالعلاقات الأخوية المتينة بين الأردن والسعودية.

وبين أن التعاون القائم بين المجموعة والجامعة والشراكة في تنفيذ البرنامجين، يعد أنموذجا حقيقياً في التعاون العربي المشترك معرباً عن تقديره للجامعة الأردنية على الدعم والمساندة لإنجاح أعمال البرنامجين.

وألقى المدير التنفيذي لشؤون التدريب في جامعة أوهايو الأميركية

د. تشوستاك امورغ، كلمة أعرب فيها عن تقديره للجامعة الأردنية على الإمكانيات التي وفرتها لإنجاح أعمال البرنامجين.

وسلم نائب رئيس الجامعة الأردنية الشهادات للخريجين البالغ عددهم في برنامج الدبلوم المهني في الحكومة الإلكترونية (64) خريجاً وخريجة، في حين بلغ عدد الخريجين في برنامج الدبلوم العالي في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التربية (159) خريجاً وخريجة.

حضر الاحتفال عدد من عمداء الكليات وكبار المسؤولين في الجامعة وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي في عمان وأهالي وذوي الخريجين.

التعليق