201 دار نشر أجنبية تشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب

تم نشره في الخميس 16 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

الشارقة - تشارك أكثر من 201 دار نشر أجنبية من 23 دولة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تبدأ فعالياته في التاسع والعشرين من الشهر الحالي بمركز أكسبو الشارقة منها 68 من كبريات دور النشر الهندية اضافة الى المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.

وتأتي المملكة المتحدة على رأس قائمة أكثر العناوين مشاركة بالقسم الأجنبي ولديها 11 ألفا و370 عنوانا تليها ألمانيا بـ10 آلاف و163 عنوانا ثم الولايات المتحدة الأميركية بـ7 آلاف و283 عنوانا فالهند بـ5 آلاف و760 عنوانا، في حين تشارك الامارات بـ7 آلاف و801 عنوانا أجنبيا من 33 وكالة توزيع ودار نشر ووكيل مبيعات.

وأشاد المنسق العام لمعرض الشارقة الدولي للكتاب د. يوسف عيدابي بالتحفيز والدعم المادي والمعنوي من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، والذي تبلور أثناء لقاء سموه مع مدراء المعارض الغربية وكبار الناشرين في الدورة السادسة والعشرين 2007 والجهود التي تقوم بها اللجنة المنظمة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب من خلال مواكبتها في الاشتراك بمعارض الكتاب في الدول الغربية ومنها فرانكفورت ولندن واكسبو اميركا والهند وما تم عبر اللقاءات التي أجريت مع مدراء المعارض ومدراء كبريات الدور والهيئات والاتحادات، التي تعنى بالنشر، وأثمرت ذلك التجاوب الكبير من قبل دور النشر الاجنبية وهذا العدد من العناوين.

وأكد أهمية المشاركة الاجنبية، والتي توفر التواصل المباشر بين الناشرين والوكلاء والقراء، حيث كان التعامل يتم سابقا من خلال تلك الدور مع المعارض الاقليمية عبر وكلاء إقليميين أو قاريين، لكن متابعة حركة النشر العربي من قبل الغربيين ميدانيا على ضوء دعواتهم لمواكبة معرض الشارقة الدولي للكتاب والانشطة والفعاليات المصاحبة تحقق هذا الانجاز، حيث تتصدر ايجابياته وجود أحدث الاصدارات الأجنبية في كافة المجالات الابداعية والعلمية، اضافة الى الفائدة السعرية التي يمكن أن يستفيد منها القارئ.

وقال إن ورش العمل والتواصل بين الناشرين الاجانب والعرب وإدارة المعرض تدعم تطوير وتجويد شكل ومضمون الكتاب العربي مما يرتقي بمهنة "الوراق" كرسالة.

وتوقع عيدابي أن يصل عدد عناوين الجناح الأجنبي الى اكثر من 35 ألف عنوان، صدر حتى الآن منها عبر الموقع الالكتروني وفي كتيب الفهرس نحو 29 ألفا و224 عنوانا في مختلف المجالات.

التعليق