استطلاع "بيت. كوم" يؤكد افتقاد سوق العمل في الشرق الأوسط الاحترافية

تم نشره في الخميس 16 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

عمّان- الغد- أظهر استطلاع حديث أجراه أخيرا بيت. كوم، موقع التوظيف الأول في الشرق الأوسط أن مستويات الأخلاق المهنية والاحترافية في سوق العمل في الشرق الأوسط قد تكون مفتقدة.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجري على شبكة الانترنت، أن 52% فقط من الباحثين عن الوظائف يعتقدون أن شركاتهم تمارس العمل بطريقة تتوافق مع الأخلاق المهنية، بينما قرر 45% منهم عكس ذلك. علاوة على ذلك، فقد أظهر الاستطلاع أن 51% فقط من المشاركين بالاستطلاع يعتقدون أن شركاتهم تمارس العمل دائماً بطريقة احترافية، بينما قرر 49% منهم أن شركاتهم لا تلتزم بالاحترافية على الإطلاق.

ويهدف الاستطلاع إلى قياس مستويات رضا الموظفين وأصحاب العمل عن بيئة العمل من حيث هذه المبادئ.

ويعكس شعور المشاركين في الاستطلاع حيال الأخلاق المهنية ومستوى الاحترافية لرؤسائهم في العمل بأصابع الاتهام إلى الأداء السيئ على مستوى الإدارة، حيث اعتبر أغلبية المشاركين بنسبة 32% أن رؤساءهم في العمل يفتقرون إلى الاحترافية والأخلاق المهنية. وقرر 27% منهم فقط أن رؤسائهم يتمتعون بكلتا الصفتين.

وجاءت إجابة المشاركين في الاستطلاع سلبية بدرجة كبيرة عندما تم سؤالهم عن زملائهم في العمل، حيث اعتقد 32% منهم أن زملاءهم يفتقرون إلى الاحترافية والأخلاق المهنية مقارنة بنسبة 20% فقط قرروا أن زملاءهم يتميزون بهاتين الصفتين.

الرئيس التنفيذي لموقع بيت. كوم ربيع عطايا أشار إلى أنه يمكن للمؤسسات أن تدرك شعور الموظفين الحقيقي حيال بيئة العمل، وكيف يشعر الموظفون تجاه مرؤوسيهم فيما يتعلق بمستوى الاحترافية والاخلاق المهنية، وهو ما كان دوماً عاملاً جوهرياً في ترسيخ انتماء الموظفين وشعورهم بالرضا.

وأضاف "من المفترض بشكل بديهي في بيئة العمل الديناميكية التنافسية في منطقة الشرق الأوسط، ألا تقدم المؤسسات أية تنازلات بشأن الأخلاق المهنية أو مستوى الاحترافية فيها، إلا أن الأرقام تؤكد غير ذلك".

وأبدى أصحاب العمل نفس الرأي تجاه الباحثين عن الوظائف، حيث تضاربت آراؤهم بنسبة 55% إلى 45% حول ما إذا كانت شركاتهم تتمتع بالاحترافية أم لا. وعلى الرغم من ذلك، فعلى مستوى مجالات العمل، قرر 59% من المشاركين في الاستطلاع وجود درجة عالية من الاحترافية والأخلاق المهنية على مستوى مجال عملهم بشكل عام.

ومما يثير الاهتمام، أنه عند سؤال أصحاب العمل عن أكثر ما يقدّرونه في موظفيهم، كانت الإجابة الساحقة بنسبة 43% هي قيم الأخلاق المهنية والنزاهة. وبينما احتلت الحنكة والخبرة التقنية مكانة عالية، قرر 7.5% فقط من أصحاب العمل أن التعليم هو أهم المميزات. وقد انقسمت آراء أصحاب العمل بشكل متساو عندما تم سؤالهم عما إذا كانوا يختبرون الأخلاق المهنية ومستوى الاحترافية للموظفين أثناء تعيينهم، حيث قرر 49% منهم فقط أنهم يفعلون ذلك.

التعليق