اختتام أعمال مؤتمر كيمياء المعادن العضوية في "الطفيلة التقنية"

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

 

فيصل القطامين

الطفيلة - كشف البروفيسور النمساوي كبلر من جامعة فيينا خلال اختتام أعمال مؤتمر كيمياء المعادن العضوية في جامعة الطفيلة التقنية عن تطوير وإنتاج أدوية جديدة لأمراض السرطان تكون ذات فعالية عالية في مكافحة المرض، ذات تأثيرات جانبية قليلة.

وقدم  كبلر خلال مشاركته في أعمال مؤتمر "كيمياء المعادن العضوية المحتوية على الكبريت"، والذي عقد في جامعة العلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع جامعة يينا الالمانية ومشاركة علماء من الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا والنمسا، أمثلة تثبت فعالية الدواء المطور على عينات مخبرية وحيوانات تجارب تم تجريب بعضها على الإنسان وأعطت نتائج ممتازة.

من جانبه أكد أمين عام اتحاد الكيميائيين العرب رئيس جامعة الطفيلة التقنية د. سلطان أبو عرابي، الذي رعى حفل الاختتام في القاعة الهاشمية بالجامعة، أهمية التعاون العلمي ما بين الجامعات الأردنية والجامعات العالمية، بما يعود بالفائدة على الباحثين وقطاعات التعليم العالي جميعها، مشيرا إلى القفزة النوعية التي حققها الأردن في مجال التعليم العالي رغم قلة الموارد.

وبين أن انعقاد المؤتمرات الكيميائية الدولية في الأردن وكافة أنحاء العالم يرفد علم الكيمياء والباحثين لأهم المستجدات العلمية، التي من شأنها الارتقاء بدور الكيمياء في كافة مناحي الحياة، مشيرا إلى أن استضافة أحد الأيام العلمية للمؤتمر يجسد التعاون القائم ما بين جامعة العلوم والتكنولوجيا والطفيلة التقنية.

وتضمن حفل الاختتام تقديم عدد من الأوراق العلمية، ركزت على المعادن العضوية وتطبيقاتها في الحفازات وإنتاج الهيدروجين، فقد تحدث د. فستر هاوزن من جامعة يينا، حول مركبات الكالسيوم المحتوية على المواد العضوية، كما تناول د. درنز برورج من أميركا موضوعات لدراسة إنتاج الهيدروجين كوقود بديل للبترول، وقدم طالب الدكتوراة في ألمانيا طارق الشبول ورقة علمية حول تفاعلات إضافة الفوسفين (مادة غير عضوية) على الألكانات (المواد غير العضوية) لإنتاج مواد جديدة.

وبين رئيس قسم الكيمياء في جامعة العلوم والتكنولوجيا د. محمد الخطيب، الذي ترأس أعمال المؤتمر أهمية المردود البحثي والعلمي على الجامعات وأعضاء الهيئات التدريسية الكيميائيين والطلبة وتعزيز أطر التعاون التي تنشأ عن تنظيم المؤتمرات الكيميائية الدولية.

وأوصى المشاركون في المؤتمر بعقد المؤتمر مرة لكل عامين، بالتناوب  ما بين الأردن وألمانيا.

التعليق